ميسي يقود الأرجنتين لبداية مثالية في تصفيات كأس العالم 2026

تحديثات مباشرة
Off
2023-09-08 10:03
الأرجنتيني ليونيل ميسي (Getty)
Source
المصدر
AFP
+ الخط -

قاد النجم ليونيل ميسي منتخب الأرجنتين بطل العالم إلى الفوز في المرحلة الافتتاحية من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم لكرة القدم 2026، وذلك على حساب الإكوادور بنتيجة 1-0 في بوينوس آيرس.

وأمام حشد جماهيري بلغ 80 ألف مشجع، سجّل ميسي الذي قاد التانغو إلى لقب كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه العام الماضي في قطر، هدف الفوز في الدقيقة 78، من ركلة حرّة بطريقة رائعة.

وقال ميسي بعد المباراة: "أظهرت الإكوادور أنها تملك لاعبين جيدين للغاية، وأنهم أقوياء بدنيًا وواضحون بشأن ما يفعلونه"، مضيفًا:  "نعلم أنه في كل مباراة علينا أن نبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك، لكننا أظهرنا أن هذه المجموعة لن تهدأ بعد ما حققته، وهو أمر تاريخي وغير عادي".

وتابع الفائز بالكرة الذهبية سبع مرات حديثه قائلًا: "علينا أن ندرك أننا استمتعنا بكل شيء كثيرًا؛ لكن ما فعلناه انتهى، وعلينا أن نتطلع إلى الأمام".

ولم يؤكد ميسي استمراره مع المنتخب حتى مونديال 2026؛ لكنه أثبت مرة أخرى أنه الروح النابضة لفريقه من خلال هدفه الحاسم الذي منح النقاط الثلاثة لكتيبة المدرب لويس سكالوني.

وحصل لاوتارو مارتينيز على خطأ في منطقة حساسة خارج منطقة الجزاء بأمتار قليلة في الدقيقة 78، وتمكن لاعب إنتر ميامي الأمريكي من التنفيذ بطريقة مثالية بعدما اصطدمت كرته من ركلة حرة في القائم ثم سكنت داخل المرمى.

وبهذا الهدف، عادل ميسي رقم زميله السابق في برشلونة الإسباني الأوروغواياني لويس سواريز، كأفضل هدافي تصفيات أمريكا الجنوبية على الإطلاق، برصيد 29 هدفًا.

وهيمن الـ "ألبيسيليستي" على الاستحواذ ضد الإكوادور المتمركزة دفاعيًا، حيث اقتصرت مساعيها الهجومية على الهجمات المرتدة.

وستلعب الأرجنتين مباراتها الثانية على أرض بوليفيا يوم الثلاثاء المقبل، وفي مباراتين أخريين، تغلبت كولومبيا على ضيفتها فنزويلا 1-0، فيما تعادلت البيرو أمام مضيفتها الباراغواي سلبًا.

مبارتان في برنامج اليوم

وتقام الجمعة مباراتان، حيث تلعب الأوروغواي مع تشيلي في مونتيفيديو، بينما تستهل البرازيل الفائزة بكأس العالم خمس مرات مشوارها باستضافة بوليفيا في بيليم.

وتدخل البرازيل التصفيات في حالة من الترقب، مع مدرب جديد هو فرناندو دينيز الذي تولى المسؤولية خلفًا لسلفه تيتي في أعقاب خروج السيليساو من ربع نهائي كأس العالم أمام كرواتيا العام الماضي.

وشهدت استعدادات البرازيل للتصفيات استبعاد جناح مانشستر يونايتد الإنجليزي أنتوني بعد الكشف عن اعتداء على صديقته السابقة، وتم استبدال أنتوني الذي نفى هذه المزاعم، بمهاجم أرسنال غابرييل جيسوس.

شارك:
The website encountered an unexpected error. Please try again later.