2022-05-07

أنس جابر تحقق الإنجاز الأغلى في مسيرتها وترفع اللقب في مدريد

نجمة التنس التونسية أنس جابر (Getty)

نزيه كرشاوي

تونس winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

نجحت النجمة التونسية أنس جابر في حصد لقب دورة مدريد المفتوحة على ملاعب التنس الترابية، عقب فوزها يوم السبت 7 مايو/ أيار على الأمريكية جيسيكا بيغولا بواقع مجموعتين مقابل مجموعة واحدة 7-5/ 0-6/ 6-2.

 

وحققت التونسية أنس جابر، المصنفة عاشرة عالميًا، الإنجاز الأهم في مسيرتها الاحترافية بعد تتويجها ببطولة مدريد المفتوحة للتنس، وباتت أول لاعبة عربية وأفريقية تحقق هذا الإنجاز في إحدى بطولات رابطة لاعبات التنس المحترفات للماسترز (WTA-1000).

وخاضت ابنة الـ27 عامًا النهائي السادس لها في مسيرتها الرياضية، إذ خسرت دورة تشارلستون في عامَي 2021 و2022، وشيكاغو 2021 وموسكو 2018 وحققت لقبها الأول في دورة برمنغهام الإنجليزية العام الماضي على الملاعب العشبية، قبل أن تظفر بثاني ألقابها في مدريد.


نهاية سعيدة بعد مشوار صعب لنجمة التنس التونسية أنس جابر في دورة مدريد 


وفازت النجمة التونسية بلقب دورة مدريد بعد خوضها مشوار صعب وطويل، إذ استهلت البطولة بانتصارها في الدور الأول على الإيطالية جاسمين بولوني، المصنفة 46 عالميا، بمجموعتين دون رد (7-6، 6-1)، ثم فازت على الروسية فارفارا غراشيفا بمجموعتين مقابل واحدة (7-5، 0-6، 6-4).

بعد ذلك، فازت النجمة التونسية على نظيرتها السويسرية بليندا بينسيتش، المصنفة 13 عالميا، بمجموعتين مقابل واحدة (6-2، 3-6، 6-2)، ثم بلغت نصف النهائي بعد فوزها على الرومانية هاليب، بنتيجة 2-0 وبواقع (6-3 و6-2). 


وفازت جابر على اللاعبة أليكساندروفا في نصف نهائي بطولة مدريد بنتيجة 2-6 و3-6، لتواصل كتابة التاريخ وتحقق إنجازها الأول بالصعود إلى النهائي في إحدى بطولات الـ1000 نقطة. 

 

ألكاراز يهزم ديوكوفيتش ويبلغ نهائي دورة مدريد المفتوحة للتنس

 

وعند الرجال، قلب الإسباني الشاب كارلوس ألكاراز تأخره ليفوز على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا بنتيجة 6-7 و7-5 و7-6، ويبلغ نهائي بطولة مدريد المفتوحة للتنس يوم السبت.

وشجعت الجماهير الإسبانية ألكاراز بجنون عندما أكمل انتفاضته ليصبح اللاعب الأول على الإطلاق الذي ينتصر على رافاييل نادال وديوكوفيتش في النسخة ذاتها من البطولة المقامة على الملاعب الترابية.

 

وقال ألكاراز بعد المباراة التي امتدت لثلاث ساعات و35 دقيقة: "هذا يمنحني الكثير من الثقة قبل المباراة النهائية في الغد. أعلم أنني قدمت أداء جيدا، وأنني أستطيع المنافسة ضد اللاعبين البارزين فيما تبقى من الموسم والفوز عليهم أيضا، هذا يمنحني ثقة كبيرة".

 

وأظهر ألكاراز إمكاناته المتنوعة في أول مواجهة أمام ديوكوفيتش، وأجبر اللاعب الصربي على الدفاع. وسدد ألكاراز 51 ضربة ناجحة مقابل 24 لديوكوفيتش، وقد أزعج أسلوبه الشرس المصنف الأول عالميا.

 

وسيسعى ألكاراز لتحقيق لقبه الثاني في بطولات الأساتذة عندما يواجه الفائز من مباراة ألكسندر زفيريف وستيفانوس تسيتسيباس  المصنف الرابع في البطولة الأحد 8 مايو.

شارك: