من يملأ فراغ كيليان مبابي في باريس سان جيرمان ؟

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-03 23:51
كيليان مبابي قائد المنتخب الفرنسي (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يواجه نادي باريس سان جيرمان تحدّيًا ضخمًا يتمثّل في ملء الفراغ الهائل الذي سيتركه رحيل نجمه كيليان مبابي، الذي انتقل إلى ريال مدريد بعد سنوات حافلة بالإنجازات في صفوف النادي الباريسي منذ انتقاله من موناكو، تاركًا بصمة لا تُمحى من قلوب جماهيره.

وكان الدولي الفرنسي قد كشف قبل أسابيع قليلة بأنه لن يجدد عقده مع باريس سان جيرمان، وبأنه سيرحل عن صفوفه بعد 7 مواسم قضاها معه، توج فيها بجميع الألقاب المحلية الممكنة.

باريس سان جيرمان يضع خطة لمرحلة ما بعد كيليان مبابي

بعد انتقاله إلى ريال مدريد، ترك كيليان مبابي فراغًا هائلًا في خط هجوم باريس سان جيرمان، ممّا دفع النادي الباريسي للبحث عن بدائل مناسبة. وفي هذا الإطار، برزت أسماء ثلاثة لاعبين كأبرز المرشحين لملء هذا الفراغ وهم:

ماركوس راشفورد - مانشستر يونايتد

قدّم ماركوس راشفورد أداءً متذبذبًا مع مانشستر يونايتد هذا الموسم؛ لكنّه لا يزال لاعبًا خطيرًا على الجناح الأيسر بفضل مهاراته الاستثنائية في المراوغة والسرعة، بالإضافة إلى قدرته على إنهاء الهجمات بفعالية.

رغم موسمه المتذبذب مع مانشستر يونايتد، سجّل راشفورد 8 أهداف وقدّم 5 تمريرات حاسمة، ممّا يُظهر إمكاناته الهائلة كلاعب جناح.

ويُعتقد أنّ الانتقال إلى باريس سان جيرمان قد يُسهم في إعادة تنشيط مسيرته، على غرار ما حدث مع عثمان ديمبيلي بعد انتقاله من برشلونة.

يُعدّ ماركوس راشفورد، البالغ من العمر 26 عامًا، خيارًا مثاليًا لملء الفراغ الذي سيتركه كيليان مبابي، ومع ذلك، سيحتاج راشفورد إلى استعادة ثقته بنفسه واستعادة مستواه المعهود بعد موسمٍ متذبذبٍ مع مانشستر يونايتد. ويُعتقد أنّ مدرب باريس سان جيرمان، لويس إنريكي، قادرٌ على مساعدة راشفورد على استعادة إمكاناته.

رافاييل لياو - ميلان

برهن رافاييل لياو على أنه أكثر من مجرد اكتشاف في إيه سي ميلان، حيث لعب دورًا محوريًا في فوز الفريق باللقب في الموسم قبل الماضي.

وتألق الجناح الأيسر بشكلٍ لافتٍ هذا الموسم، حيث سجّل 14 هدفًا وقدّم 14 تمريرة حاسمة في 46 مباراة مع ميلان، ممّا جعله أحد أهمّ لاعبي الفريق. وإضافةً إلى تميزه في مركز الجناح الأيسر، يتمتع لياو بقدرة على اللعب كمهاجم أيضًا، ممّا يُضفي على لعبه المزيد من المرونة والتنوع.

ومع ذلك، يمتلك لياو إمكانياتٍ هائلةً لتحسين أرقامه بشكلٍ كبيرٍ تحت قيادة المدرب المُخضرم لويس إنريكي في باريس سان جيرمان، فوجود لاعبين مبدعين مثل عثمان ديمبيلي وأشرف حكيمي وماركو أسينسيو في الفريق سيُتيح للياو فرصًا ذهبيةً لتلقي التمريرات الحاسمة وتسجيل المزيد من الأهداف.

تُضفي مراوغة لياو المُتقنة، المُقترنة برؤيته الثاقبة، لمسةً ساحرةً على لعبه في مركز الجناح الأيسر، ممّا يجعله لاعبًا مُبدعًا وخطيرًا في الوقت ذاته. فمع معدله المميز من 1.6 تمريرة حاسمة و2.3 مراوغة ناجحة في كل مباراة، يُثبت لياو قدرته على صنع فرصٍ مُثمرةٍ لزملائه وتسجيل الأهداف بنفسه. وإضافةً إلى ذلك، سيُقدم لياو عنصرًا هجوميًا فريدًا لمجموعة إنريكي في باريس سان جيرمان، مُختلفًا عما هو موجود حاليًا في الفريق، ممّا سيُتيح خياراتٍ تكتيكيةٍ جديدةٍ وفعالةٍ.

فيكتور أوسيمين -نابولي

لم يُكرّر المهاجم النيجيري إنجازاته المُبهرة من الموسم الماضي في موسم 2023-24؛ لكنّه حافظ على حضوره القويّ في خط هجوم نابولي بتسجيله 17 هدفًا في 31 مباراة.

ورغم معاناته من إصابة في أوتار الركبة خلال الموسم المنقضي، إلا أنّه أثبت قدرته على التغلب على الصعاب وتقديم أداءٍ مُقنعٍ أمام المرمى.

تألق النجم النيجيري فيكتور أوسيمين (25 عامًا) خلال موسم 2022-23 بتسجيله 31 هدفًا مُذهلاً، ممّا أسهم بشكلٍ كبيرٍ في فوز نابولي بلقب الدوري الإيطالي للمرة الأولى منذ 33 عامًا.

وبلا شكّ، سيُشكل أوسيمين إضافةً هجوميةً هائلةً لفريق باريس سان جيرمان بقيادة المدرب المُخضرم لويس إنريكي، فقد أثبت براعته في الثنائيات الهوائية، ممّا يجعله مصدرًا خطيرًا في الكرات العرضية، ولكن مهارات أوسيمين لا تقتصر على ذلك فقط، بل يتمتع بمهاراتٍ ممتازةٍ في المراوغة، ممّا يسمح له بالتغلب على المدافعين بسهولةٍ واختراق خطوطهم الدفاعية.

شارك: