مونديال قطر.. 5 عوامل حسمت صراع التأهل في المجموعة الأولى

2022-11-30 01:51
لقطة تسجيل كودي غاكبو هدف تقدم هولندا على السنغال في كأس العالم قطر 2022 (Getty)

محمد حمدي

الفريق التحريري
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

حجز منتخبا هولندا والسنغال بطاقتي العبور إلى الدور ثمن النهائي في بطولة كأس العالم قطر 2022، وذلك بعد انتهاء الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لرسم المجموعة الأولى، يوم الثلاثاء 29 نوفمبر/ تشرين الثاني.

واحتل المنتخب الهولندي صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط، بفارق نقطة واحدة عن المنتخب السنغالي الوصيف، فيما جاءت الإكوادور في المركز الثالث برصيد 4 نقاط، وأخيرًا أتى المنتخب القطري في المركز الرابع بدون نقاط، بعد مُشاركة مُخيبة للآمال لأصحاب الأرض، وستواجه السنغال منتخب إنجلترا في الدور الثاني، بينما ستلاقي هولندا منتخب أمريكا.

ومع انتهاء منافسات مباريات المجموعة الأولى في المونديال القطري، كانت هناك بعض الأمور الحاسمة في حجز هولندا والسنغال لبطاقتي العبور، ومغادرة الإكوادور وقطر للبطولة، وهذا ما يُسلط winwin الضوء عليه في السطور التالية.

1- خطأ حارس السنغال أهدى هولندا انتصارًا ثمينًا

تألق المنتخب السنغالي في مباراته الأولى أمام هولندا، وكان الأخطر والأكثر وصولاً للمرمى، لكنه فشل في هز شباك الحارس أندريس نوبرت. فكان التعادل نتيجة جيدة للهولنديين في تلك المباراة بالنظر إلى مجرياتها، لكن قبل دقائق قليلة من النهاية حدث ما لم يكن متوقعًا.

هولندا السنغال الإكوادور قطر كأس العالم قطر 2022 ون ون winwin


عند الدقيقة 84، أرسل فرينكي دي يونغ تمريرة متقنة إلى زميله كودي غاكبو، الذي استغل الخروج الخاطئ من الحارس السنغالي إدوارد ميندي، واضعًا برأسه هدف التقدم للمنتخب البرتقالي.

بعدها أضاف دافي كلاسين الهدف الثاني مع الدقيقة 90+9 في الوقت المُحتسب بدل الضائع لتحقق هولندا الانتصار بنتيجة 2-0، لكن مشهد خروج ميندي الخاطئ، الذي تسبب في هدف غاكبو كان حاسمًا وقتل معنويات السنغاليين، ومنح هولندا انتصارًا ثمينًا ساعدها كثيرًا على التأهل.

2- رصاصة الرحمة السنغالية في الشباك القطرية

سعى منتخبا قطر والسنغال لتحقيق الفوز خلال مباراتهما في الجولة الثانية بعد الخسارة في الجولة الأولى أمام هولندا والإكوادور. وتقدم منتخب "أسود التيرانغا" بهدفين عن طريق بولاي ديا وفامارا ديديو، وكان مُسيطرًا على اللقاء.

في الدقيقة 78، قلص محمد مونتاري الفارق للعنابي، وحلمت الجماهير القطرية بإمكانية "الريمونتادا" والعودة في نتيجة المباراة، لكن سريعًا بعد مرور 6 دقائق أجهض بامبا ديانغ حلم القطريين، وأحرز هدف السنغال الثالث، الذي منحهم الفوز، وأعلن فقدان قطر رسميًا لآمال التأهل في المونديال.

3- رعونة هجوم الإكوادور أمام هولندا

كان بإمكان المنتخب الإكوادوري الاقتراب كثيرًا من التأهل إذا ما حقق الفوز على هولندا في الجولة الثانية، بعد الفوز على قطر (0-2) في الجولة الأولى. لكن منتخب "التري كولور" أضاع العديد من الفرص في تلك المباراة، وافتقد لاعبوه التركيز أمام المرمى الهولندي.

في مباراة شهدت 15 تسديدة إكوادورية، منها 4 على المرمى، كان التعادل 1-1 سيد الموقف أمام هولندا، التي لم تسدد سوى تسديدة واحدة على مرمى الحارس هيرنان غاليندز، لكنها كانت كافية لتحقيق نقطة مهمة ساعدت "الطواحين" على تعزيز فرصهم في التأهل.

4- الأخطاء الدفاعية القطرية منحت هولندا الصدارة

بحثت هولندا عن الفوز وصدارة المجموعة عندما واجهت المنتخب القطري في الجولة الثالثة، وكان لها ما أرادت أمام العنابي، الذي عانى خلال المونديال من أخطاء دفاعية كارثية بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

أمام هولندا، كان تمركز دفاع المنتخب القطري سيئًا، وغاب الضغط والانقضاض القوي عن اللاعبين الهولنديين، وهذا ما ظهر جليًا في لقطة الهدف الأول، حيث توغل غاكبو قرب منطقة الجزاء، دون أي مقاومة من المدافعين القطريين، وعدم محاولة لتعطيل اللاعب الذي أطلق تصويبة قوية لم يستطع الحارس مشعل برشم التصدي لها.

وتواصلت أخطاء الدفاع القطري القاتلة في لقطة الهدف الثاني، بعد إبعاد خاطئ للكرة من خوخي بوعلام، لتصل إلى ممفيس ديباي الذي سددها قوية فتصدى لها برشم، وعادت الكرة إلى دي يونغ ليضعها بسهولة في المرمى مُستغلاً تأخر المدافع بيدرو ميغيل في تشتيت الكرة. أخطاء مثل هذه تكون تكلفتها غالية في العُرس العالمي الكبير، وتحسم صراع التأهل.

5- مدافع السنغال يرتدي ثوب البطل

كانت السنغال على أعتاب الخروج من بطولة كأس العالم قطر 2022، بعد إحراز مويسيس كايسيدو هدف التعادل للإكوادور في مواجهة المنتخبين ضمن الجولة الثالثة، لكن جاء الرد سريعًا من السنغاليين.

وارتدى مدافع تشيلسي، كاليدو كوليبالي، ثوب الإجادة، ووضع قائد "أسود التيرانغا" منتخب بلاده في المقدمة من جديد، بعد خطأ من دفاع الإكوادور، استغله كوليبالي فوضع الكرة بيمينه في المرمى. هدفٌ حسم بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة الأولى للمنتخب السنغالي.

شارك: