ما لا تعرفه عن البرتغالي تياغو مدرب الحسين إربد الجديد!

تحديثات مباشرة
Off
2024-07-11 02:11
البرتغالي تياغو موتينيو يتولى مهمة تدريب الحسين إربد (FaceBook/AlhusseinJOSC)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

أعلن نادي الحسين إربد فجر اليوم الخميس، تعاقده رسميًا مع المدير الفني البرتغالي تياغو موتينيو، ليتولى قيادة فريق كرة القدم في الموسم الجديد.

وكان عقد المدرب السابق جمال محمود قد انتهى بنهاية الموسم المنصرم، إذ لم يتم تجديده، رغم قيادته الفريق لإحراز لقب بطولة دوري المحترفين لأول مرة بتاريخ النادي.

خيار أجنبي 

أكد winwin -في تقارير سابقة- أن نادي الحسين إربد في طريقه للتعاقد مع مدرب أوروبي، خاصة أن الفريق مقبل على المشاركة في دوري أبطال آسيا 2.

ولم تكن جماهير نادي الحسين إربد راضية عن تجربة فريقها بقيادة المدرب الوطني جمال محمود الذي تولى تدريبه في مرحلة إياب بطولة الدوري، حيث تسلم محمود قيادة الفريق خلفًا للبرتغالي جواو موتا الذي فسخ عقده بعد تلقيه عرضًا من الجبلين السعودي.

وشعرت جماهير الفريق الأردني بالحزن بعد رحيل موتا، خاصة أن الفريق قدّم مستويات فنية عالية، وبحكم نجاح تجربته فإن مجلس إدارة نادي الحسين إربد رأى أنه من الأفضل البحث عن مدرب جديد ليقع الاختيار على مواطنه تياغو الذي سيقود الفريق في الموسم الجديد.

وسيعاون تياغو في مهمته مع الحسين إربد المدرب الوطني عصام محمود الذي كان يعمل مدربًا عامًا للفريق بقيادة المدير الفني السابق جمال محمود.

ما لا تعرفه عن مدرب الحسين إربد الجديد

استهل البرتغالي تياغو المدير الفني الجديد للحسين إربد مشواره التدريبي مدربًا مساعدًا في بعض أعرق أندية أوروبا، سبورتينغ لشبونة البرتغالي والنجم الأحمر الصربي كما أشرف على عدد من الأندية البرتغالية، ويستعرض winwin مسيرة تياغو مع كرة القدم، وذلك وفقًا للتالي:

تياغو موتينيو، مدرب متزوج ولديه طفلان، نشأ ودرس في مدينة بورتو البرتغالية، وكان يحلم دائمًا بأن يكون مدرب كرة قدم.

حصل تياغو على درجة البكالوريوس في التربية البدنية والرياضة عام 2003، في المعهد العالي، ونال الماجستير عام 2006 وانغمس في الأداء العالي مع تخصصه في كرة القدم من المعهد الوطني للتربية البدنية في برشلونة. 

كان تياغو طالبًا لدى الأستاذ باكو سيرلولو الذي كان له تأثير مهم في حياته المهنية وفي اكتسابه المعرفة الجديدة في منهجية التدريب، وفي عام 2008، أكمل تياغو دبلوم الدراسات المتقدمة، من برنامج الدكتوراه في علم النفس الرياضي في فرق الأداء العالي.

عمل تياغو مدرسًا للتربية البدنية في المدارس الابتدائية والثانوية لعدة سنوات، وفي الفترة من 2009 إلى 2011 عمل أستاذًا في إحدى الجامعات.

بدأ مسيرته مدربًا بتدريبه في نادي فيتوريا الرياضي، وكذلك مدربًا لفريق تحت 19 عامًا في نادي أونياو ديسبورتيفا، وفي موسم 2010-2011، نهل المزيد من الخبرة في نادي أونياو دي ليريا، حيث راقب اللاعبين والفرق الأخرى وقام بتحليلهم.

عمل تياغو بعدها -وتحديدًا في موسم  2011-2012- في نادي سبورتينغ لشبونة تحت 19 سنة مدربًا مساعدًا ومدرب لياقة بدنية في الفريق الفني بقيادة المدرب ريكاردو سا بينتو.

وفي نفس العام، 2012، تولى تياغو دور المدرب المساعد للفريق الأول في نادي سبورتينغ لشبونة حيث وصل إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي (بعد إقصاء مانشستر سيتي وميتاليست) ونهائي كأس البرتغال.

وانتقل تياغو في موسم 2012-2013  إلى صربيا ليصبح مساعدًا لمدرب النادي الرئيسي وبطل أوروبا السابق، ريد ستار ، وفي موسم 2013-2014، عمل مساعدًا لمدرب أوفي كريت اليوناني، حيث احتل المركز السادس في الدوري ووصل إلى نصف نهائي كأس اليونان. 

عاد تياغو في موسم 2015-2016، إلى البرتغال وعمل مدربًا مساعدًا لنادي أوس بيلينينسيس، ليحقق الفريق إنجازًا لا يُنسى بالتأهل إلى مرحلة المجموعات في الدوري الأوروبي، وفي مرحلة المجموعات في الدوري الأوروبي، لعبوا ضد فيورنتينا (إيطاليا) وليخ بوزنان (بولندا) وبازل (سويسرا).

قبل تياغو عام 2016، الدعوة ليكون المدرب الرئيس لفريق تحت 15 عامًا في شاندونغ لونينغ الصيني، في إحدى كبرى أكاديميات كرة القدم في آسيا والعالم، وعمل بالوقت نفسه منسقًا لمدربي فريقي تحت 14 عامًا وتحت 13 عامًا وفاز ببطولة الصين الوطنية تحت 15 عامًا.

استمر تياغو بعمله لعدة سنوات وفاز ببطولة الصين الوطنية تحت 16 عامًا، وهي المرة الأولى في التاريخ مع فريق B، وفي نهاية الموسم، فاز أيضًا بدوري أبطال الصين تحت 16 عامًا، ليحصل على جائزة الاتحاد الصيني لكرة القدم لأفضل مدرب في العام تحت 16 عامًا.

وفي موسم 2019-2020 كان جزءًا من الفريق الفني بقيادة المدرب جون بيريز بولو، مدربًا مساعدًا لنادي SD Ponferradina، في الدوري الإسباني للدرجة الثانية، وتمكن من تحقيق الأهداف الأولية التي اقترحها النادي.

طوال مسيرته الكروية، تولى مهام محلل ومراقب ومدرب لياقة ومساعد مدرب ومدرب رئيس، مما سمح له بممارسة مناصب مختلفة في فريق فني، وبالتالي زيادة معرفته وخبرته في الميدان، وإلى جانب لغته الأم البرتغالية، فإن مدرب الحسين إربد الجديد يجيد التحدث باللغتين الإنجليزية والإسبانية.

شارك: