هل تعيد إنجلترا سيناريو إيطاليا في مونديال 1982؟

2022-06-23 12:37
القائد هاري كين السلاح الأبرز لمنتخب إنجلترا في كأس العالم قطر 2022 (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يخوض المنتخب الإنجليزي منافسات مونديال كأس العالم قطر 2022 بشعار التتويج بلقب البطولة، بعد أن اكتفى بالحصول على المركز الرابع في النسخة السابقة التي أُقيمت في روسيا عام 2018.

وأُقصِي منتخب "الأسود الثلاثة" من نصف نهائي مونديال 2018 بعد خسارته 1-2 في الوقت الإضافي أمام منتخب كرواتيا الذي احتل المركز الثاني في تلك النسخة، ثم خسرت إنجلترا 0-2 في مباراة المركز الثالث أمام بلجيكا.

ورغم الأداء المخيب للآمال الذي قدّمه منتخب إنجلترا في الجولات السابقة من دوري الأمم الأوروبية، شأنه شأن العديد من المنتخبات الكبرى في هذه البطولة مثل منتخب فرنسا، سيكون المنتخب الإنجليزي أحد أبرز المرشحين للفوز بلقب مونديال 2022، بحسب مراقبين.

ويرجع محللون سر الأداء الهزيل الذي ظهرت به بعض المنتخبات العالمية في دوري الأمم الأوروبية إلى بدء منافسات البطولة عقب انتهاء منافسات الموسم الماضي 2022/2021، ما أثّر سلبًا في المنتخبات المشارِكة ومستوى البطولة بشكل عام، لكن الحال سيختلف في مونديال قطر الذي سيُقام في منتصف الموسم، أيْ في الفترة التي يكون فيها اللاعبون في ذروة لياقتهم البدنية ومستوياتهم الفنية، وفقًا لمتابعين.

وسيكون لدى إنجلترا نموذج ملهم من قصص بطولات كأس العالم، هو نموذج المنتخب الإيطالي الذي اكتفى بالحصول على المركز الرابع في مونديال الأرجنتين عام 1978، ثم فاز بلقب البطولة في النسخة التالية التي أُقيمت في إسبانيا عام 1982.

وتُوّجت إيطاليا، الغائب الأبرز عن مونديال قطر 2022، باللقب العالمي في إسبانيا للمرة الثالثة، لتنهي وقتها غيابًا دام 44 عامًا عن منصات التتويج بلقب المونديال، بعد أن كانت المرة السابقة التي تُوّجت فيها بلقب البطولة في مونديال فرنسا 1938، عندما فازت باللقب للمرة الثانية على التوالي بعد فوزها به على أرضها عام 1934، واستطاعت أن تضيف اللقب الرابع إلى خزانتها في مونديال ألمانيا 2006.

إيطاليا أقصت البرازيل في طريقها للفوز بكأس العالم 1982

وفي المقابل، يسعى المنتخب الإنجليزي لإنهاء غيابه المستمر منذ 56 عامًا عن منصات التتويج باللقب العالمي الذي فاز به مرة واحدة فقط في تاريخه، وكانت عندما استضاف البطولة على أراضيه في مونديال 1966.

وبحسب محللين، سيكون هدّاف توتنهام، هاري كين، السلاح الأبرز في كتيبة المدرب الإنجليزي غاريث ساوثغيت الذي سيحتاج لتألق لاعبه وظهوره بأفضل مستوياته في المونديال القطري من أجل حلم التتويج.

وسيكون لدى هداف "السبيرز" نموذج ملهم خاص به هو أيضًا، يتمثل في النجم الإيطالي السابق باولو روسي الذي قاد إيطاليا للفوز بمونديال 1982، بتسجيله 6 أهداف جعلته يظفر بلقب هداف البطولة، ويدخل تاريخ بطولات كأس العالم من أوسع الأبواب، وهو ما يسعى كين ورفاقه لتكراره لضمان دخول سجلات البطولة من بوابة المونديال القطري الذي سيُقام خلال الفترة من 21 نوفمبر/ تشرين الأول إلى 18 ديسمبر/ كانون الثاني من العام الجاري 2022.

جدير بالذكر أن المنتخب الإنجليزي سيخوض منافسات مونديال كأس العالم قطر 2022 من المجموعة الثانية التي تضم أيضًا منتخبات الولايات المتحدة وإيران وويلز.

مجموعات كأس العالم قطر 2022

 

شارك: