2022-01-12

هكذا رد بلماضي على دعم الجزائريين له بعد مباراة سيراليون

مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي (Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
+ الخط -

رد المدير الفني لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، على الدعم منقطع النظير الذي تلقاه من الشعب الجزائري عقب تعثر "محاربي الصحراء" في أول مباراة لهم بمنافسات كأس أمم إفريقيا، أمس الثلاثاء 11 يناير/ كانون الثاني أمام منتخب سيراليون.

 

واكتفى بطل إفريقيا عام 2019 بالتعادل السلبي في افتتاح مباريات المجموعة الخامسة من "كان" الكاميرون، رغم الفرص العديدة الضائعة لزملاء رياض محرز في الشوط الثاني من المباراة. ولم تعتد الجماهير الجزائرية على هكذا نتائج، منذ تولي نجم نادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي الأسبق بلماضي تدريب المنتخب.

 

بلماضي: الشعب الجزائري يعرف أننا نقاتل من أجله

 

وقال بلماضي، الأربعاء 12 يناير، في تصريحات لوسائل الإعلام الجزائرية من ملعب دوالا على هامش حضوره لمتابعة مباراة غينيا الاستوائية وكوت ديفوار في المجموعة ذاتها، رداً على سؤال متعلق بالدعم الواسع الذي حظي به رفقة اللاعبين من طرف الجماهير الجزائرية رغم التعثر أمام سيراليون: "لا يمكن خداع الشعب الجزائري، فهو يعرف أن منتخبه موجود ويقاتل من أجل الفوز".

وتابع: "نجد تنافسا شديداً على كافة الأصعدة وحتى خارج أرضية الميدان، نحن المُنتخب المُستهدف من الجميع"، قبل أن يضيف: "بالطبع هذه هي ضريبة النجاح، نحن نتحمل مسؤوليتنا كمرشح أول للتتويج باللقب القاري، وهذا الأمر سيمنحنا الخبرة في المستقبل وفي الوقت الحالي، وإن شاء الله سنجعل الشعب الجزائري فخوراً بنا".

 

وأردف قائلاً: "كل اللاعبين عازمون على إسعاد الجزائريين، أمام سيراليون هدف واحد كان كافياً لتغيير المعطيات...، النتيجة لم تكن مرضية، لكننا ربما نكون المنتخب المرشح الوحيد الذي صنع كمّا هائلاً من الفرص".

 

بلماضي يطمئن الجزائريين بخصوص بن ناصر وأوكيدجة

بلماضي تحدث أيضاً عن صور الحسرة التي ارتسمت على وجهه في لقاء سيراليون وغضبه، وصرح قائلاً: "لا أرى ما قمت به "نرفزة" وإنما كنت أعيش المواجهة وأتفاعل معها بكل جوارحي فقط"، قبل أن يضيف: "كل مدرب لديه طريقته الخاصة في تسيير وعيش المباريات، وأنا أعيش المواجهة بتلك الطريقة وليست هذه هي المرة الأولى، أظن أنني تفاعلت بشكل أكبر أمام سيراليون...، لكنها طبيعتي، ولا أستطيع تغيير نفسي".

 

وطمأن المدير الفني لـ"الخضر" الجماهير الجزائرية بخصوص غياب الثنائي إسماعيل بن ناصر وألكسندر أوكيدجة عن تدريبات مساء الأربعاء 12 يناير، وقال لوسائل الإعلام الجزائرية الموجودة بالكاميرون: "لا شيء خطير.. فضّلنا إراحة اللاعبين، وسنتابع تطور حالتهما الصحية غدا، وإن شاء الله ستكون كل الأمور بخير".

شارك: