يورو 2024 | نسخة منتخب إنجلترا الأكثر موهبة جاهزة للإشعاع

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-13 23:35
هاري كين وكول بالمر يقودان هجوم إنجلترا في يورو 2024 (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يختلف منتخب إنجلترا المشارمة في يورو 2024 عن النسخ السابقة في البطولات الأوروبية الكبرى، نظرًا لامتلاكه كوكبة من المواهب جعلته -حسب مؤسسة أوبتا للبيانات- المرشح الأوفر حظًا لنيل لقب يورو 2024.

فريق الأسود الثلاثة يمتلك ترسانة هجومية تضم أسماء بقيمة هاري كين وأولي واتكينز وفيل فودين وكول بالمر، الذين وصلوا إلى قمة مستواهم وقدموا أنفسهم ضمن أبرز النجوم في الدوريين الإنجليزي والألماني.

وأوقعت القرعة إنجلترا في المجموعة الثالثة إلى جانب الدنمارك وصربيا وسلوفينيا، ويأمل ساوثغيت في تحقيق نتيجة أفضل من المرة السابقة، عندما خسرت الأسود الثلاثة نهائي يورو 2020 أمام إيطاليا بركلات الترجيح على ملعب ويمبلي.

ومع تمتع منتخب الأسود الثلاثة بوفرة من المواهب في الفريق، يبقى السؤال هو كيفية دمج أفضل هذه المواهب في التشكيلة الأساسية.

كيف سيلعب منتخب إنجلترا في يورو 2024 ؟

هناك بعض الأساسيات التي يمكننا وضعها في الاعتبار، مع وفرة الأسماء الكبيرة يمكن اعتبار هاري كين وجود بيلينغهام وديكلان رايس وبوكايو ساكا وجون ستونز وجوردان بيكفورد قد ضمنوا بنسبة كبيرة مراكزهم.

من ناحية التشكيل، يبدو أن اللعب بأربعة لاعبين في خط الدفاع هو الحل الأمثل نظرًا لافتقار إنجلترا إلى العمق عالي الجودة في قلب الدفاع وعلامات الاستفهام المحتملة في مركز الظهير الأيسر، الذي يبدو أنه سيكون من نصيب لوك شو.

اعتمد منتخب إنجلترا خطة 4-2-3-1 في كأس العالم، لذا فمن المنطقي اعتبارها الخيار الأول.

منتخب إنجلترا

يجب أن يكون الاختلاف الرئيس بين ذلك الوقت والآن هو دور بيلينغهام، الذي يبدو مميزًا في المركز رقم 10 بعد أن لعب سابقًا في خط الوسط بشكل أعمق لكل من النادي والمنتخب، لكن تألقه خلف المهاجم مع ريال مدريد قد يجعل مدرب إنجلترا يلجأ إلى نفس الفكرة في المنتخب.

نظرًا للذكاء الاستثنائي الذي يتمتع به نجم ريال مدريد أمام المرمى، فمن المؤكد أنه سيشكل شراكة رائعة مع هاري كين، الذي غالبًا ما يحب أيضًا الابتعاد عن قلب دفاع الخصم.

يمكن أن يقوم الثنائي بثنائيات وحركية دائمة لخلخلة دفاعات الخصم، بينما قد يتراجع بيلينغهام أيضًا بشكل أعمق للمساعدة في دفع الفريق إلى الأمام.

اللغز الحقيقي يكمن في خط الوسط، إذ يجب تحديد شريك ديكلان رايس. كان جوردان هندرسون هو الاختيار الموثوق لساوثغيت في هذا المنصب على مر السنين، لكن تم استبعاده، والفكرة ستكون هي وضع ألكسندر أرنولد في وسط الميدان.

استدعاء ماينو المتأخر إلى الفريق الحالي يشير إلى أنه قد يكون أحد الخيارات، وتشير الطريقة التي حقق بها تقدمه في مانشستر يونايتد إلى أنه قد يكون على مستوى المهمة.

الأظهرة المقلوبة

صنع ترينت ألكسندر أرنولد خمس فرص أمام البوسنة في المباراة التحضيرية الأولى للمنتخب قبل اليورو، وهو أكبر عدد من الفرص التي صنعها أي لاعب على أرض الملعب.

يتم استخدام أرنولد كظهير مقلوب مع ليفربول ومع منتخب إنجلترا بدخوله لعمق الميدان، وهذا ما قد يدفع ساوثغيت لفكرة وضعه في وسط الميدان إلى جانب ديكلان رايس، مع الاستفادة من كايل ووكر كظهير أيمن.

يستخدم كل من مانشستر سيتي وأرسنال هذه الطريقة، بينما قام مانشستر يونايتد أيضًا بتجربته من حين لآخر، لذلك يجب أن يكون معظم اللاعبين مرتاحين لهذا الإعداد من وجهة نظر تكتيكية.

سيضيف ووكر مزيدًا من الصلابة لدفاع منتخب إنجلترا في يورو 2024، في حين أن وجود أرنولد سيضفي مزيدًا من الجودة في تحريك الكرة للأمام، والكرات الأمامية والقطرية والبينية المميز فيها، مع وجود رايس المنضبط دفاعيًا.

شارك: