الجزائري يوسف بلايلي يتسبب في خسائر لنادي بريست بعد رحيله

2022-10-01 00:08
يوسف بلايلي غادر نادي ستاد بريست الفرنسي (Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

ما زال الدولي الجزائري، يوسف بلايلي، النجم السابق لستاد بريست، يصنع الحدث رغم إعلان إدارة النادي الفرنسي، عن إنهائها للعقد الذي يربطها بنجم منتخب الجزائر بطريقة ودية، بعد أن أثار زوبعة إعلامية في فرنسا؛ بسبب ما أشيع عنه في وسائل الإعلام الفرنسية بخصوص سقطاته الانضباطية واتهامه باللا مبالاة والخروج عن النص.

وتسبب قرار فسخ عقد النجم الجزائري في خسارة النادي لمئات الآلاف من المتابعين على حساباته الرسمية المختلفة في منصات التواصل الاجتماعي، في توقعات منتظرة من طرف المتابعين، على اعتبار أن يوسف بلايلي كان سببًا مباشرًا في الارتفاع القياسي لعدد متابعي النادي الفرنسي في وسائل التواصل الاجتماعي عند انضمامه إليه في كانون الثاني/ يناير الماضي.

نادي بريست يخسر 200 ألف متابع بعد فسخ عقد يوسف بلايلي

وأسهم بلايلي في تحويل صفحة نادي ستاد بريست، إلى صفحة مليونية بـ24 ساعة فقط بعد انضمامه إليه، بعدما كان عدد متابعيه لا يتجاوز عتبة الـ150 ألف متابع قبل وصوله إلى الفريق، ما أحدث ضجة واسعة في وسائل الإعلام الفرنسية آنذاك، التي عبرت عن دهشتها من القفزة القياسية في حسابات النادي الملقب بـ"القراصنة"، بفضل لاعب ليس معروفًا في كرة القدم الفرنسية، لكنه استفاد من شعبيته الجارفة في الجزائر.

ونشرت صحيفة "لو تليغرام" الفرنسية تقريرًا عن الخسارة القياسية والمستمرة لنادي بريست لمتابعيه في منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، وفي مقدمتها "فيسبوك" و"إنستغرام"، مشيرة إلى خسارة الفريق لحوالي 200 ألف متابع خلال 5 ساعات فقط، بعد الحملة التي أطلقتها الجماهير الجزائرية لمغادرة كل حسابات النادي الرسمية المختلفة في "السوشيال ميديا"، في وقت خسر 7 بالمئة من متابعيه على "إنستغرام".

وتوقعت وسائل إعلام فرنسية عديدة تواصل خسارة نادي بريست، لمتابعيه بأعداد قياسية خلال الأيام القليلة المقبلة، ليعود تقريبا إلى ما كان عليه الحال قبل انضمام يوسف بلايلي إليه، وكان تأثير نجم منتخب الجزائر كبيرًا على العالم الافتراضي للنادي الفرنسي، وفق الجدول الذي أعدته صحيفة "لو تيلغرام" بخصوص تطور أعداد متابعي ومعجبي النادي الفرنسي قبل وأثناء وبعد بلايلي.
 

شارك: