نجم جزائري واعد يتعرض للسخرية وغضب زملائه بسبب "بانينكا"

2022-12-09 16:01
نجم نادي أولمبيك ليون الفرنسي، ريان شرقي، صاحب الأصول الجزائرية (Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

تحول نجم نادي أولمبيك ليون الفرنسي، ريان شرقي، صاحب الأصول الجزائرية إلى مصدر سخرية واسعة في منصات التواصل الاجتماعي، بعد إهداره ركلة جزاء بطريقة كوميدية عندما فشل في تنفذيها على الطريقة الشهيرة لنجم تشيكوسلوفاكيا السابق، أنتونين بانينكا، والتي يلجأ العديد من نجوم كرة القدم العالمية إلى تقليدها، بعد أن باتت علامة مسجلة باسمه.

وكان نادي أولمبيك ليون الفرنسي قد واجه نادي أرسنال الإنجليزي في دورة ودية بدبي، يوم الخميس 8 ديسمبر، وانتهت المواجهة بفوز النادي اللندني بثلاثية نظيفة (0-3)، قبل أن يلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح للحصول على نقاط إضافية وفق قوانين الدورات الودية، ليخسرها النادي الفرنسي بنتيجة (1-2).

وتقدم ريان شرقي (19 عامًا) لتنفيذ ركلة جزاء لكنه ضيعها برعونة عندما حاول تنفيذها على طريقة بانينكا، ما عرضه لسخرية واسعة في منصات التواصل الاجتماعي، وحظي فيديو تضييعه ركلة الجزاء بمشاهدات مليونية في العالم، كما وصفته وسائل الإعلام الفرنسية بـ"المغرور" و"اللاعب المتعجرف"، في حين غضب زملاؤه ومدربه في ليون منه.

وكان شرقي مرشحًا في وقت سابق للانضمام إلى منتخب الجزائر، إذ سبق له التواصل مع المدير الفني لـ"الخضر"، جمال بلماضي، لكن اللاعب الواعد لم يحسم مستقبله الدولي لحد الآن، ويكتفي باللعب مع منتخبات فرنسا للشباب قبل اتخاذ قراره النهائي، رغم أن الفرنسيين يصنفونه في خانة المواهب العالمية.

وقالت صحيفة "لوبروغري" الفرنسية والمختصة في متابعة أخبار نادي أولمبيك ليون، إن هناك غضبًا داخليًا واسعًا داخل النادي من تصرف شرقي، مشيرة إلى أنه سيخضع للمساءلة من طرف الجهاز الفني والمسؤولين، واصفة تصرفه بـ"غير الاحترافي" و"اللا مسؤول". 

ركلة جزاء سجلها ريان شرقي في مرمى أرسنال 

وذهب بعض منتقدي ريان شرقي في منصات التواصل الاجتماعي إلى حد تشبيهه بنجم منتخب فرنسا السابق، حاتم بن عرفة، صاحب الأصول التونسية، والذي لم ينجح في التوقيع على مشوار دولي وشخصي كبير رغم إمكاناته الفنية الخارقة، بوصف متابعين، بسبب عدم انضباطه وتهوره.

جدير بالذكر أن شرقي سجل أرقامًا قياسية مع نادي أولمبيك ليون على اعتبار أنه كان أصغر لاعب في تاريخ النادي يلعب مع الفريق الأول بسّن الـ16 عامًا، صيف عام 2019، لكنه لم ينجح منذ ذلك التاريخ في الفوز بمقعد أساسي بشكل دائم مع ليون.

شارك: