هل التقى بلماضي بآيت نوري وشعيبي في السعودية؟

2022-11-28 16:45
ريان آيت نوري نجم نادي وولفرهامبتون الإنجليزي (Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

لا يزال المدير الفني لـمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، موجودا في المملكة العربية السعودية خلال هذه الأيام لأداء مناسك العمرة، بالتزامن مع إجراء بطولة كأس العالم قطر 2022.

وبعيدا عن رغبة مدرب "الخضر" في الابتعاد عن ضغط المونديال بسبب إقصاء منتخب الجزائر من المسابقة، فإن أداءه لمناسك العمرة تصادف مع وجود نجمين جزائريين آخرين لأداء الشعيرة ذاتها.

ولم يشارك ريان آيت نوري، لاعب وولفر هامبتون في معسكر منتخب الجزائر منتصف الشهر الجاري، رغم إنهائه جميع الإجراءات القانونية لتغيير جنسيته الرياضية من الفرنسية إلى الجزائرية، لأنه برمج زيارته إلى البقاع المقدسة رفقة أفراد عائلته منذ فترة ولم يكن يتوقع أن يغلق ملفه من الناحية القانونية خلال هذه الفترة.

وينطبق الأمر ذاته تقريبًا على النجم الصاعد لنادي تولوز الفرنسي، فارس شعيبي، (20 عامًا)، الذي ذهب إلى السعودية لأداء مناسك العمرة، حيث سيدعم منتخب الجزائر مستقبلًا بعد أن تعذر انضمامه خلال المعسكر الأخير بسبب إجراءات إدارية.

ويراهن بلماضي كثيرًا على هذا الثنائي الشاب خلال المعسكرات المقبلة، وعلى وجه التحديد؛ إذ أشار إلى أنهما لاعبان واعدان وقادران على تقديم الكثير لـ"الخضر" مستقبلًا، في انتظار حسم ملفات نجوم واعدين آخرين من اللاعبين مزدوجي الجنسية.

فارس الشعيبي يستغل وجوده في السعودية  لأداء مناسك العمرة

وتساءل متابعون عما إذا كان بلماضي استغل فرصة وجوده بالسعودية في نفس الوقت الذي كان فيه الثنائي شعيبي وآيت نوري هناك، للاجتماع مع النجمين الواعدين والحديث معهما حول خططه المستقبلية مع الخضر، والتوقعات التي ينتظرها منهما في سبيل ضخّ دماء جديدة في صفوف المنتخب الجزائري، خاصة أنه لم يسبق أن اجتمع معهما في وقت سابق واكتفى بالاتصالات الهاتفية.

ومن المنتظر أن يكون الثنائي آيت نوري وشعيبي وحسام عوار نجم نادي أولمبيك ليون الفرنسي، جديد منتخب الجزائر خلال المعسكر المقبل شهر مارس المقبل، في انتظار حسم ملفات بعض اللاعبين الآخرين خلال الأشهر المقبلة.
   

شارك: