2021-07-11

قصة حصار الماراكانا

ليونيل ميسي يرفع كأس كوبا أمريكا بعد الفوز على البرازيل في ماراكانا (Getty)
إسماعيل أحمد

إسماعيل أحمد

الفريق التحريري
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

ابتسمت الكرة لليونيل ميسي بعد طول عبوس، وأنصفت مسيرته الاستثنائية مع منتخب الأرجنتين أخيراً، أنهت الأرجنتين صيامها عن الألقاب الذي دام طويلاً، رقصت بلاد التانغو احتفالاً بملكها المتوج حتى الصباح، ولكن من كان يتوقع أن يكون الملك الذي أعادها لمنصات التتويج بعد حوالي ثلاثة عقود من الغياب، هو ذاته ذلك الفتى الذي كان يعاني في طفولته من نقص هرمونات النمو؟

 

كانت مسيرة ميسي مهددة بالتوقف قبل أن تبدأ بسبب الهرمونات، ولكن فتى روساريو لم يستسلم، عَبَرَ المحيط الأطلسي إلى مدينة برشلونة ليصنع لناديها ربيعه وعصره الذهبي، وحاول إدخال الفرحة مراراً لجمهور الفريق الأبيض والسماوي، ولكن الكرة عاندته بإصرار عجيب، قبل أن تذعن لسحر فتى روساريو الذهبي بعد طول تمنُّع.

 

ما فعله ميسي في مسيرته يشبه الخيال، وإذا أردنا أن نبحث عن شيء مشابه فسنضطر للتفتيش في كتب الأدب والفانتازيا والأساطير، وسنجد ما يشبه معجزة ليو في (قصة حصار لشبونة) للروائي البرتغالي الفائز بنوبل للآداب جوزيه ساراماغو، رغم أن معجزة ميسي و(قصة حصار الماراكانا) شاهدناها معاً على أرض الواقع، أما معجزة ساراماغو التي حكاها في (قصة حصار لشبونة) فقد كانت حبراً على ورق.

 

في رواية ساراماغو التي تدور أحداثها في القرن الثاني عشر الميلادي، نجد طفلاً يُدعَى "دون أفونسو" وُلِدَ بساقين صغيرتين كليلتين أو ضامرتين، يتلقى مؤدِّبه (مربيه) نبوءة في المنام عن أن هذا الطفل سيوحد البرتغاليين تحت رايته ويكون ملكهم، ولكي تتحقق هذه النبوءة، فقد طلب الهاتف في المنام من المؤدِّب أن يأخذ الطفل إلى مكان محدد وصفه له بدقة ليتعافى بداخله؛ لأنه لن يستطيع تحقيق المهمة بساقين ضامرتين هكذا!

 

 

في قصة ميسي كانت المشكلة هي نقص هرمونات النمو، وكان المؤدِّب هو "كارلس ريكساتش"، الكشاف الذي أخذ ميسي إلى برشلونة، أما باقي القصة، منذ لحظة ارتدائه قميص الفريق الأول لبرشلونة إلى ساعة (حصار الماراكانا)، فجميعنا يعرف تفاصيلها جيداً.

 

أما المفارقة التي ستثير دهشة القراء، فهي أن ساراماغو لم يكن يحب كرة القدم، وكان أبوه يرغمه على الذهاب إلى الملعب لمشاهدة مباريات بنفيكا، لكن ما إن بلغ سن الشباب وصار قادراً على الاستقلال بقراره الشخصي، حتى ترك حضور مباريات بنفيكا وطلق كرة القدم نهائياً.

شارك:
2021-09-23
0
مباراة 1
0
19:30
جارية حاليا
0
مباراة 1
3
19:30
جارية حاليا
1
مباراة 1
1
21:45
مباراة
0
مباراة 1
0
20:30
جارية حاليا
0
مباراة 1
0
20:30
جارية حاليا
0
مباراة 1
0
23:00
مباراة