المنتخب الفرنسي يتلقى ضربة قوية بإصابة كوندي وماينان

2022-09-23 15:18
جول كوندي غادر ملعب مباراة فرنسا والنمسا مصابًا (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

تعرض المنتخب الفرنسي لضربة جديدة بعد إصابة لاعبه جول كوندي نجم نادي برشلونة، وحارس مرماه مايك ماينان لاعب ميلان، خلال مباراة "الديوك" مع النمسا، في دوري الأمم الأوروبية، مساء يوم الخميس، فضلًا عن تعرّض المدافع بوبكر كامارا لإصابة بليغة مع فريقه أستون فيلا.

وتغلب منتخب فرنسا على النمسا، بهدفين مقابل لا شيء، في اللقاء الذي أُقيم على ملعب فرنسا، ضمن الجولة الخامسة من المجموعة الأولى، للمستوى الأول من دوري الأمم الأوروبية 2022-23.

وخرج مدافع منتخب فرنسا، كوندي، من الملعب في الدقيقة 22 من عمر اللقاء، وهو يعاني من إصابة عضلية، حسب ما كشفت عنه تقارير فرنسية، وأقحم المدرب ديدييه ديشامب اللاعب ويليام ساليبا بدلًا منه.

إصابة جول كوندي لاعب منتخب فرنسا في لقاء النمسا 

وتلقى منتخب فرنسا ضربة ثانية في لقاء النمسا بعد إصابة حارسه ماينان في الدقيقة 46، ليخرج من المباراة، ويحل مكانه ألفونس أريولا؛ حيث تعرض ماينان للإصابة في ربلة الساق.

كامارا مهدد بالغياب في كأس العالم 2022

وبدوره، بات الفرنسي، بوبكر كامارا، قلب دفاع منتخب فرنسا ونادي أستون فيلا الإنجليزي مهددًا بالغياب عن كأس العالم 2022 في قطر، بعدما تعرض لإصابة في أربطة الركبة، إذ يرتقب أن تستغرق فترة علاجه نحو شهرين.

 وقال ستيفن جيرارد المدير الفني لأستون فيلا: "أنا قلق بشأن إصابة كامارا، نحن ندفع الثمن في كل مرة نحصل فيها على نقاط الفوز"، في إشارة إلى فوز فريقه على ساوثهامبتون الجمعة الماضية بهدف نظيف، وكلّف ذلك إصابة كامارا في نفس اللقاء.

ويخوض المنتخب الفرنسي معسكره الحالي وسط غياب مجموعة كبيرة من نجومه، يتصدرهم كريم بنزيما، وبول بوغبا، وأدريان رابيو، ونغولو كانتي، وثيو هيرنانديز.

وسيحل المنتخب الفرنسي ضيفًا على الدنمارك، يوم 25 سبتمبر/ أيلول، ضمن مباريات الجولة السادسة من المجموعة الأولى، للمستوى الأول من دوري الأمم الأوروبية 2022-23.

ويستعد المنتخب الفرنسي كذلك لخوض بطولة كأس العالم 2022، والتي تستضيفها قطر خلال الفترة ما بين 20 نوفمبر/ تشرين الثاني و18 ديسمبر/ كانون الأول القادمَين؛ إذ وقع في المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات تونس وأستراليا والدنمارك.
 

شارك: