وليد صادي يحدد مصير رياض محرز ويهاجم مجموعة "تصفية الحسابات"

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-11 00:00
وليد صادي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم (Facebook/Lesverts.faf)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

حدد وليد صادي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم مصير رياض محرز نجم منتخب نادي الأهلي السعودي مع منتخب "الخضر" تزامنًا مع وجود الكثير من الغموض حول مستقبل اللاعب الدولي.

وغاب محرز عن معسكر منتخب الجزائر خلال شهر يونيو/حزيران الحالي، وهو الأمر ذاته الذي حدث في معسكر شهر مارس/آذار الماضي، وهو الغياب الذي أثار الكثير من الجدل واللغط بشأن إمكانية لعب نجم الأهلي السعودي مع منتخب "محاربي الصحراء" مجددًا.

وليد صادي ينفي وجود قضية اسمها رياض محرز 

ونفى صادي رئيس الاتحاد الجزائري وجود قضية اسمها رياض محرز، وأكد في تصريحات أدلى بها بعد فوز منتخب "الخضر"، اليوم الإثنين، بنتيجة (1-2) ضد أوغندا، أنه تكلم مع المدرب بيتكوفيتش لإزالة كل الغموض المحيط بالمستقبل الدولي لنجم الأهلي السعودي.

وقال رئيس "الفاف": "قضية رياض محرز أخذت أبعادًا أخرى، لكن في الحقيقة لا توجد أي قضية، لقد تحدثت مع المدرب بيتكوفيتش بعد القدوم إلى أوغندا، وسيلتقي مع اللاعب في قادم الأيام".

وأضاف: "المدرب واللاعب سيلتقيان لإزالة كل الغموض، وستكون هناك جلسة حميمية بينهما، وذلك حتى يعود محرز ربما إلى المنتخب الجزائري في تصفيات كأس أمم أفريقيا شهر سبتمبر/أيلول القادم إن شاء الله".

وليد صادي يهاجم مجموعة "تصفية الحسابات"

وهاجم صادي في تصريحات أخرى مجموعة من الأشخاص، والتي تنتظر -حسبه- كل خسارة لمنتخب "الخضر" من أجل تصفية حساباتها، وصرّح رئيس الاتحاد الجزائري قائلا: "لا أريد الحديث خارج النطاق الرياضي؛ ولكنني أقول إن هناك مجموعة تستغل خسارة المنتخب الجزائري لتصفية حساباتها".

وتابع قائلًا: هذه المجموعة تريد أن تضرب الرئيس (رئيس الاتحاد الجزائري)، أو شخص آخر، ولكنني أقول لهم، اليوم هذا الفوز هو فوز الجزائر وليس فوز الرئيس، المشكلة أن هؤلاء الناس يصنعون الفوضى ويزعون في البلبلة، والحمد لله دائمًا الجزائر واقفة برجالها، ودائمًا منتصرة، الحمد لله".

للإشارة فإن وليد صادي رئيس الاتحاد الجزائري كان على رأس بعثة منتخب "محاربي الصحراء" الذي تنقل إلى أوغندا لمواجهة "الرافعات"، وعاد من هناك بفوز ثمين بنتيجة (2-1) أبقاه في صدارة مجموعته السابعة برصيد 9 نقاط ضمن تصفيات كأس العالم 2026.

شارك: