4 لاعبين في منتخب تونس "يتمنون" عودة حقبة منذر الكبيّر

2022-08-17 13:04
منتخب تونس يعيش شهره السابع تحت قيادة المدرب الوطني جلال القادري (facebook/FTF)

نزيه كرشاوي

تونس winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

عاش المنتخب التونسي فترة انتقالية بعد أن قرر الاتحاد الوطني إقالة المدرب السابق منذر الكبيّر من منصبه، بعد بعد يوم واحد فقط من الهزيمة أمام بوركينا فاسو 0-1 والخروج من ربع نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية 2021 في الكاميرون.

وبعد أن ثارت العديد من التكهنات حول هوية المدرب الجديد، أسند الاتحاد المهمة للمدرب المساعد جلال القادري، والذي تولى المسؤولية الكاملة منذ ذلك الوقت، في قرار انعكس سلبا على العديد من لاعبي "نسور قرطاج" الذين تحولت أدوارهم في الفريق وباتوا أصدقاء دكة البدلاء، أو حتى خارج القائمة التونسية.

وشهدت الفترة الأخيرة، منذ بداية إشراف القادري على تدريب المنتخب التونسي، حالة من الإحلال والتجديد في صفوف المنتخب التونسي الذي يحتل المرتبة 30 عالميًا في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم، ما دفع القادري لإخراج عدد من اللاعبين من القائمة التي واجهت مالي في الدور الفاصل من تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.

ولم يكتف القادري بابعاد بعض من اللاعبين في تلك القائمة فحسب، بل واصل استثناء مجموعة جديدة خلال تجمع يونيو/ حزيران الماضي؛ عطفا على تراجع مستوياتهم، حتى في الأندية التي نشطون فيها. 

وخلال السطور القادمة، يُسلط موقع "winwin" الضوء على 4 لاعبين يعتقد أنهم يُفضّلون عودة حقبة المدرب السابق منذر الكبيّر. 

سيف الدين الخاوي لاعب كليرمون فوت الفرنسي

بعدما كان يرى غالبية المدربين الذين أشرفوا على تدريب المنتخب التونسي بالسنوات الأخيرة، وخاصة منذر الكبيّر، أن سيف الدين الخاوي من أبرز المحترفين التونسيين في أوروبا، إلا أن القادري كان له رأى مختلف، ويرى أن محترف فريق كليرمون الفرنسي لا يستحق التواجد في قائمة المنتخب، ليجمد اللاعب بشكل كامل، ويرفض الاعتماد عليه.

حمزة المثلوثي لاعب الزمالك المصري

مع تعيين القادري لتدريب تونس، كان حمزة المثلوثي من أبرز "الضحايا" الذين تم تجميدهم بشكل كلي، ليفقد مكانته رفقة "نسور قرطاج"، رغم أن المدافع الأيمن، المحترف في صفوف الزمالك المصري، كان يشارك أساسيًا في عهد الكبيّر.

فخر الدين بن يوسف لاعب بيراميدز المصري

تغيير الجهاز الفني برحيل الكبيّر وقدوم القادري، كان من شأنه شمول ضحايا أخرى، وظهر مهاجم فريق بيراميدز المصري، فخر الدين بن يوسف فيها، حيث لم يقتنع القادري بإمكانياته الفنية، ليغيب عن قائمة تونس طيلة الأشهر الثمانية الماضية.

حمزة رفيعة محترف الفريق الثاني ليوفنتوس الإيطالي

ربما يكون سوء حظ الجناح الأيمن حمزة رفيعة (23 عامًا) هو السبب في انضمامه للمتضررين من وجود القادري؛ فقد قدَّم لاعب يوفنتوس الإيطالي أداءً رائعًا في مبارياته الأولى مع المنتخب التونسي، لكنه عانى من الإصابات فيما بعد، فحلّ بدلًا منه في تشكيلة المنتخب لاعب نادي عجمان الإماراتي، فراس بلعربي.

ولأن مصائب قوم عندم قوم فوائد أحيانًا، انطلق بلعربي مثبتًا وجوده بسرعة؛ إذ نجح في تقديم مستويات جيدة تحت قيادة المدرب جلال القادري. وكان رفيعة دائم الحضور في السابق مع المدرب منذر الكبيّر، رغم عدم مشاركته باستمرار في مختلف تجاربه الأوروبية.

شارك: