مفاجأة.. مدرب برتغالي لتخليص سليماني من جحيم لشبونة

2022-05-24 18:09
إسلام سليماني مهاجم المنتخب الجزائري ونادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي (Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

فجّر موقع "يني سفاك" التركي مفاجأةً من العيار الثقيل؛ عندما أكد أن الدولي الجزائري إسلام سليماني، نجم نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي، مرشح للعودة إلى نادي فنربخشة التركي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، تبعًا لاقتراب مدربه الأسبق، البرتغالي خورخي جيسوس، من قيادة الجهاز الفني للفريق التركي.

وكانت وسائل إعلام تركية تحدثت خلال الساعات الماضية عن توصل إدارة نادي فنربخشة إلى اتفاق مع جيسوس، لقيادة الفريق الموسم المقبل 2022-23، في انتظار الإعلان الرسمي عن الصفقة.

وقال الموقع التركي، في تقرير له، إن المدرب الأسبق لنادي سبورتينغ لشبونة، جيسوس، وضع بعض اللاعبين في مفكرته تحسبًا لاستقدامهم تحضيرًا للموسم المقبل، وفي مقدمتهم الدولي الجزائري سليماني، الذي يرتبط، حسب متابعين، بعلاقة قوية مع التقني صاحب الـ67 عامًا.

وقررت إدارة سبورتينغ لشبونة بيع الهدّاف التاريخي لمنتخب الجزائر هذا الصيف، بسبب خلافاته القوية مع المدرب البرتغالي روبن أموريم، الذي طلب من مسؤولي النادي البرتغالي التخلص من سليماني قبل عام واحد من نهاية عقده مع الفريق، ويدرس المهاجم الجزائري العديد من العروض في الفترة الحالية، وأبرزها من الدوري الفرنسي، حسب ما ذكرته مصادر إعلامية فرنسية في وقتٍ سابقٍ.

وترك الموقع التركي الانطباع بأن عودة سليماني إلى فنربخشة تبدو مفاجئةً جدًّا بالنظر لتجربته الأولى مع النادي المنتمي جغرافيًّا لمدينة إسطنبول التركية، وقال بهذا الخصوص: "انتقل سليماني إلى فنربخشة على سبيل الإعارة في موسم 2018-2019، لكن مردوده كان أقل من التوقعات. ولعب المهاجم الجزائري 28 مباراة في فنربخشة وسجل خلالها 5 أهداف فقط".

إسلام سليماني مرشح للعودة لفنربخشة التركي
 

وكان سليماني عاش فترة صعبة جدًّا مع فنربخشة؛ فبعدما شارك أساسيًّا مع الفريق في المرحلة الأولى من موسم 2018-19، تم استبعاده، مع مواطنه ياسين بن زية، من الفريق خلال النصف الثاني من الموسم بقرارٍ أصدره المدير الفني التركي إرسون يانال، ووصف سليماني ما حدث له آنذاك مع فنربخشة بالأمر الخارج عن النطاق الرياضي.

وقال سليماني في هذا الشأن خلال تصريحات سابقة: "لم يكن الأمر مرتبطًا بكرة القدم، تم تحديد كل شيء خلف الكواليس وكان الجو غير صحي"، مضيفًا: "كان عليَّ أن أتحمل الكثير من الأشياء هناك. بدأ كل شيء بشكل جيد بالنسبة لي، لكن انقلب كل شيء بين عشية وضحاها مع وصول المدرب الجديد (يانال) الذي قرر تهميشي مع بن زية".

وأضاف: "بعد أسبوع من وصوله (يانال) أخبرنا بأننا لن نتدرب مع المجموعة. لم نتمكن من تصديق ذلك"، وأردف: "حتى اليوم! ما زلنا نجهل أنا وبن زية لِمَ تمّت معاملتنا بتلك الطريقة، لكن من الواضح أن الأسباب ليست رياضيةً؛ لأنه لو تحدثنا عن كرة القدم، فنحن الأفضل".

شارك: