ماذا يحدث مع صلاح ومحرز في البريميرليغ؟

2022-10-05 01:56
الجزائري رياض محرز والمصري محمد صلاح (winwin)
مهند دلول غزة winwin ون ون رياضة كرة قدم فلسطين احتلال

مهند دلول

الفريق التحريري
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يعيش النجمان العربيان محمد صلاح ورياض محرز أوقاتًا صعبةً في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، رغم تألقهما اللافت العام الماضي وتصدرهما قائمة أكثر اللاعبين تأثيراً مع أنديتهم في البريميرليغ خلال وقتٍ سابق.

في العام الماضي، تُوِّج المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول بلقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز مناصفةً مع الكوري الجنوبي هيونغ مين سون، مهاجم توتنهام برصيد 23 هدفاً، رغم فشله في قيادة ناديه نحو منصات التتويج بعد اكتفاء ليفربول باحتلال المركز الثاني برصيد 92 نقطة، بفارق نقطة واحدة خلف مانشستر سيتي المتوج باللقب.

من ناحيته، احتفل الجزائري رياض محرز مع مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي عن جدارة واستحقاق، بعد قيام ابن محاربي الصحراء بلعب دور كبير في هذا التتويج، إثر تسجيله 11 هدفًا وصناعته 4 أهداف أخرى.

بهدفين فقط.. صلاح يعاني مع ليفربول

رغم تألقهم الموسم الماضي، يعيش صلاح ومحرز صعوبات كبيرة هذا الموسم، مع فترة سيئة للنجمين العربيين برفقة ليفربول ومانشستر سيتي، ممّا وضع الكثير من علامات الاستفهام على مستقبلهما في البريميرليغ.

وبعد تجديد عقده مع ليفربول كأكثر اللاعبين حصولاً على راتب شهري، ودّع صلاح رفيقه السنغالي ساديو ماني المنتقل إلى بايرن ميونيخ، ومنذ تلك اللحظة واجه ليفربول مشكلات كبيرة في الدوري الإنجليزي خاصة على صعيد الهجوم.

ويحتل ليفربول المركز التاسع في الدوري الإنجليزي برصيد 10 نقاط، جمعها من انتصارين و4 تعادلات وهزيمة واحدة، لكن المفاجأة غير السارة تكمن في عقم صلاح الهجومي مع اكتفائه بتسجيل هدفين دون تقديم أيّ تمريرات حاسمة.

ويمكن القول إن رحيل ماني إلى جانب كثرة الإصابات التي تضرب صفوف ليفربول خاصةً على صعيد خط المنتصف، أبرزها غياب تياغو ألكانتارا مطولاً، هي السبب في تراجع مستوى ليفربول ومحمد صلاح على حدٍ سواء.

محرز يعجز عن مغادرة مقاعد البدلاء مع سيتي

منذ اللحظة الأولى لانضمامه إلى مانشستر سيتي، بدا بيب غوارديولا غير مقتنع بالاعتماد على رياض محرز أساسيًّا، ورغم تألق النجم الجزائري في عدد قليل من المباريات التي شارك بها، إلا أن غوارديولا بدا مصممًا على موقفه بإبعاد محرز وهو ما أثار عاصفة من الانتقادات التي أطلقتها الصحافة الجزائرية خاصة ضد المدرب الإسباني.

ربما وجد غوارديولا نفسه مجبرًا على الاستعانة برياض محرز، أمّا النجم الجزائري فنجح في استغلال هذه الفرصة، ليثبت أقدامه في التشكيلة الأساسية، مع لعب دور مميز في الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، خاصة أمام باريس سان جيرمان وريال مدريد.

لكن في الموسم الحالي، بات محرز أكثر المتضررين من انضمام النرويجي إيرلينغ هالاند إلى مانشستر سيتي، مع اكتفائه بالظهور في مباراة واحدة أساسيًا مع الفريق هذا الموسم، وخوض 7 مباريات بديلاً دون أن يتمكن خلالها من تسجيل الأهداف أو حتى صناعتها، ممّا يزيد من تكهنات قرب رحيله في الشتاء أو الصيف المقبل.

أيّ مستقبل لصلاح ومحرز مع ليفربول وسيتي؟

على الرغم من وضعه السيئ داخل أسوار مانشستر سيتي، إلّا أن رياض محرز متمسك بالبقاء في صفوف الفريق السماوي، حيث أكد مؤخرًا في تصريح مثير أنه يرغب في إنهاء مسيرته مع الفريق والقتال لاسترجاع مكانته في التشكيل الأساسي.

أمّا محمد صلاح، فتجديد ليفربول لعقده الصيف المنقضي، يبرز أهميته في مشروع المدرب الألماني، يورغن كلوب وكذلك مالكي النادي، واستمراره مع الريدز أمر محسوم في الوقت الحالي، بانتظار عودته لمستواه وممارسة هوايته المفضلة بتسجيل الأهداف وتحطيم الأرقام القياسية.

شارك: