5 مباريات لا تُنسى احتضنها ملعب "974" المونديالي

2022-12-06 18:38
ملعب "974" أحد الملاعب الثمانية المُستضيفة لنهائيات كأس العالم قطر 2022 (Getty)

محمد حمدي

الفريق التحريري
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

شهد ملعب "974" أمسية الإثنين 5 ديسمبر/ كانون الأول 2022 إقامة آخر المباريات على أرضه، والتي جمعت منتخبي البرازيل وكوريا الجنوبية، في الدور ثمن النهائي من بطولة كأس العالم قطر 2022، وانتهت بفوز راقصي السامبا (4-1) وتأهلهم إلى دور الثمانية.

وكان ملعب "974" قد دُشن يوم الثلاثاء 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، باستضافته مباراة منتخبَي الإمارات وسوريا، ضمن منافسات المجموعة الثانية لبطولة كأس العرب FIFA قطر 2021، ومن بعدها احتضن الملعب عدد من اللقاءات، منها 7 مباريات خلال المونديال القطري.

ويُعد الصرح المونديالي أحد الاستادات الثمانية المُضيفة لكأس العالم 2022، وقد جرى تشييده من حاويات الشحن البحري، ووحدات الصلب المعاد تدويره، وهو أول استاد قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ كأس العالم؛ إذ صُمم بطريقة مرنة تُتيح إعادة تفكيكه، والاستفادة من أجزائه، بعد إسدال الستار على منافسات العُرس العالمي يوم 18 ديسمبر الجاري.

ويُنتظر أن يُعاد استخدام الحاويات التي استُخدمت بالفعل في عملية البناء، والمساحة المُقام عليها الملعب، من أجل إنشاء مرافق تطل على الواجهة المائية، بالإضافة لمركز حيوي للأعمال، كما ستُفكك حاويات الشحن والمقاعد التي يستخدمها الاستاد، لتقديمها كمساعدة لبلدان أقل نموًا.

ويشير اسم الملعب "974" إلى عدد حاويات الشحن البحري المستخدمة في تشييده، كما يُعد ذلك الرقم مفتاح الاتصال الهاتفي الدولي لدولة قطر، ويقع الملعب على مسافة 4 كلم من وسط مدينة الدوحة، بالقرب من مطار "حمد الدولي"، وميناء الدوحة.

وبفضل موقعه الفريد، يُعد ملعب "974" أول منشأة رياضية تستقبل المشجعين القادمين إلى قطر عبر المطار والميناء، ما جعل منه بوابة استقبال قطر للعالم، كما أنه الاستاد الوحيد الذي يمتاز بواجهة بحرية، وإطلالة ساحرة على مياه الخليج العربي.

وخلال الفترة الماضية، احتضن ملعب "974" بعض المواجهات المهمة التي ستبقى في الذاكرة، وفي السطور التالية، يستعرض لكم winwin خمس مباريات لا تُنسى أُقيمت على أرضية الملعب المونديالي.

المباراة الأولى.. الإمارات وسوريا

استقبل ملعب "974" مباراة منتخبَي الإمارات وسوريا في اليوم الافتتاحي لكأس العرب 2021، وهي المباراة التي انتهت بفوز المنتخب الإماراتي بنتيجة 2-1.

وتقدمت الإمارات بهدفين في أول نصف ساعة من عمر اللقاء، عن طريق كايو كانيدو وعلي صالح، قبل أن يُقلص ورد السلامة الفارق لسوريا، بعد مرور ساعة من صافرة البداية.

بلغ الحضور الجماهيري 4129 متفرجا في أول مباراة تُقام على ملعب "974"، وقد كانت بطولة كأس العرب بروفة مهمة لقياس الجاهزية لاستضافة كأس العالم 2022، حيث أثبتت قطر في البطولة العربية أنها في أتم الاستعداد لاستضافة المونديال بعد أقل من عام.

نصف نهائي كأس العرب- تونس ومصر

تُعد مباراة تونس ومصر في نصف نهائي كأس العرب 2021 من المواجهات المهمة التي استضافها ملعب "974"؛ إذ حضرت الإثارة والمتعة الكروية أمام أكثر من 36 ألف متفرج احتشدوا في المدرجات.

وكان التعادل السلبي من دون أهداف (0-0) يُخيم على اللقاء، والمباراة مُتجهة إلى الشوطين الإضافيَين، حتى جاءت الدقيقة 90+5، حيث أحرز المنتخب التونسي هدف الفوز الذي جاء بالنيران الصديقة عن طريق المصري عمرو السولية "بالخطأ في مرماه"، مانحًا "نسور قرطاج" بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية.

بولندا والمكسيك.. أول مباراة مونديالية

بدأ ملعب "974" في استقبال مباريات كأس العالم يوم 22 نوفمبر الماضي، حيث التقى منتخبا المكسيك وبولندا ضمن منافسات المجموعة الثالثة، والتي ضمت أيضًا الأرجنتين والسعودية.

وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي من دون أهداف (0-0)، وشهد إهدار نجم برشلونة، اللاعب البولندي روبرت ليفاندوفسكي، لركلة جزاء عند الدقيقة 59، ليصبح ملعب "974" شاهد عيان على أول ركلة جزاء ضائعة خلال المونديال القطري.

الأرجنتين وبولندا.. ميسي يهدر ركلة جزاء

بحث المنتخب الأرجنتيني عن حجز بطاقة تأهله إلى ثمن نهائي المونديال القطري، خلال مباراة الفريق الأخيرة في دور المجموعات أمام بولندا، وهي المواجهة التي احتضنها ملعب "974". دخل راقصو التانغو اللقاء برصيد 3 نقاط، وكان الفوز مهمًا لهم، من أجل تأمين مقعدهم في دور الـ16.

عند الدقيقة 39، حصل منتخب "الألبيسيليستي" على فرصة للتقدم (1-0) عن طريق ركلة جزاء، لكن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أضاع الركلة، ليتسرب القلق لعشاق الأرجنتين، لكن في الشوط الثاني، تمكن ميسي ورفاقه من تسجيل هدفين عن طريق أليكسيس ماك أليستير وجوليان ألفاريز، ليكون ملعب "974" حاضرًا في مسيرة الأرجنتين المونديالية على أرض قطر.

البرازيل وكوريا الجنوبية.. مشهد الختام

التقى منتخبا البرازيل وكوريا الجنوبية ضمن الدور ثمن النهائي من مونديال قطر 2022، في آخر المباريات التي احتضنها ملعب "974" قبل أن يتم تفكيكه، وقد شهد اللقاء عرضًا ساحرًا من راقصي السامبا، الذين نثروا سحرهم الكروي على أرض الملعب.

وشهد الشوط الأول من اللقاء تقديم البرازيل لوجبة كروية دسمة، أثمرت عن هز الشباك 4 مرات؛ عن طريق فينيسيوس جونيور، ونيمار، وريتشارليسون، ولوكاس باكيتا، وفي الشوط الثاني أحرزت كوريا الجنوبية هدف حفظ ماء الوجه عن طريق سيونغ هو بايك.

كان المشهد الختامي لملعب "974" مُميزًا، حيث شكّل الملعب المعروف سابقًا باستاد "راس أبو عبود"، نموذجًا يُحتذى به في عالم استادات كرة القدم، بطريقة شأنها أن تغير المفاهيم السائدة في عمليات تشييد الاستادات في الدول المستضيفة للأحداث الرياضية الكبرى في المستقبل، كما أن الملعب سيُمثل تجسيدًا للإرث المُستدام للمونديال بعد انتهاء منافسات كأس العالم 2022.

شارك: