2021-02-25

تايغر وودز.. أسطورة الغولف الذي نجا من الموت مرتين

الأمريكي تايغر وودز أسطورة الغولف (Getty)
المصدر
winwin

يعد الأمريكي تايغر وودز، أسطورة لعبة الغولف، بعدما استطاع أن يحفر اسمه في قائمة الأبطال منذ أن تلمس طريق البطولات الاحترافية، في عام 1996، وكان حينها بعمر الـ21 عامًا، حيث توج في أولى مشاركاته بلقب بطولة أميركا للماسترز في مدينة أوغستا، ليصبح أصغر لاعب يتوج باللقب.

 

وفرض تايغر وودز هيمنته على كافة البطولات الكبرى، وبقيت معظم الألقاب باسمه لعدة سنوات، وترافق ذلك مع تحقيقه للعديد من الأرقام القياسية المتعلقة بعدد البطولات المتوج بها والبالغة 14 لقبا عالميا، وتراجعت مسيرته في عام 2008، وخسر العديد من الألقاب، قبل أن يسترد ألقه في عام 2012 ويعود إلى موقعه الطبيعي.

 

إنجازات صاحب الـ46 عامًا أكسبته شهرة كبيرة، ما ارتد عليه ماليًا، حيث صنف في عام 2005، كأغنى الرياضيين في العالم بدخل بلغ 87 مليون دولار، وتقدر ثروة وودز من الإعلانات منذ عام 1996 بما يزيد على 1.4 مليار دولار، ما جعل حياته الخاصة وترف معيشته موضع تناول العديد من وسائل الإعلام.

ونجا وودز الذي يملك رقماً قياسياً بـاعتلائه التصنيف العالمي لمد 683 أسبوعًا، من الموت، عام 2009، عندما تعرض لإصابة خطيرة إثر حادث مروري بسيارته ذات الدفع الرباعي، وكانت هذه الحادثة سببًا مباشرًا لغيابه عن المشاركة في العديد من البطولات، وكذلك غيابه عن المنافسة في المحافل التي كان يشترك بها، قبل أن يعود بقوة بعد سنوات قليلة.

 

وتكرر ذات السيناريو مع النجم الأمريكي، قبل أيام قليلة، عندما انقلبت سيارته وتناقلت وسائل الإعلام صور سيارته المحطمة، ودخل المستشفى على إثر الحادث، وأكدت التقارير الإعلامية تماثله للشفاء، من آثار الواقعة، لينجو من الموت للمرة الثانية من حادث مروري.

 

تيليغرام ون ون winwin أخبار رياضة telegram كرة قدم تنس سلة فورمولا

 

 

 

 

2021-04-13