مدرب ريال مدريد أنشيلوتي: غير منشغل برغبة صلاح في الانتقام!

2022-05-28 00:02
المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي قاد آخر تدريبات ريال مدريد قبل مواجهة ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا 2022 (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

رفض مدرب ريال مدريد، الإيطالي كارلو أنشيلوتي، الحديث عن فكرة "الانتقام" قبل مواجهة ليفربول، مساء السبت 28 مايو/ آيار، على ملعب "سان دوني" بالعاصمة الفرنسية باريس، في نهائي دوري أبطال أوروبا 2022، مؤكدًا أن هذا الأمر لا يعني الكثير قبل لقاء الكبيرين.

وكان نجم ليفربول، المصري محمد صلاح، قد أكد قبل أيام في تصريحات صحفية أن مواجهة ريال مدريد في نهائي دوري الأبطال 2022 تُعتبر فرصة للريدز من أجل الثأر بعد خسارة نهائي عام 2018 في العاصمة الأوكرانية كييف بنتيجة (1-3).

ولم يولِ أنشيلوتي أهمية لرغبة صلاح في الانتقام لهزيمة الريدز في نهائي كييف منذ 4 سنوات، وقال في تصريحاته عبر موقع الاتحاد الأوروبي الرسمي: "يبحث ريال مدريد كذلك عن الانتقام لخسارته ضد ليفربول في باريس. لا أعتقد أن هذا يعني الكثير، حيث يتواجه فريقان كبيران، وسيفوز بالنهائي مَن يحظى بمزيدٍ من الشجاعة والشخصية".

وعن شعوره قبل خوض النهائي المُنتظر، قال: "عند الفوز تشعر أنك تُوّجتَ بالمنافسة الأكثر أهمية وأنك قمت بعملك على ما يرام. التتويج بالبطولة مدربًا مختلفٌ عن التتويج بها لاعبًا، الأحاسيس والعواطف مختلفة. كلاعب أنت تمثل جزءًا من المجموعة التي تُوجت بالجائزة، لكن كمدرب فأنت تتحمل المزيد من المسؤوليات".

ويقف أنشيلوتي على بُعد خطوة واحدة من صناعة التاريخ، ففي حالة تغلبه على ليفربول، سيكون أكثر مدرب يحصل على لقب دوري أبطال أوروبا برصيد 4 ألقاب، وعلّق كارلو: "فكرت في الأمر. لقد مرت سنوات كثيرة منذ تتويجي بالتشامبيونزليغ للمرة الأولى، لقد تغيرت كرة القدم، واستطعت التكيف مع هذه التغييرات".

وأضاف "منذ النهائي الأول لي في 2003 وحتى الآن تغيرت أمور كثيرة، لقد كانت تغييرات إيجابية. كانت كرة القدم دوما عرضًا شيّقًا، وتأقلمتُ مع التغييرات لأنني أعشق هذه الرياضة".

مدرب ريال مدريد كارلو أنشيلوتي: الفريق الذي سيثبت جودته سيحقق دوري أبطال أوروبا

كما تحدث مدرب ريال مدريد، الجمعة 27 مايو، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة ليفربول، موضحًا أن الفريق القادر على إثبات جودته في نهائي دوري أبطال أوروبا، سيكون هو الفائز باللقب.

وقال المدرب الإيطالي: "نعلم جيدًا مطالب هذا النادي وتاريخه. فالوصول إلى هنا كان أمرًا مهمًا للغاية بالنسبة لنا؛ لأن الموسم كان جيدًا وقد اقتربنا من تحقيق غايتنا. سنحاول كل شيء، الأجواء جيدة وهادئة. هذا الفريق يدير هذا النوع من المباريات بشكل جيد. المخضرمون يساعدون الشباب في الحصول على أجواء جيدة، مع الفرح والثقة".

كارلو أنشيلوتي يؤكد أن ريال مدريد جاهز تمامًا لمباراة ليفربول

وأضاف أنشيلوتي: "لكل مباراة قصتها وإستراتيجيتها. أرى اللاعبين متحفزين جدًا وأقل قلقًا. أنا سعيدٌ وما زلت أستمتع. هادئ وتغمرني الثقة، سيبدأ القلق بعد ظُهر غدٍ، لكن وجوه اللاعبين ستُبدّد كل شيء؛ لأنها تمنحني الثقة".

وتابع: "علينا التخطيط لمباراة سنُظهِر فيها جودتنا. يجب أن نُظهر غدًا ما أظهرناه على مدار الموسم. إنه التزام جماعي مهم للغاية، لدينا لاعبون متميزون وقد أظهر جميع مَن لعبوا استبسالًا كبيرًا. سيلعب ليفربول بكثافة وبجودة عالية. مَن سيتمكن من إظهار جودته؛ سيفز بالمباراة".

وأنهى مدرب ريال مدريد قائلًا: "كل شيء وارد في المباريات النهائية، علينا أن نكون مستعدين لكل شيء. حظينا بالوقت للتحضير للقاء ونصل بحالةٍ جيدةٍ. سنقدم أقصى ما لدينا، مع أن ذلك لن يكون كافيًا للفوز. في كرة القدم هناك شيء لا يمكنك التحكم فيه؛ لكنه نهائي وله نكهة خاصة. علينا الاستمتاع بالأجواء إلى أن يطلق الحكم صافرته ويبدأ اللقاء، دون التفكير كثيرًا فيما قد يحدث".

البرازيلي مارسيلو: صنعت تاريخي في ريال مدريد

 

من جانبه، لم يكشف ظهير أيسر ريال مدريد، البرازيلي مارسيلو، عن توصله إلى اتفاق مع ناديه بشأن مستقبله، عشية مواجهة ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا، لذا فإنه على بُعد ساعات من ارتداء قميص "الميرينغي" للمباراة الأخيرة في مسيرته، مؤكدًا أنه "ليس بحاجة إلى تمثال"، وأنه صنع تاريخه في النادي الملكي.

وقال اللاعب البرازيلي دون الإفصاح عمّا اتفق عليه مع ريال مدريد: "الجميع يعلمون عاطفتي وعشقي لنادي حياتي ريال مدريد. لقد بذل نادي فلومينينسي قصارى جهده معي عندما بدأت ألعب كرة قدم لكي أكون لاعبًا، لن أُعلّق على شيء الآن، لكنني لست بحاجة إلى تمثال، فقد صنعت تاريخي في ريال مدريد سواء بقيت معه أم رحلت، بذلتُ ما بوسعي من أجل النادي وسأواصل على نفس المنوال، ونحت تمثال لي لا معنى له، وسنرى ما سنفعله بعد النهائي".

وكال مارسيلو الثناء والمديح إلى الفرنسي كريم بنزيما وأهدافه التي لعبت دورًا في موسم الفريق قائلًا: "نَعِي جودة كريم وتحمُّله مسؤولية قيادة الفريق، وهذا لم يظهر فقط في هذا الموسم الرائع الذي يقدمه، وإنما كان قائدًا للفريق منذ وقت طويل، ليس من المهم التحدث قليلًا أو كثيرًا، فحضوره فقط وشخصيته يساعدان الفريق كثيرًا".

ورغم الدور الضئيل الذي يؤديه مارسيلو مع الفريق تحت قيادة أنشيلوتي، إلا أنه أشاد به: "أعرفه منذ سنوات طويلة، وحالفني الحظ بالتدرب معه، فهو يفهم كرة القدم بصورة جيدة للغاية، ويجيد إدارة غرفة الملابس بصورة رائعة، جميع اللاعبين يريدون المشاركة والشعور بأهميتهم، لم نعانِ هذا الموسم من أي مشكلة؛ لأن المدير الفني يبث حالةً من الطمأنينة بداخلنا ويخبرنا دائما بالحقيقة، فهو يجعلنا نشعر بأهميتنا جميعًا".

حارس ريال مدريد تيبو كورتوا: أنا الآن في الجانب الصحيح من التاريخ

 

وتذكر حارس ريال مدريد، البلجيكي تيبو كورتوا، نهائي دوري أبطال أوروبا الذي خسره أمام "الميرينغي" (1-4 بعد الذهاب إلى الأشواط الإضافية) عندما كان يحرس عرين أتلتيكو مدريد عام 2014، مؤكدًا أنه "الآن موجود في الجانب الصحيح من التاريخ"، على أمل تتويجه بلقب التشامبيونز ليغ الأول في مسيرته أمام ليفربول.

وقال البلجيكي في مؤتمر صحفي عقده عشية اللقاء الأوروبي المرتقب: "لعبتُ نهائي دوري الأبطال منذ 8 سنوات وخسرته، وأريد التتويج به غدًا. يحدونا جميعًا الأمل نفسه، سواء كان اللقب الأول أو الخامس في مسيرتك، جميعنا نريد الظفر باللقب وكتابة فصل جديد في تاريخ ريال مدريد".

وعلّق كورتوا على الأحاسيس التي تسيطر على لاعبي ليفربول قبل مواجهة ملك أوروبا في منافسته المفضلة: "خاض لاعبو ليفربول نهائيًّا ضد ريال مدريد في 2018. بالنسبة لي، إذا واجهت ريال مدريد فأنت تعي أنه عندما يلعب النهائي فإنه يظفر به، والآن أنا في الجانب الصحيح من التاريخ".

ريال مدريد أم ليفربول.. مَن يحسم لقب دوري أبطال أوروبا 2022؟

هذا ويمتلك ريال مدريد 13 لقبًا في دوري أبطال أوروبا، ويأمل الفريق في حصد البطولة للمرة الـ14 في تاريخه، ليضيفها إلى لقب الدوري الإسباني الذي تُوّج به في الموسم الحالي 2021-22.

وعلى الجانب الآخر، يسعى ليفربول لتحقيق الثلاثية هذا الموسم، بعدما حصد بطولتي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة "كأس كاراباو" وكأس الاتحاد الإنجليزي، علمًا بأن "الريدز" سبق لهم التتويج بالبطولة الأوروبية في 6 مناسبات سابقة.

تابع مباريات اليوم لحظة بلحظة

شارك: