ميسي يصعق مبابي بشأن "جدلية الأصعب" بين اليورو والمونديال

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-13 13:17
ليونيل ميسي وكيليان مبابي في آخر ظهور لهما بمونديال قطر (Getty)
لوغو winwin
الفريق التحريري
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

تفاعل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع الجدل الذي انتشر سريعًا مؤخرًا، والذي تسبّب فيه الفرنسي كيليان مبابي، زميله السابق في صفوف باريس سان جيرمان.

ويستعدّ "البرغوث" لقيادة منتخب بلاده لخوض منافسات كوبا أمريكا التي تستضيفها الولايات المتحدة الأمريكية من 20 يونيو/ حزيران الجاري وحتى 14 يوليو/ تموز المقبل، في حين سيكون مبابي بدوره أمام مهمة جسيمة، إذ يضع اللقب نُصب عينيه، قبل الدخول في منافسات اليورو، الذي تنظّمه ألمانيا في نفس فترة "الكوبا" تقريبًا وبالتحديد في الفترة الممتدة من يوم غد الجمعة وحتى الـ14 من الشهر القادم.

وقبل أيام قليلة من دخول "الديوك" معترك المنافسة القارية، أطلق مبابي تصريحًا مثيرًا للجدل، ذكر فيه أنّ كأس أمم أوروبا هي بطولة أصعب من كأس العالم، على حد تعبيره.وهذا التصريح لاقى ردود فعل عديدة كان أبرزها ببصمة ميسي.

ميسي يجيب مبابي بردّ صاعق

تزامنًا مع اقتراب كوبا أمريكا، ظهر قائد الأرجنتين في مقابلة حصرية مع شبكة "ESPN Argentina"، حيث تحدث عن الجوانب المتعلقة بمشواره في عالم الكرة، مع التطرق إلى بضع نقاط أخرى من أهمها تصريح مبابي الأخير بشأن صعوبة "اليورو" مقارنة بالمونديال، وكان لميسي في هذا الخصوص، ردّ قوي على كلام زميله السابق في الـ"بي.أس.جي".

وخلال حواره صرّح ميسي بشأن الموضوع الجدلي قائلًا: "من الطبيعي أنّ كل لاعب يمنح الأفضلية لبطولة قارته. اليورو منافسة مهمة للغاية حيث يُوجد الأفضل، ولكنك أيضًا تُزيح الأرجنتين بطلة العالم 3 مرات والبرازيل البطلة 5 مرات والأوروغواي البطلة مرتين، من الصورة".

وختم "ليو" كلامه جازمًا: "كأس العالم هي البطولة الأكثر صعوبة. في المونديال تلعب أفضل المنتخبات، وهي تضم عمومًا جميع أبطال العالم. الرغبة تحدو الجميع في أن يصبحوا أبطالًا".

ويأتي تفاعل ميسي بشأن هذا الموضوع، بعد سنوات من السعي، عانى فيها النجم الأسطوري، الذي يعتبره الكثيرون الأفضل في تاريخ اللعبة، قبل أن ينجح في تخليد مسيرته الدولية بلقب كأس العالم عام 2022 بقطر، ولقب كوبا أمريكا قبل ذلك عام 2021 في البرازيل.

أمّا مبابي ورغم تتويجه مع "الزرق" بلقب المونديال في 2018 وتقديمه أداءً باهرًا في نسخة روسيا 2018 مع حلوله وصيفًا في 2022، إلا أنّ لقب "اليورو" استعصى عليه حتى الآن، إذ تكبد في أول مشاركة له في نسخة 2020 مرارة الخروج المبكر من دور الـ16 على يدي سويسرا بركلات الترجيح (5-3) وذلك بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي (3-3).

ولئن يأمل مبابي (25 عامًا) النجم المستقبلي لريال مدريد، في ثاني مشاركاته في اليورو، رفع اللقب للمرة الأولى في مشواره والثالثة في تاريخ فرنسا بعد عامي 1984 و2000، فإنّ ميسي (36 عامًا) قائد إنتر ميامي حاليًا، سيهدف إلى تحقيق لقب كوبا أمريكا للمرة الثانية تواليًا والـ16 في تاريخ الأرجنتين (رقم قياسي)، قبل اقتراب موعد اعتزاله ميادين الكرة بشكل نهائي.

شارك: