4 مكاسب منتظرة لمنتخب الجزائر من مباراته الودية ضد غينيا

2022-09-22 18:55
أرشيفية - رياض محرز حاضر في قائمة الجزائر لوديتي غينيا ونيجيريا (Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يواجه مُنتخب الجزائر الأول لكرة القدّم نظيره الغيني وديًا، غدًا الجمعة 23 أيلول/ سبتمبر، على ملعب "ميلود هدفي" بمحافظة وهران غربيّ العاصمة الجزائرية، وسط ترقب كبير من الجماهير لردود الفعل من طرف بعض اللاعبين، والنسخة التي سيظهر بها المنتخب بقيادة جمال بلماضي، المدير الفنيّ للخُضر، بعد الإخفاق في التأهل إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وشهد المعسكر الحالي للمنتخب الجزائري عودة رياض محرز، بعد غيابه عن المعسكر الماضي بحجّة الإصابة (شكّك الجزائريون في حقيقة إصابته)، وكذلك آندي ديلور الذي عاد بعد أن عفا عنه جمال بلماضي بعد حادثة مقاطعته الاختيارية لمنتخب "الخضر".

وفي الأسطر التالية، يبرز موقع winwin أربعة مكاسب منتظره لمواجهة الجزائر الودية ضد غينيا.. 

رياض محرز والرد على المُنتقدين

سيكُون رياض محرز الهدف الجماهيري الأوّل في مباراة الجزائر وغينيا لعدّة اعتبارات، أوّلها رغبة نجم مانشستر سيتي الإنجليزي في الرّد على الانتقادات اللاذعة التي طالته في الفترة الماضية، والمُتعلقة بعدم التزامه الكامل مع منتخب الجزائر وعدم تقديمه المستويات المرجوة منه، خاصّةً بعد أن غاب عن معسكر شهر يونيو/ حزيران الماضي بحجّة الإصابة.

ويرى متابعون أنّ محرز سيسعَى لاستغلال ودية غينيا لضرب عدة عصافير بحجرٍ واحدٍ، الأول الردّ على الانتقادات الجماهيرية والإعلامية، والثاني رفع معنوياته المنهارة بسبب وضعيته المُعقدة مع مانشستر سيتي مُنذ بداية الموسم الجاري، والثالث تأكيد التزامه مع "الخضر" وإسهاماته في بناء منتخب جديد يُنسِي الجزائريين الإخفاق المونديالي.

آندي ديلور يسعى لمصالحة الجماهير وزملائه

يسعى نجم نادي نيس الفرنسي، آندي ديلور، لمصالحة الجماهير الجزائرية وزملائه اللاعبين خلال ودية غينيا، بعد أن تسبب بأزمة كبيرة في شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2021، عندما طلب من بلماضي إعفاءه من المشاركة في كأس أمم أفريقيا 2022 ومنحه فترة راحة دولية، ما خلّف موجة غضب واسعة وسط الجزائريين.

ومن المنتظر أن يشارك ديلور أساسيًّا في المواجهة، ما سيجعله مطالبًا بتقديم مستويات جيّدة تُؤكد استحقاقه عفو جمال بلماضي، وتجعله يتصالح مع الجميع ويفتح صفحة جديدة مع "محاربي الصحراء"، في ظل تقديمه مستويات كبيرة مع نادي نيس الفرنسي.

يوسف بلايلي يلعب لأول مرّة في مسقط رأسه

يلعب نجم نادي بريست الفرنسي، يوسف بلايلي، مباراة خاصّةً عندما يواجه منتخب غينيا وديًا، لأنها ستكون المباراة الأولى له مع منتخب الجزائر في محافظة وهران مسقط رأسه، حيث يرتبط اللاعب الموهوب بعلاقة خاصة بهذه المدينة، والدليل على ذلك أنّه وعلى عكس نجوم كرة القدم الجزائرية، يُفضّل قضاء أوقات راحته وعطلته السنوية فيها بدلًا من مراكز الجذب العالمية، مثل دبي وجزر المالديف وغيرها.

بطاقة يوسف بلايلي في لعبة فيفا

وتُمثِّل مباراة غينيا فرصةً ذهبيةً لبلايلي لرد الجميل لجماهير مدينة مسقط رأسه الذين ساندوه بقوة حتى خلال فترة عدم مشاركته مع المنتخب الجزائري، ولعل أشدها قسوة كانت فترة ابتعاده عن الملاعب لعامين كاملين (2015 و2016) بسبب تناوله لمواد محظورة (مادة الكوكايين).

العودة إلى وهران بعد 17 عامًا من الغياب

يعود منتخب الجزائر إلى محافظة وهران بعد غيابٍ دام لحوالي 17 عامًا، على اعتبار أنّ آخر لقاء أجراه "الخضر" بهذه المدينة كان يوم 5 سبتمبر عام 2005، عندما خسروا بنتيجة ثقيلة أمام منتخب نيجيريا في تصفيات مونديال 2006 بنتيجة خمسة أهداف لهدفين، على ملعب أحمد زبانة، الأمر الذي يضع زملاء محرز أمام حتمية تسجيل نتيجة جيّدة تُنسي الجماهير المحلية آخر إخفاق هناك.

وصول المحاربين إلى وهران

ولن تكون العودة مرتبطةً بالأرقام فقط؛ بل ستكون مميزة؛ لأن اللقاء سيجري على ملعب ميلود هدفي الأولمبي الجديد، والذي تم تدشينه بمناسبة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي جرت في شهر يونيو/ حزيران الماضي بوهران، حيث سيلعب منتخب الجزائر لأول مرة على ملعب بمواصفات عالمية بالجزائر بعد أن قرر مغادرة ملعب التاريخي مصطفى تشاكر بمحافظة البليدة عقب الإخفاق المونديالي.

شارك: