4 أسباب تدفع رياض محرز إلى توضيح وضعيته مع مانشستر سيتي

2022-06-20 16:47
ينتهي عقد الجزائري رياض محرز مع مانشستر سيتي عام 2023 (Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

لا زال مستقبل الدولي الجزائري، رياض محرز، نجم مانشستر سيتي غير واضح مع النادي الإنجليزي، رغم الأخبار التي راجت في الفترة الأخيرة وتحدثت عن قرار المدير الفني لـ"السكاي بلوز"، بيب غوارديولا، بالإبقاء على قائد المنتخب الجزائري في صفوف النادي الموسم المقبل، لكن دون توضيح وضعيته التعاقدية تجاه السيتيزنز، على اعتبار أن عقده ينتهي صيف عام 2023.

وسيكون رياض محرز مدعوًا لتوضيح وضعيته التعاقدية مع إدارة السيتي خلال الأسابيع المقبلة من خلال تأكيد بقائه لأطول فترة ممكنة، أو البحث عن وجهة أخرى.

ويرصد "winwin" في هذا التقرير 4 أسباب تدفع أفضل لاعب في "البريميرليغ" إلى توضيح وضعيته مع المان سيتي. 

1- بقاء عام واحد فقط في عقد رياض محرز مع مانشستر سيتي

يرى الكثير من المتابعين أن بقاء عام واحد فقط في عقد أي لاعب يعد مصدر قلق للاعب والنادي في نفس الوقت، وفي هذا الحالة فإن رياض محرز سيكون أكثر قلقًا من مانشستر سيتي، بحسب محللين.

ولم يتوصل اللاعب إلى أي اتفاق لتمديد عقده مع "السكاي بلوز" رغم المفاوضات التي جمعت الطرفين لعدة أشهر، قبل أن تتوقف دون سابق إنذار، وهو مؤشر غير مريح بالنسبة للاعب الجزائري رغم التزامه بمواصلة مغامرته مع بطل الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الموسمين الماضيين. 

2- تقدمه في السّن وإلزامية حصوله على عقد جديد

يبلغ رياض محرز من العمر (31 عامًا) وهو ما يُعَدّ عمرًا متقدمًا بالنسبة للاعبين الراغبين في الحصول على عقود جيّدة، حسب المتابعين، وعليه فإن نجم المنتخب الجزائري مطالب بالإسراع في حسم وضعيته التعاقدية المستقبلية سواء مع مانشستر سيتي أو نادٍ آخر، من أجل ضمان مستقبله خلال الثلاث سنوات المقبلة على الأقل من الناحيتين الرياضية والمالية على حد سواء، حتى يحافظ على تركيزه ومستوياته المعروفة.

3- حصوله على العديد من العروض المغرية 

تحصل رياض محرز في الفترة الماضية على الكثير من العروض، حسب ما أوردته العديد من المصادر الإعلامية الأوروبية، ويوجد نجم السيتي وفقًا لتلك المصادر، على رادار أندية باريس سان جيرمان وريال مدريد وميلان وتشيلسي، ويرى الكثير من المحللين أن هذه العروض تجبر محرز على الفصل فيها حتى لا يندم عليها في مرحلة ما من مشواره، وهو الذي لم يؤمّنه لحد الآن، لا من الناحية الرياضية أو حتى من الناحية المالية.

4- حلم التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا

لا يزال نجم ليستر سيتي السابق يبحث عن أول ألقابه في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ورغم لعبه هذه المسابقة تحت ألوان نادي مانشستر سيتي القوّي والمدجج بالنجوم، إلّا أنه فشل في التتويج باللقب، بعد أن خسر نهائي عام 2021 أمام تشيلسي بنتيجة (0-1)، وخرج من الدور نصف النهائي هذا العام على يد صاحب اللقب ريال مدريد.

ويرى بعض المحللين أن وصول محرز لحلمه ليكون ثاني جزائري يتوج بهذا اللقب بعد رابح ماجر عام 1987 مع بورتو البرتغالي، قد يكون عبر الانتقال إلى نادٍ آخر.

شارك: