بلماضي يضحّي بالحارس مبولحي في معسكر سبتمبر.. ما القصّة؟

2022-07-28 18:02
الجزائري رايس مبولحي بلا فريق منذ رحيله عن الاتفاق السعودي في نهاية موسم 2021-22 (Getty)
أنيس معط الله

أنيس معط الله

الفريق التحريري
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

بات الحارس الدولي الجزائري رايس وهاب مبولحي مهددا بفقدان مكانه في قائمة المنتخب الجزائري، بسبب عدم انضمامه إلى أي فريق حتى الآن، بعد رحيله عن ناديه السابق الاتفاق السعودي في نهاية الموسم الماضي 2022/2021.

وكان الاتفاق قد أعلن يوم 30 يونيو/ حزيران الماضي، رحيل حارسه مبولحي بعد نهاية عقده مع الفريق الذي انضم إليه عام 2018، وخاض معه 110 مباريات تلقى خلالها 159 هدفاً وحافظ على نظافة شباكه في 28 مناسبة.

وتقول تقارير إعلامية إن مدرب المنتخب الجزائري، جمال بلماضي، قد يستبعد مبولحي من المعسكر القادم للمنتخب الجزائري في سبتمبر/ أيلول، استعداداً لاستئناف تصفيات كأس أمم أفريقيا 2024 في كوت ديفوار، أو خوض مباراة ودية أو اثنتين، في حال ترسيم الاتحاد الأفريقي قرار تأجيل التصفيات.

ومن المفروض أن يستضيف المنتخب الجزائري منتخب النيجر يوم 19 سبتمبر في الجولة الثالثة من التصفيات، ثم يرحل لملاقاته خارج أرضه في الجولة الرابعة يوم 27 من الشهر ذاته، لحساب المجموعة السادسة التي يتصدرها "الخضر" برصيد 6 نقاط، لكن الاتحاد الأفريقي يدرس إرجاء التصفيات إلى العام المقبل، بسبب تأجيل موعد كاس أفريقيا إلى العام 2024.

مدرب الجزائر جمال بلماضي حذر لاعبيه من البطالة الكرويّة

وكان بلماضي قد أكد في وقت سابق أنه لن يضم اللاعبين الذين سيفشلون في التعاقد مع أندية جديدة بعد نهاية عقودهم، وقد يكون مبولحي أول ضحايا قرار مدرب "الخضر".

ويتوقع كثير من المحللين أن يحصل زغبة على فرصته في منتخب الجزائر، ويخطف مركز الحارس الأساسي من وهاب رايس مبولحي الذي يسيطر على هذا المركز منذ كأس العالم 2010، خاصة بعد إقصاء الجزائر من التأهل إلى كأس العالم 2022، وحاجة "الخضر" إلى ضخ دماء جديدة.

وشارك مبولحي في 89 مباراة دولية مع منتخب الجزائر، وتُوج معه بكأس أمم أفريقيا 2019 وكأس العرب 2021، وشارك في مونديال كأس العالم مرتين، الأولى عام 2010 في جنوب أفريقيا، والثانية عام 2014 في البرازيل، حيث تأهل رفقة "الخضر" إلى الدور الثاني من البطولة.

شارك: