ناصر الخليفي يوجه رسالة مشفرة لميسي ومبابي ونيمار

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-01 18:13
ناصر الخليفي يقدم ليونيل ميسي لاعبًا لباريس سان جيرمان في 2021 (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

وجّه رئيس باريس سان جيرمان، القطري ناصر الخليفي رسالة مشفرة إلى ثلاثي الفريق السابق، ليونيل ميسي ونيمار جونيور وكيليان مبابي، مقللًا بشكل غير مباشر من تأثير رحيلهم عن النادي رغم تألقهم الواضح خلال المواسم الماضية.

ولعب النجوم الثلاثة معًا في الفريق الباريسي لموسمين، قبل أن يغادر ميسي بعد نهاية عقده في صيف 2023 وينضم إلى إنتر ميامي الأمريكي، ثم تبعه نيمار عندما التحق بالهلال السعودي في صفقة قياسية، بينما قرر مبابي الرحيل بنهاية الموسم الحالي عقب رفضه تجديد عقده.

وثمّن الخليفي الجهود الكبيرة التي قدمها الثلاثي طوال فترة حملهم للقميص الأزرق والأحمر، خاصة أن الفريق سيطر على الألقاب المحلية في وجودهم، كما كان قاب قوسين لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا في 2021، لولا الخسارة في المباراة النهائية أمام تشيلسي.

ناصر الخليفي: النجم الأول في باريس هو المجموعة

وقلّل ناصر الخليفي في معرض حديثه على هامش اجتماع اللجنة التنفيذية لرابطة الأندية الأوروبية اليوم السبت في لندن، من وقع رحيل الثلاثي ميسي ونيمار ومبابي، مشيرًا إلى أن باريس سان جيرمان يسير في الطريق الصحيح، في تصريحات نقلتها  شبكة "rmc" الفرنسية، وقال: "الفريق كان أفضل من السابق خلال الموسم الماضي".

ثم تابع: "إنها حقبة جديدة لنا، ونحن ممتنون جدًا لميسي ونيمار ومبابي على كل ما قدموه للنادي. لكن مع كل الاحترام الذي أكنه لهم بسبب ما فعلوه من أجله، أتمنى لهم الأفضل في تحدياتهم الجديدة. ولكن كنادٍ، النجم هو المجموعة (الفريق)".

وتابع ناصر الخليفي بخصوص مشاركة فريقه في مسابقة دوري الأبطال، قائلًا: "حققنا موسمًا كبيرًا، لقد خسرنا في مباراتين فقط في نهاية المشوار، وهذا ما حرمنا من القدوم إلى هنا (للعب النهائي في لندن)".

ويتضح من كلام رئيس الباريسي أن فريقه سيعتمد على تكوين فريق تنافسي قوي تميزه روح المجموعة ولا يعتمد على النجوم الكبار فحسب، من أجل مقارعة كبار القارة على لقب المسابقة الأعرق أوروبيًا، دوري الأبطال.

وحقق باريس سان جيرمان الثنائية المحلية في الموسم المنقضي للتو، حيث حافظ على لقب الدوري الفرنسي بجدارة، كما نجح في الفوز بلقب كأس فرنسا على حساب أولمبيك ليون (2-1)، وعلى إثر هذا الإنجاز فاز رئيسه القطري بجائزة أفضل مسير فريق أوروبي خلال حفل غلوب سوكر أوروبا 2024 الذي أقيم مؤخرًا في جزيرة سردينيا.

تجدر الإشارة إلى أن عديد التقارير الصحفية الفرنسية ذكرت مؤخرًا حدوث تدهور كبير في العلاقة بين الخليفي ومبابي، عقب إعلان الأخير رغبته في الرحيل وعدم تجديد عقده، بعدما كان قد أعطى موافقته على ذلك في وقت سابق.

شارك: