2022-05-13

بعد تغيير شكل دوري الأبطال.. هل قضى تشيفرين على السوبر ليغ؟

السلوفيني ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (Getty)
Source
المصدر
EFE
+ الخط -

أكد ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، يوم الجمعة 13 مايو/ أيار، أن الشكل الجديد لبطولة دوري أبطال أوروبا هو "آخر مسمار في نعش السوبر ليغ (بطولة الدوري السوبر الأوروبي التي سعت بعض الأندية لإطلاقها العام الماضي)، مشيرا إلى أن أعظم إنجاز حققه في ولايته هو منع إقامة هذه البطولة البديلة.

 

وجاءت تصريحات تشيفرين بعد أن شهدت الفترة الماضية انتقادا لاذعا منه للأندية التي تمسكت بمشروع السوبر ليغ (ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس)، ولم يتبين موقف هذه الأندية بعد التعديلات الجديدة التي أعلن عنها "يويفا" في نظام دوري أبطال أوروبا.



وقال تشيفرين في مقابلة مع وكالة (STA) السلوفينية العامة يوم الجمعة (13 مايو): "أهم شيء كان يمكن تحقيقه هو القدرة على منع هذه الفكرة المجنونة التي تُدعى السوبر ليغ في غضون يومين أو ثلاثة. هذه الفكرة كانت تعني تدمير كرة القدم تماما".

ويثق رئيس الاتحاد الأوروبي (54 عاما) في قدرته على الفوز بولاية أخرى في أبريل/ نيسان 2023، وأكد عزمه على مواصلة تعزيز قيم التضامن والاندماج والانفتاح في كرة القدم، ومكافحة التمييز.



وأوضح تشيفرين أن التعديل الذي أقره الاتحاد، خلال اجتماعه الأخير المنعقد في فيينا، لشكل بطولة "التشامبيونز ليغ"، يمثل نقطة النهاية في مشروع السوبر ليغ، وذلك بقوله: "كان تغيير شكل دوري الأبطال المسمار الأخير في نعش السوبر ليغ. تم تجهيز النعش قبل وقت طويل، لكن توجب علينا إغلاق الأمر بشكل كامل".



وأردف السلوفيني: "ستخوض الفرق الكبيرة مزيدا من المباريات ضد بعضها، لكنها ستلعب كذلك ضد فرق متواضعة. وستلعب تلك الفرق المتواضعة مع فرق أخرى من فئتها، وستكون لديها فرصة لمواصلة التقدم نحو الأدوار الإقصائية".

تشيفرين يؤكد أن النظام الجديد لدوري أبطال أوروبا سيقضي على مشروع السوبر ليغ

 

ما نظام دوري أبطال أوروبا الجديد؟

 

ينص النظام الجديد لدوري أبطال أوروبا على زيادة عدد الفرق المشاركة في البطولة إلى 36 ناديًا بدلاً من 32 في النظام الحالي، وستكون جميع هذه الأندية في مجموعة واحدة بدلًا من توزيعها على مجموعات منفصلة.

 

وسيخوض كل فريق 8 مباريات يتم تحديدها من خلال القرعة ضد منافسين مختلفين؛ 4 من هذه المباريات على أرضه ووسط جماهيره، و4 أخرى خارج قواعده، وستُلعب هذه المباريات على مدار 10 أسابيع.

 

وبعد انتهاء الدور الأول في نظام دوري أبطال أوروبا الجديد، سوف تضمن أول 8 أندية في جدول الترتيب الصعود إلى دور الـ 16، بينما تخوض الأندية الحاصلة على المراكز من 9 إلى 24 ملحقَ تأهلٍ لثُمنِ النهائي، بنظام خروج المغلوب من مباراتي ذهاب وإياب، وستتحدد المواجهات بالقرعة، ثم ستسمر البطولة بالطريقة المعمول بها حاليا حتى الدور النهائي.

 

وستودع الفرق الخاسرة من الملحق المؤهل لدور الـ 16 المنافسات القارية تماما في نظام دوري أبطال أوروبا الجديد، ولن تتحول إلى الدوري الأوروبي كما يحدث في النظام المعمول به حاليا.

 

جدير بالذكر أن نهائي النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا سيقام يوم السبت (28 مايو) في العاصمة الفرنسية باريس بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي.

شارك: