2021-05-30

منتخبات مرشحة لتكون "الحصان الأسود" في يورو 2020

نسخة جديدة ينتظرها عشاق كرة القدم (Getty)
المصدر
winwin

يترقب عشاق كرة القدم انطلاق نهائيات كأس أمم أوروبا 2020 لكرة القدم حيث يبدأ الشغف من جديد وسترتفع أعلام الدول المشاركة في النهائيات على أسطح المنازل والسيارات وفي الميادين العامة، في جميع مناطق الدول العربية.

 

وفي كل بطولة قارية وعالمية تظهر منتخبات من الظل وتكرس نفسها عقدة أمام المنتخبات الكبيرة والمرشحة بالألقاب ليطلق عليها المتابعون اسم  الحصان الأسود؛ وقبل انطلاق بطولة اليورو التي سترى النور يوم 11 حزيران/يونيو المقبل وتقام للمرة الأولى في ملاعب 11 دولة والمؤجلة من العام الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا؛ ونقدم لكم قائمة بالمنتخبات المرشحة لتكون الحصان الأسود.

 

وتاليا قائمة من 5 منتخبات مرشحة لتكون الحصان الأسود في بطولة كأس أمم أوروبا (يورو 2020).

 

منتخب كرواتيا

 

يتوقع أن يكون المنتخب الكرواتي أبرز المنتخبات التي ستشكل صداعا لكبار أوروبا خصوصا أنه حقق مفاجأة من العيار الثقيل بوصوله إلى نهائي كأس العالم 2018 الذي خسره أمام فرنسا بقيادة نجمه لوكا مودريتش الذي توج مع فريقه ريال مدريد بكل الألقاب الممكنة على صعيد الأندية وتوج بالكرة الذهبية عام 2018.

 

وأمام كرواتيا مشوار صعب في دور المجموعات حيث ستواجه منتخبات إنجلترا وإسكتلندا والتشيك في منافسات المجموعة الرابعة وأمامها فرصة للتأهل مع تقارب المستوى بينها وبين إسكتلندا وتشيك ولديها فرصة أخرى لإثبات قوتها في مواجهة فرنسا التي حرمتها من التتويج باللقب العالمي 2018.

 

 

وظهرت كرواتيا في 5 بطولات يورو، لكنها لم تترك أي بصمة كما فعلت في مونديال روسيا وودعت دور المجموعات في نسختي 2004-2012، وودعت من ربع النهائي في نسختي 1996-2008، وخرجت من دور الـ16 في النسخة الماضية من البطولة.

 

منتخب تركيا

 

تعد مشاركة المنتخب التركي في بطولة اليورو هي الخامسة في تاريخه لكن على الرغم من قلة مشاركاتها إلا أن الفريق العثماني كان يشكل عائقا على كبار أوروبا في تلك المشاركات، ويعول مدربه شينول جونيش على إنجازه في كأس العالم 2002، حينما قاد الأتراك للمركز الثالث وحصل على لقب مدرب العام في أوروبا ليمنحه التألق ومقارعة الكبار في بطولة يورو 2020.


وشارك منتخب تركيا في بطولة كأس أمم أوروبا 4 مرات وخرج من درو المجموعات، وعام 2000 خرج من ربع النهائي، وفي 2008 وصل إلى نصف النهائي، لكنه خرج من دور المجموعات في يورو 2016.


ويتطلع منتخب تركيا لتخطي عقبة الدور الأول حيث جاء في المجموعة الأولى المتوازنة وستكون بداية مشواره في افتتاح البطولة أمام إيطاليا في 11 يونيو/ حزيران، ثم سيواجه ويلز بعدها بخمسة أيام ثم سويسرا يوم 20 من الشهر ذاته.

 

منتخب أوكرانيا

 

على الرغم من حداثة مشاركتها ببطولة أمم أوروبا وظهورها الثاني في البطولة بعد الأول في نسخة 2016 والذي لم تحقق خلاله أي فوز ولم يسجل لاعبوها أي هدف، تبدو أوكرانيا بقيادة مدربها الوطني أندريه شيفتشنكو فريقا مرعبا لكبار أوروبا، خصوصا بعد النتائج اللافتة في الآونة الأخيرة.

 

وعلى الرغم من الحرب بينها وبين جارتها روسيا التي بسببها توقف عمل العديد من الأندية في البلاد وتراجع الدوري؛ كان للنجم السابق أندريه شيفتشنكو رؤية ثاقبة جعلت المنتخب يظهر بقوة في الآونة الأخيرة خصوصا بعد الهزيمة الكارثية أمام فرنسا 7-1 في أكتوبر/تشرين الأول، ليتحول المنتخب من حمل وديع إلى فريق قوي تغلب على الصعوبات وتأهل إلى النهائيات.

 

وتلعب أوكرانيا في مجموعة سهلة نسبيا، في بطولة أوروبا 2020، إلى جانب هولندا ومقدونيا الشمالية والنمسا، وتسعى إلى بلوغ أدوار خروج المهزوم في البطولة لأول مرة كدولة مستقلة.

 

منتخب بولندا

 

يعد الظهور الحالي لمنتخب بولندا الرابع على التوالي بعد أعوام 2008، 2012، 2016، حيث خرجت من أول مشاركتين من دور المجموعات لكنها حققت إنجازا تاريخيا في مشاركتها الأخيرة حيث وصلت إلى ربع نهائي البطولة وخرجت بفارق ركلات الترجيح من أمام البرتغال التي توجت لاحقا باللقب.

 

وتأمل بولندا بالظهور بمظهر قوي خصوصا أن القرعة أوقعتها في في المجموعة الخامسة النارية ضد إسبانيا والسويد وسلوفاكيا وهي تأمل بتكريس مكانتها بين كبار أوروبا.

 

وربما يكون ذلك تحديا صعبا لمنتخب بولندا الذي يرتكز على إنجاز تاريخي ويحيد بتتويجه بذهبية أولمبياد عام 1972، والظهور المشرف في البطولة الماضية، حيث يأمل باستغلال وجود جيل ذهبي يقوده الهداف روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونيخ الألماني المنتشي بتحطيمه هذا الموسم رقم غيرد مولر القياسي في عدد الأهداف المسجلة بموسم واحد في الدوري الألماني، والصامد منذ 49 عاما بعد أن سجل 41 هدفا في البطولة متفوقا بهدف واحد على رقم أسطورة بايرن السابق.

 

منتخب ويلز

 

على الرغم من تأهله إلى نهائيات أمم أوروبا 2016 لأول مرة في تاريخه إلا أن منتخب ويلز حقق مفاجأة من العيار الثقيل واستحق لقب الحصان الأسود في تلك البطولة بعدما نجح في الوصول إلى نصف نهائي البطولة بقيادة نجمه غاريث بيل.

 

وأوقعت القرعة منتخب ويلز في المجموعة الأولى برفقة إيطاليا وتركيا وسويسرا، وهي مجموعة متوازنة نسبيا، ويمكن لرفاق بيل التقدم إلى الأدوار الإقصائية وتكرار إنجاز المشاركة الأولى.

 

وعلى الرغم من المشاكل التي تضربت ويلز برحيل مدربها ريان غيجز، إلا أن مدربها المؤقت روبرت بيدج يسير على نهج سلفه كونه كان مساعدا له قبل استلام الإدارة الفنية وتشكل استعادة بيل مستواه بعد إعارته من ريال مدريد إلى توتنهام الإنجليزي حيث سجل 16 مرة مع الفريق هذا الموسم وهو قادر على قيادة الفريق إلى أبعد من دور المجموعات.

شارك:
2021-06-23
مباراة 1
19:00
مباراة
مباراة 1
19:00
مباراة
مباراة 1
22:00
مباراة
مباراة 1
22:00
مباراة
مباراة 1
17:00
مباراة
مباراة 1
22:00
ألغيت
مباراة 1
17:30
مباراة
مباراة 1
17:30
مباراة
مباراة 1
18:00
مباراة