2022-05-13

نزاع قضائي بين زوجتي واين روني وجيمي فاردي بسبب محرز

الجزائري رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي (Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
+ الخط -

مثلت زوجتا اللاعبين الدوليين الإنجليزيين، السابق واين روني، والحالي جيمي فاردي، كولين وريبيكا على التوالي، أمام القضاء الإنجليزي، الأربعاء الماضي، بسبب تهم متعلقة بالتشهير وتسريب الأخبار لوسائل الإعلام الإنجليزية، ومنها واحدة مرتبطة بالنجم الجزائري رياض محرز، عندما كان يلعب مع فريقه السابق ليستر سيتي.

 

وكانت زوجة واين روني (كولين) قامت بمقاضاة زوجة جيمي فاردي (ريبيكا)، واتهمتها بتسريب أسرار تخصها إلى وسائل الإعلام عام 2019، فضلا عن اتهامات أخرى بتسريب معلومات مرتبطة بنجوم الدوري الإنجليزي الممتاز إلى الصحف الشعبية في إنجلترا.

وتناقلت وسائل الإعلام الإنجليزية على نطاق واسع الجزء المتعلق بمحرز، ومنها صحيفة "دايلي مايل"، ووُجهت اتهامات لكولين فاردي بتسريب أخبار عن إضراب قائد منتخب الجزائر ومقاطعته لتدريبات فريقه السابق ليستر سيتي، بعد فشل عملية انتقاله لناديه الحالي مانشستر سيتي شتاء العام 2018.

 

وكان محرز في تلك الفترة قد دخل بالفعل في صدام مباشر مع إدارة ليستر سيتي، بعد أن رفضت بيعه لمانشستر سيتي خلال فترة الانتقالات الشتوية، ودخل الطرفان في صراع انتهى ببيع الدولي الجزائري خلال فترة الميركاتو الصيفي من نفس العام.

 

وجاء في حيثيات القضية أن وكيل ريبيكا فاردي، اقترح عليها تسريب قصة مقاطعة محرز للتدريبات وغضب زملائه في الفريق من هذه الخطوة، إلى وسائل الإعلام، واستمعت المحكمة إلى نص المحادثة التي جمعتهما وجاء فيها: "لم يحضر محرز إلى التدريبات مرة أخرى واللاعبون غاضبون"، ورد وكيلها:" لماذا لا تخبرين مراسل شبكة سكاي روب دوريست..؟".

دايلي ميل تؤكد وجود نزاع قضائي بين زوجتي روني وفاردي
 

واستدل محامي زوجة روني في هذه المحاكمة بتغريدة المراسل روب دوريست خلال تلك الفترة، ليؤكد تلك الادعاءات، وجاء في تلك التغريدة: "لقد قيل لي إن محرز لم يأت للتدريبات هذا الصباح وهذه هي المرة الثانية"، مضيفا: "لهذا فهو من الناحية الفنية يخالف العقد والضوابط، تقول مصادرنا إنه محبط بعد إخفاق عملية انتقاله إلى فريق مانشستر سيتي".

 

ونفت زوجة فاردي، الذي شكل ثنائيا ذهبيا مع محرز في ليستر سيتي، هذه الاتهامات، وقالت: "هذا ليس صحيحا على الإطلاق، لقد كانت مجرد ثرثرة، لم أتناقش إطلاقا مع زوجي (جيمي فاردي) بخصوص ما إذا كان اللاعبون غاضبين من غياب محرز أم لا"، وزادت: "لقد كانت مجرد تكهنات حول أجزاء قليلة من المعلومات التي سمعناها واطلعنا عليها في الصحف خلال تلك الفترة".

 

يجدر الذكر أن خلافات محرز وليستر سيتي انتهت صيف عام 2018 بانتقال تاريخي للدولي الجزائري إلى نادي مانشستر سيتي، مقابل مبلغ قدر بـ68 مليون يورو وبعقد يمتد 5 سنوات.

شارك: