مونديال الأندية | إنجاز تاريخي للرجاء والمغرب تستضيف البطولة

2023-01-25 10:17
نهائي مونديال الأندية عام 2013 بين الرجاء المغربي وبايرن ميونيخ الألماني (Getty)

عبدالله القواسمة

Source
المصدر
winwin
+ الخط -

أنهى كورينثيانز البرازيلي ريادة الأندية الأوروبية في بطولة كأس العالم للأندية عام 2012، بعد سيطرة دامت للنسخ الخمس الماضية، وافتتح كل من بايرن ميونيخ الألماني وريال مدريد الإسباني عهدهما مع اللقب، بينما عزز برشلونة رصيده بنيله البطولة للمرة الثالثة. وكتب فريق الرجاء المغربي اسمه بأحرف من فضة عندما بلغ نهائي نسخة 2013 ونال المركز الثاني.

2012.. كورينثيانز يُنهي سيطرة أوروبا على اللقب

بعد أن افتتح ميلان رصيد أوروبا من الألقاب، دامت السيطرة على البطولة لأندية القارة العجوز في السنوات الأربع التالية، وبعد أن كان ينتظر أن تستمر هذه السيطرة مع تشيلسي بطل دوري الأبطال والذي سافر بترسانة كبيرة من النجوم إلى اليابان التي احتضنت البطولة بوجود الأهلي المصري، وأولسان الكوري الجنوبي، ومونتيري المكسيكي، وأوكلاند سيتي النيوزيلندي، وسانفريشي بطل الدوري الياباني (المستضيف).

استعاد الأهلي مستواه في هذه النسخة وحقق فوزا جيدا على سانفريشي 2-0، وتأهل إلى نصف النهائي، وأمام كورينثيانز كان الطرف الأكثر تهديدا على المرمى، لكنه خسر بهدف على عكس المجريات، ثم خسر أمام مونتيري في المباراة الترتيبية وحل رابعا.

بدوره حقق تشيلسي فوزا منتظرا على مونتيري في نصف النهائي، وتعين عليه مواجهة كورينثيانز البرازيلي في النهائي، ولكنه لم يقو على هز الشباك، ثم استقبل هدفا ليخسر اللقب ويخطفه ممثل أمريكا الجنوبية التي عاد للمنصة بعد طول غياب.

جوائز البطولة

  • جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب: كاسيو (حارس مرمى كورينثيانز)؛
  • جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هدّاف: سيزار ديلغادو (مونتيري) وهيساتو ساتو (سانفريشي) بـ3 أهدف لكل منهما؛
  • جائزة اللعب النظيف: فريق مونتيري المكسيكي.
     


2013.. الرجاء في النهائي وبايرن يحرز لقبه الأول

استضافت المغرب للمرة الأولى منافسات البطولة التي انتقلت أخيرا للقارة الأفريقية، وشهدت المنافسات مشاركة أندية بايرن ميونيخ الألماني، وأتلتيكو مينيرو البرازيلي، وغوانغجو الصيني، والأهلي المصري، ومونتيري المكسيكي، وأوكلاند سيتي النيوزيلندي، إلى جانب الرجاء المغربي بطل الدوري المغربي (المستضيف).

حقق الرجاء إنجازا كبيرا بتحقيق ثلاثة انتصارات متتالية منذ الدور الأول وصولا لنصف النهائي، على حساب أوكلاند 2-1، ثم مونتيري بالنتيجة نفسها، لكن الفوز جاء بعد أشواط إضافية، قبل أن يكون الانتصار الباهر على أتلتيكو مينيرو بقيادة نجمه رونالدينيو 3-1، ليحقق ما بدا مستحيلا قبل انطلاق البطولة، ويبلغ النهائي الكبير. 

في المقابل لم يقدم الأهلي المصري ما هو متوقع منه وخسر مباراة الدور الثاني أمام غوانغجو 0-2، ثم تعرَّض لهزيمة هي الأكبر له في مشاركاته أمام مونتيري 1-5 في المباراة الترتيبية ليحل في المركز السادس.

وعلى الجانب الآخر كان بايرن ميونيخ (بطل أوروبا) يأتي بقيادة مدربه الإسباني بيب غوارديولا، فقدم الفريق البافاري عرضين رائعين، فاز في نصف النهائي على غوانغجو 3-0، ثم حقق هدفين بشباك الرجاء ليتوج باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

جوائز البطولة

  • جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب: فرانك ريبيري (بايرن ميونيخ)؛
  • جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هدّاف: محسن ياجور (الرجاء)، ورونالدينيو (أتلتيكو مينيرو)، وداريو كونكا (غوانغجو)، وسيزار ديلغادو (مونتيري) وجميعهم سجل هدفين؛
  • جائزة اللعب النظيف: فريق بايرن ميونيخ الألماني.



2014.. ريال مدريد يفتتح باكورة ألقابه

للعام الثاني تواليًا استضاف المغرب منافسات البطولة وهذه المرة بمشاركة فرق ريال مدريد الإسباني، وسان لورنزو الأرجنتيني، وويسترن سيدني الأسترالي، ووفاق سطيف الجزائري، وكروز آزول المكسيكي، وأوكلاند سيتي النيوزيلندي، والمغرب التطواني بطل الدوري المغربي (المستضيف).

خسر ممثلا الكرة العربية أول مباراتين أمام أوكلاند، فالمغرب التطواني سقط بشكل دراماتيكي في المباراة الأولى بفارق ركلات الترجيح 3-4 بعد التعادل 0-0 في وقت اللعب ليودع البطولة من المركز السابع، أما وفاق سطيف فخسر 0-1، ليلعب مباراة تحديد المركز الخامس ويحقق الفوز على ويسترين 5-4 بفارق ركلات الترجيح بعد التعادل 2-2 في وقت اللعب.

بدوره وصل أوكلاند نصف النهائي للمرة الأولى والوحيدة، وخسر أمام سان لورينزو، وأكمل إنجازه وفاز بلقاء المركز الثالث على كروز آزول 4-2 بفارق ركلات الترجيح بعد التعادل 1-1.

وكانت العيون على ريال مدريد بقيادة نجمه كريستيانو رونالدو، لكن تألق زملاؤه، فسجل راموسم وبايل وكريم بنزيما وأيسكو رباعية الفوز على كروز آزول في نصف النهائي، وعاد راموس وبايل لتسجيل هدفي الفوز 2-0 على سان لورينزو في النهائي، ليحصد النادي الملكي أول ألقابه.

جوائز البطولة

  • جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب: سيرجيو راموس (ريال مدريد)؛
  • جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هدّاف: سيرجيو راموس، وغاريث بيل (ريال مدريد)، وخيراردو تورادو (كروز آزول) برصيد هدفين؛
  • جائزة اللعب النظيف: فريق ريال مدريد الإسباني.



2015.. برشلونة يكمل هاتريك الألقاب

عادت البطولة من جديد إلى اليابان التي استضافت النسختين التاليتين، في العام 2015 شاركت أندية برشلونة الإسباني، وريفر بيليت الأرجنتيني، وغوانغجو الصيني، ومازيمبي الكونغولي، وكلوب أمريكا المكسيكي، وأوكلاند سيتي النيوزيلندي، وسان فريتشي هيروشيما بطل الدوري الياباني (المستضيف).
 
أظهر ممثلا القارة الآسيوية قدرة فنية كبيرة، ففاز سان فريتشي على أوكلاند 1-0 ثم مازيمبي 3-0، بينما فاز غوانغجو على كلوب أمريكا 2-1، وبلغ كلاهما نصف النهائي، فخسر الفريق الياباني أمام ريفر بليت بصعوبة 0-1، أما الفريق الصيني فسقط بدون مفاجآت أمام برشلونة 0-3. ليتواجها على المركز الثالث ويتفوق سان فريتشي على غوانغجو 2-1 ويتوج بالميدالية البرونزية.

وفي النهائي الكبير، قدم برشلونة أداء رائعا وأكمل خماسيته من الألقاب بقيادة المدرب لويس أنريكي، بعد أن حقق السداسية في عهد بيب غوارديولا عام 2009، لم يجد البارسا أدنى صعوبة في التفوق فنيا ورقميا على ريفر بليت الأرجنتيني 3-0 ليحصد لقبه الثالث في تاريخ مونديال الأندية، متفوقا على ريال مدريد 3-1 في عدد البطولات.

جوائز البطولة

  • جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب: لويس سواريز (برشلونة)؛
  • جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هدّاف: لويس سواريز (برشلونة)؛
  • جائزة اللعب النظيف: فريق برشلونة الإسباني.
     

 

شارك: