2021-04-07

التراجع عن إطلاق اسم بيليه على استاد ماراكانا التاريخي

استاد ماراكانا التاريخي في ريو دي جانيرو (Getty)
المصدر
winwin وكالات

أثار طلب المجلس التشريعي في ولاية ريو دي جانيرو البرازيلية، بتغيير اسم استاد ماراكانا ليحمل اسم لاعب كرة القدم البرازيلي السابق بيليه، جدلًا واسعًا، ما دفع المجلس لإيقاف طلبه الذي قدمه في التاسع من شهر آذار/مارس الماضي إلى رئيس المجلس أندري سيسيليانو.

 

وتزامن ذلك مع خلاف حول مصير الاسم الرسمي الحالي للملعب "جورناليستا ماريو فيليو"، تيمنًا بصحافي وكاتب رياضي برازيلي محبوب (1908-1966)، لكن بالنسبة للبرازيليين والعالم، يُعرف الملعب باسم الحي المحيط به وهو ماراكانا. وأبقى المشروع المقدّم على اسم فيليو للمجمع الرياضي المحيط بالملعب والذي يشمل أيضًا منشآت وملاعب للجمباز وألعاب القوى.

يشار إلى أن هذا الملعب الأيقوني، يعد مسرحًا لمواجهات تاريخية بما فيها المباراتين الحاسمتين لكأس العالم 1950 و2014، بالإضافة إلى احتضانه حفلي الافتتاح والختام لأولمبياد ريو 2016، والملعب معتمد من اثنين من أندية كرة القدم المحلية العريقة هما فلوميننسي وبطل الدوري المحلي الحالي فلامينغو.

 

ويحمل هذا الاستاد الذي يتسع لـ78 ألف متفرج يحمل ذكريات أليمة للبرازيليين، ففي المباراة الحاسمة لكأس العالم 1950، سقط منتخب السامبا على أرضيته 1-2 أمام الأوروغواي ليحرم من لقبه الأول، علمًا أن التعادل كان يكفيه، حيث اقتضى نظام البطولة حينها الذي اعتُمد فقط في تلك النسخة أن يلتقي متصدر كل مجموعة من المجموعات الأربع في مجموعة نهائية.

 

2021-04-13