يورو 2024 | منتخب البرتغال.. الهجوم الأشرس مفتاح التتويج

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-13 20:47
كريستيانو رونالدو على موعد مع التاريخ في يورو 2024 (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

من بين جميع الفرق الـ 24 التي ستتنافس في بطولة كأس أوروبا 2024 هذا الصيف، يتجه منتخب البرتغال إلى المشاركة بأفضل سجل عندما يتعلق الأمر بهز الشباك، حيث سجل فريق المدرب روبرتو مارتينيز أكبر عدد من الأهداف في التصفيات (36 هدفًا، أكثر بـ7 أهداف من أي منتخب آخر على الأقل).

المنتخب البرتغالي هو الوحيد الذي فاز بنسبة 100% في مبارياته في التصفيات الأوروبية (10/10)، لكن ذلك لم يكن فقط بسبب فوته الهجومية فحسب، فشباكه استقبلت هدفين فقط في 10 مباريات، مما منحهم أفضل سجل دفاعي في التصفيات أيضًا.

بالإضافة إلى امتلاكهم كريستيانو رونالدو الذي لا يزال يقود خط الهجوم، فإن منتخب البرتغال يمتلك بعض المهاجمين المميزين على الساحة الأوروبية مثل رافاييل لياو، وبرناردو سيلفا، وجواو فيليكس، وبيدرو نيتو، وديوغو جوتا، وغونزالو راموس.

ويسعى منتخب البرتغال لمسح خيبة أمل نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، حيث خرج من دور الثمانية على يد المغرب. أدى ذلك إلى نهاية حقبة فرناندو سانتوس، مع قدوم روبرتو مارتينيز ليحل محله.

طريق "برازيل أوروبا" نحو النهائي سيكون صعبًا، ففي حال تخطيهم الأدوار الإقصائية من المحتمل أن يواجهوا منتخبات مثل إسبانيا أو ألمانيا في الدور نصف النهائي، وإن نجحوا في العبور، يمكننا أن نرى تكرارًا لنهائي يورو 2016 بين البرتغال وفرنسا.

كيف سيلعب منتخب البرتغال ؟

ستكون حراسة المرمى مركزًا شبه مضمون للحارس ديوغو كوستا، أما لقلبي الدفاع أمامه، فسيفرض السؤال التالي نفسه: من سيكون شريك روبن دياز؟ هل يتجه مارتينيز للشاب جونزالو إيناسيو البالغ من العمر 22 عامًا أم المخضرم بيبي البالغ من العمر 41 عامًا؟!

خبرة بيبي قد تحسم الأمر، إن لم يلعب المدرب البلجيكي بثلاثي في الدفاع كما فعل قبل ذلك. إذ يمكن أن يلعب كانسيلو على أي من الجناحين. إذا حدث ذلك، فقد يبدأ غونزالو إيناسيو أو أنطونيو سيلفا المباراة.

تشكيلة البرتغال

لكن طريقة 4-2-3-1 تظل هي الأقرب للعب في منتخب البرتغال، وفيها تكمن قوة خط الوسط الهجومي والدفاعي، بينما ستتكون قاعدة الوسط من جواو بالينيا وفيتينيا، وهي شراكة شبه ناجحة ومثمرة.

بلغ متوسط ​​عدد التدخلات الأرضية لجواو بالينيا 4.6 في المباراة الواحدة في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم المنقضي، ويعد لاعب فولهام واحدًا من سبعة لاعبين فقط قاموا بما لا يقل عن 100 التحام أرضي في الدوريات الخمسة الكبرى في أوروبا، لكنه يجلس بمفرده في القمة برصيد 152 التحامًا.

في المقابل خرج برناردو سيلفا بموسم مميز مع مانشستر سيتي، أما برونو فيرنانديز، فهو اللاعب الوحيد الذي شارك في جميع مباريات منتخب البرتغال العشر في تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2024، وسجل ستة أهداف.

ربما كان مانشستر يونايتد قد مر بموسم صعب، خاصة في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن فيرنانديز تفوق على البقية في صنع الفرص بواقع 114 فرصة، وهو ما يزيد على الأقل بـ 11 فرصة عن أي لاعب آخر في الدوري.

وحده لاعب بوخوم، النمساوي كيفين ستوغر (127) صنع فرصًا أكثر من فرنانديز في الدوريات الخمسة الكبرى في أوروبا. من بين الفرص الـ 114، وجاءت الـ 75 فرصة التي صنعها النجم البرتغالي من اللعب المفتوح، ما يعني أن فرنانديز صنع 39 فرصة من الكرات الثابتة، مما يشكل تهديدًا حقيقيًا من جانب البرتغال من الكرات الثابتة بخلاف اللعب المفتوح.

لياو على طرف الملعب يمثل حلاً خطيرًا للبرتغال نظرًا لسرعته الفائقة. ويملك نجم ميلان 18 مشاركة في الأهداف (9 أهداف، 9 تمريرات حاسمة) في 34 مباراة خاضها في الدوري الإيطالي في موسم 2023-2024.

رونالدو "المشع" دائمًا

كان آخر استعداد مع منتخب البرتغال قبل انطلاقة اليورو بروفة جيدة ومطمئنة، عندما يتعلق الأمر بالقائد والهداف كريستيانو رونالدو الذي قاد بلاده لفوز كبير على أيرلندا 3-0 في آخر الوديات قبل اليورو، حيث تكفل "الدون" بثنائية عزز بها من أرقامه القياسية والتاريخية.

ووصل رونالدو إلى هدفه رقم 130 مع منتخب البرتغال ليعزز من صدارته لهدافي المنتخبات عبر التاريخ، لكن رقمًا آخر يبدو أنه يلوح في الأفق بفضل هذه الثنائية. لترتفع حصيلة أهداف رونالدو طوال مسيرته إلى 895 هدفًا لتفصله 5 أهداف فقط عن الوصول للهدف رقم 900 في مسيرته.

رونالدو "مشع دائمًا" مع منتخب البرتغال، ففي الموسم المنقضي كان هدافًا للدوري السعودي برصيد 35 هدفًا بفارق 7 أهداف عن مهاجم الهلال ألكسندر ميتروفيتش، وهو ما يوضح أن الحالة الفنية التهديفية لرونالدو لا تزال هي السلاح الأهم للبرتغال للوصول لأبعد نقطة في ألمانيا.

شارك: