5 لاعبين يستحقون الحصول على فرصة أكبر في المونديال

2022-12-09 15:32
النجم الإنجليزي ماركوس راشفورد ظهر بصورة جيدة في كأس العالم 2022 (Getty)

محمد حمدي

الفريق التحريري
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

ستنطلق مباريات ربع نهائي كأس العالم قطر 2022 يوم الجمعة 9 ديسمبر/ كانون الأول، وتتطلع المنتخبات الثمانية إلى تقديم أفضل ما لديها؛ أملًا في مواصلة المشوار بالبطولة المُزمع انتهاء منافساتها يوم الأحد 18 ديسمبر الجاري.

وعلى هذا النحو، يزداد الضغط على مدربي المنتخبات الثمانية المعنية من أجل اختيار التشكيلة المناسبة لمنتخباتهم؛ فلا مجال للخطأ في هذه المرحلة من البطولة، ويجب أن يعتمد كل مدرب على أفضل اللاعبين أداءً في كأس العالم 2022.

لكن هناك العديد من اللاعبين الذين لم يحصلوا على القدر المناسب من وقت اللعب خلال المباريات الماضية لمونديال قطر، على الرغم من إثباتهم لأنفسهم.

في السطور التالية، يستعرض لكم "winwin" أبرز 5 لاعبين يستحقون فرصة كبرى فيما تبقى من منافسات المونديال القطري.

5- ليساندرو مارتينيز (الأرجنتين)

إنه لأمر مُحير بعض الشيء استمرار المدرب الأرجنتيني ليونيل سكالوني في الإصرار على ثنائي قلب الدفاع نيكولاس أوتاميندي وكريستيان روميرو، وبينما كان أوتاميندي ممتازًا في اللقاءات السابقة، بدا روميرو مُهتزًا نسبيًا.

لم يكن قلب دفاع توتنهام جيدًا بما يكفي، على عكس ليساندرو مارتينيز، الذي ظهر بصورة مميزة كلما استدعاه سكالوني. خاض مارتينيز 3 مباريات في كأس العالم 2022 حتى الآن، منها مباراة واحدة شارك فيها أساسيًّا.

وحسب مراقبين، يتمتع الأرجنتيني مارتينيز ببراعة كبرى في التعامل مع الكرة مقارنةً بزميله روميرو، وربما يستحق قلب دفاع مانشستر يونايتد وقت لعب أكثر ممّا حصل عليه حتى الآن في دورة قطر.

4- ديوغو دالوت (البرتغال)

سيكون من الصعب على أي مدرب عدم وضع جواو كانسيلو في تشكيلته الأساسية، بيد أن مدرب البرتغال، فرناندو سانتوس، ربما تحتم عليه اتخاذ قرار مغاير في كأس العالم 2022. صحيح أن كانسيلو قدَّم عملًا لائقًا في البطولة حتى الآن، لكن بديله ديوغو دالوت كان ببساطة أفضل.

أظهر الظهير الأيمن لمانشستر يونايتد مردودًا مميزًا في مونديال قطر على جانبي الملعب، وقدم تمريرتين حاسمتين في مباراتين حتى الآن، وربما يجب أن يكون دالوت الخيار الأول لمدرب البرتغال بمركز الظهير الأيمن؛ بسبب التأثير الذي أحدثه في وقت اللعب المحدود الممنوح له.

3- إدواردو كامافينغا (فرنسا)

كان من المُتوقع أن يلعب متوسط الميدان إدواردو كامافينغا دورًا كبيرًا مع منتخب فرنسا في كأس العالم 2022، لكن الواقع لم يُسفِر عن ذلك؛ إذ ظهر كامافينغا مرةً واحدةً فقط في التشكيلة الأساسية للمنتخب الفرنسي بنهائيات كأس العالم 2022 حتى الآن. لعب كامافينغا في مركز الظهير الأيسر خلال المباراة ضد تونس، برسم الجولة الأخيرة من دور المجموعات للمونديال القطري، وقد تمكن بالفعل من إثارة الإعجاب.

فاز لاعب ريال مدريد بـ18 التحام أمام تونس، وشتت الكرة 6 مرات، وفاز بـ5 أخطاء، وقام بـ3 اعتراضات في تلك المباراة. المواجهات الـ18 التي فاز بها ضد تونس هي أكبر عدد من المواجهات التي يظفر بها لاعب فرنسي في مباراة واحدة بكأس العالم منذ بداية جمع البيانات في عام 1966، ومن المؤكد أن كامافينغا يستحق المزيد من وقت اللعب، ويجب على الأقل أن يشارك كبديل.

2- غونزالو راموس (البرتغال)

أثبت كريستيانو رونالدو أنه غير فعّال في هجوم البرتغال بالقدر المأمول خلال نهائيات كأس العالم 2022 حتى الآن، وقد كانت الإشارات على تراجع مستوى "صاروخ ماديرا" موجودة، بعد الذي قدّمه مع مانشستر يونايتد في النصف الأول من موسم 2022-23.

أمام سويسرا في ثمن نهائي كأس العالم 2022، حل غونزالو راموس محل رونالدو في التشكيلة الأساسية للبرتغال، وأحرز ثلاثية رائعة في بدايته الأولى في كأس العالم. لعب راموس 10 دقائق فقط خلال البطولة قبل أن يُوضِع في التشكيلة الأساسية للمباراة ضد سويسرا، وبعد أدائه الرائع في دور الـ16، يبدو أن راموس يستحق المزيد من دقائق اللعب.

1- ماركوس راشفورد (إنجلترا)

تضم تشكيلة إنجلترا العديد من الأسماء الرائعة، خصوصًا في خط الهجوم، لذا كان من الصعب حتى على كبار المهاجمين الإنجليز حجز مكانة أساسية لهم. ماركوس راشفورد من بين هؤلاء اللاعبين، حيث بدأ فقط مباراة واحدة من مباريات إنجلترا الأربعة في نهائيات كأس العالم قطر 2022 حتى الآن.

لقد شارك راشفورد من مقاعد البدلاء في 3 مباريات بمونديال قطر حتى الآن، لكنه سجل 3 أهداف في البطولة.. تصويبات راشفورد القوية، ومهاراته في المراوغة، وقدرته الكبيرة على هز الشباك، تجعله حلّاً هجوميًّا رائعًا للمدرب الإنجليزي غاريث ساوثغيت.

ومع ذلك، فضّل ساوثغيت لاعبين آخرين على راشفورد. لقد لعب نجم مانشستر يونايتد 132 دقيقة فقط حتى الآن في كأس العالم 2022، وهو بالتأكيد يستحق المزيد من وقت اللعب في المباريات المتبقية لمنتخب "الأسود الثلاثة" في البطولة.

شارك: