ماذا ينتظرنا في الموسم الجديد من بطولة الدوري الفرنسي؟

2022-08-04 17:31
أرشيفية- من تتويج فريق باريس سان جيرمان بلقب بطولة دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم الموسم الماضي 2021-22 (Getty)

عمر علي

الفريق التحريري
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يترقب عشاق بطولة دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم "ليغ 1" انطلاق المسابقة في موسمها الجديد 2022-23 يوم الجمعة المقبل 5 أغسطس/ آب، عندما يقص ليون شريط المسابقة مع أجاكسيو، العائد لمسابقة "الليغ 1" من جديد، وذلك على ملعب "غروباما ستاديوم" بمدينة ليون.

المسابقة التي انطلقت عام 1932، وتناوب على حصد لقبها 19 فريقًا، ستعود بمواجهة بين ليون الذي حصد اللقب 7 سنوات متتالية في بداية الألفية الجديدة، وفريق أجاكسيو.

الدوري الفرنسي يستعد للانطلاق

وأصبح "الليغ 1" يستحوذ على اهتمام الجماهير، خاصةً بعد نجاح باريس سان جيرمان في ضم العديد من اللاعبين أصحاب الأسماء اللامعة؛ مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم الفريق والفائز بجائزة الكرة الذهبية 7 مرات، والفرنسي كليان مبابي، وغيرهما من النجوم، حسب ما يشير إليه مراقبون.

خلال السطور القادمة، يُسلط موقع "winwin" الضوء على ما ينتظرنا في موسم جديد مُرتقب من بطولة دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.

باريس سان جيرمان يسعى للحفاظ على اللقب وفك الاشتباك مع سانت إيتيان

في الموسم الماضي (2021-22)، نجح باريس سان جيرمان في حصد لقب الدوري الفرنسي دون منافسة، وبفارق 15 نقطة عن مارسيليا أقرب منافسيه، وإحصائيًّا، كان تتويج سان جيرمان باللقب هو العاشر في تاريخ النادي بالبطولة المحلية.

فريق العاصمة الفرنسية يُعَدّ المرشح الأول للفوز باللقب في الموسم الجديد 2022-23، حسب محللين، نظرًا لقوة دكة الفريق والتدعيمات التي قام بها النادي، وعلى رأسها التوقيع مع المدرب الفرنسي كريستوف غالتييه، وقد تجلّت قوة سان جيرمان خلال الفوز 4-0 على نانت يوم الأحد (31 يوليو) في مباراة كأس السوبر الفرنسية 2022.

وبجانب كتيبة النجوم التي تعاقد معها باريس في السنوات الماضية، عزز الباريسي صفوفه بالتعاقد هذا الصيف 2022 مع المهاجم الفرنسي الشاب هوغو إيكتيكي، والظهير الأيمن الفرنسي نوردي موكيلي، والظهير الأيسر البرتغالي نونو مينديز، الذي انضم نهائيًّا للفريق بعد أن ضمّه الباريسي على سبيل الإعارة في الموسم الماضي، ولاعب الوسط البرتغالي فيتينيا.

باريس حصد لقب الدوري الفرنسي 10 مرات، منها 8 مرات في آخر 10 مواسم، إذ لم يخسر سان جيرمان اللقب خلال تلك الفترة سوى لصالح موناكو في موسم 2016-17، ولصالح ليل في موسم 2020-21.

تتويج باريس سان جيرمان بلقب الدوري الفرنسي موسم 2021-22

ويرغب فريق العاصمة الفرنسية في حصد لقب الموسم الجديد 2022-23، ليصبح البطل التاريخي للمسابقة منفردًا ويفض الاشتباك مع نادي سانت إيتيان، الذي يلعب حاليًا في الدرجة الثانية وحصد لقب المسابقة 10 مرات آخرها عام 1981.


صراع على مقاعد دوري أبطال أوروبا بين مارسيليا وموناكو وليل وليون ونيس

يخصص الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 3 بطاقات للتأهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا للأندية الفرنسية تحصدها الفرق الثلاثة الأولى في الترتيب النهائي للمسابقة كل موسم، ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني مباشرةً لدور المجموعات، بينما يلعب صاحب المركز الثالث الأدوار التأهيلية.

ويُعَدّ مارسيليا، الذي حصد لقب الدوري 9 مرات آخرها موسم 2009-2010، أحد الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب رغم صعوبة الأمر، في ظل قوة قائمة باريس سان جيرمان، وفقًا لما يجزم به خبراء.

وأبرم مارسيليا، الذي يقوده المدرب الكرواتي إيغور تودور، العديد من الصفقات التي تجعله ينافس على خطف مقعد في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل؛ مثل صفقة البولندي أركاديوش ميليك، وصفقة الإسباني باو لوبيز، وصفقة التركي جنغيز أوندير من روما (انتقال نهائي بعد إعارة).

على جانب آخر، يسعى ليل بقيادة مدربه الجديد، البرتغالي باولو فونسيكا، المدرب السابق لروما الإيطالي، للعودة من جديد للمنافسة على المقاعد الأوروبية، بعد المستوى الهزيل الذي ظهر به الفريق الموسم الماضي، مكتفيًا بالمركز العاشر في جدول الترتيب.

ويدخل فريق نيس، الحصان الأسود في بطولة الدوري الفرنسي الموسم الماضي، موسمه الجديد بغرض الحصول على نتيجة أفضل بعد أن خسر الفريق فرصة الترشح لدوري الأبطال في الأمتار الأخيرة من الموسم الماضي، ليكتفي بالمشاركة في دوري المؤتمر الأوروبي.

وسيخوض نيس تحدي الاستمرار في المنافسة على المقاعد الأوروبية بقيادة مدربه الجديد، السويسري لوسيان فافر، الذي حقق نتائج جيدة في الدوري الألماني وقاد بوروسيا دورتموند لحصد لقب السوبر الألماني. وعزز الفريق صفوفه بإبرام صفقة كبيرة من خلال التعاقد مع الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل، قادما من ليستر سيتي الإنجليزي.

نيس يتعاقد مع كاسبر شمايكل

ولن يتخلى موناكو، صاحب المركز الثالث في الموسم الماضي، عن طموحاته في المنافسة على الأقل على بطاقة تأهل أوروبية، وسيخوض الفريق الموسم الجديد بقيادة مدربه البلجيكي فيليب كليمنت، بعد أن تعاقد الفريق مع الياباني تاكومي مينامينو من ليفربول الإنجليزي، وجلب المهاجم السويسري بريل إمبولو، من بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني.

ويأمل ليون في أن يعود للمنافسة على البطاقات المؤهلة لدوري الأبطال، خاصةً بعد تعاقُد النادي مع الفرنسيَين ألكسندر لاكازيت وكورينتين توليسو، بعد نهاية عقديهما مع أرسنال الإنجليزي وبايرن ميونيخ الألماني على الترتيب، بالإضافة للتعاقد مع المدافع الأرجنتيني نيكولاس تاغليافيكو من أياكس الهولندي، ضمن مساعي النادي للعودة للمنافسة بعد التراجع في الموسم الماضي الذي أنهاه الفريق في المركز الثامن.

لاكازيت يعود للدوري الفرنسي

صراع بين نانت وستاد رين ولانس على مقاعد الدوري الأوروبي ودوري المؤتمر

يتأهل صاحب المركز الرابع وبطل كأس فرنسا إلى بطولة الدوري الأوروبي، بينما يلعب صاحب المركز الخامس في مسابقة دوري المؤتمر الأوروبي، ضمن المقاعد المخصصة لأندية فرنسا في البطولات الأوربية.

ومن المُنتظر أن يكون ستاد رين منافسًا على أحد المقاعد المؤهلة لبطولتي الدوري الأوروبي ودوري المؤتمر الأوروبي؛ بعد نجاحه في فعل الأمر ذاته في الموسم الماضي، ليضمن المشاركة في الدوري الأوروبي بالموسم الجديد 2022-23.

وسيتمسك نانت، بطل كأس فرنسا الموسم الماضي (2021-22)، والذي سيشارك في بطولة الدوري الأوروبي هذا الموسم (2022-23)، بالمنافسة من جديد على إحدى البطاقات الأوروبية.

الدوري الفرنسي يعود من جديد

وتعاقد نانت مع المهاجم المصري مصطفى محمد من غلطة سراي التركي، ومتوسط الميدان الفرنسي موسى سيسوكو من واتفورد الإنجليزي، وصعّد العديد من اللاعبين من قطاع الناشئين بالنادي، وفي مقدمتهم المغربي محمد عشي، لاعب الوسط الذي يبلغ من العمر 20 عامًا.

وستشترك أندية مثل لانس في الصراع على بطاقة تأهل لدوري المؤتمر الأوروبي أو الدوري الأوروبي، رغم صعوبة المهمة على الفريق في الموسم الجديد الذي سيشهد صراعًا بين أكثر من 8 أندية على المقاعد المؤهلة أوروبيًا، حسب خبراء.

الهروب من الهبوط في دوري الدرجة الأولى الفرنسي.. أمل 6 فرق أبرزها الثلاثي الصاعد

صراع تجنُّب الهبوط لدوري الدرجة الثانية الفرنسي سيكون محتدمًا، في ظل صعوبة المنافسة وتقارُب المستويات بين معظم فريق دوري الدرجة الأولى.

وسيكون ضمن أبرز المرشحين للهبوط تلك الأندية التي عانت في البطولة المحلية الموسم الماضي، وكانت قريبةً من توديع "الليغ 1"، مثل كليرمون فونت ولوريان بالإضافة إلى تروا، الذين هربوا من الهبوط في الأمتار الأخيرة من نسخة الموسم الماضي.

ولن تكون مهمة البقاء في "الليغ 1" سهلة بالنسبة إلى الثلاثي الصاعد للمسابقة؛ تولوز، بطل دوري الدرجة الثانية، وأجاكسيو وأوكسير؛ إذ يتوقع محللون أن يجد الصاعدون الثلاثة صعوبات بالغة قد تعيد أحدهم للدرجة الثانية مبكرًا.

شارك: