2021-04-08

مانشستر يونايتد متحفز لمواجهة غرناطة

مانشستر يونايتد يتطلع لاجتياز عائق غرناطة (Getty)
المصدر
winwin وكالات

يأمل مانشستر يونايتد الإنجليزي السير في ذات الطريق التي سار عليها جاره سيتي في دوري أبطال أوروبا بفوزه على دورتموند الألماني 2-1، وذلك عندما يشد فريق "الشياطين الحمر" الرحال إلى إسبانيا لمواجهة غرناطة في ذهاب ربع نهائي بطولة الدوري الأوروبي.

 

ورغم أن فوزه بلقب بطولة الدوري الإنجليزي أصبح أقرب للمستحيل في ظل الفارق الكبير الذي يملكه سيتي في الصدارة، لكن يونايتد يأمل في أن يواصل حلم الفوز بلقبٍ على الأقل هذا الموسم، خصوصا وأنه تذوق حلاوة كأس الدوري عام 2017 بقيادة مورينيو.

 

وكان يونايتد قد خسر فرصة التأهل للأدوار الإقصائية في دوري أبطال أوروبا بشكل غريب، لمصلحة لايبزيغ الألماني بعد أن كان أقرب منه للتأهل، لكن الفريق تجاوز تلك العثرة واستعاد عافيته ومضى في البطولة الثانية بشكل ممتاز، حتى بلغ هذا الدور المتقدم.

 

ونجح يونايتد في اجتياز عقبتين شكلتا عقبة كبيرة في طريق طموحاته، فتخلص من ريال سوسيداد الإسباني بفوز كبير ذهابا 4-0 وتعادل سلبي إيابا، ثم أزاح ميلان الإيطالي بتعادل سلبي على ملعبه، قبل أن يسجل تعادلا إيجابيا في ميلان 1-1 لينتزع ورقة الترشح لهذا الدور.

ويبدو فريق المدرب النرويجي أولي غونار سولشاير، مرشحاً لتجاوز غرناطة "مفاجأة البطولة"، حيث تمكن الفريق الإسباني من إبهار الجميع بمشواره القاري، بتفوقه على إيندهوفن الهولندي في دور المجموعات، ثم تخلص في الدور الثاني من نابولي الإيطالي قبل أن يزيح في ثمن النهائي فريق سولشاير السابق مولده النرويجي.

 

ولذلك على مان يونايتد ألا يأمن مكر مستضيفه غرناطة رغم تراجع نتائجه محليا، حيث يحتل المركز التاسع على سلم ترتيب الليغا. خصوصا وأن مدربه دييغو مارتينيس كان مساعداً، للمدرب أوناي إيمري في إشبيلية عندما توج معه باللقب من قبل.
 


أياكس - روما

 

وفي مباراة ثانية يتأهل فيها الفائز من أجل مواجهة المتأهل من لقاء مان يونايتد وغرناطة، يلتقي أياكس الهولندي مع روما الإيطالي، في مواجهة تعتبر الأكثر توازنا "على الورق" في هذا الدور.

 

يتطلع أياكس لمواصلة مسيرته الناجحة محليا، حيث يتصدر الدوري الهولندي بفارق 11 نقطة عن أقرب ملاحقيه ويسير بثبات نحو اللقب والتأهل المباشر نحو دوري الأبطال الموسم المقبل.

 

ولكن على العكس منه، يعيش روما تراجعا في النتائج إذ خسر مرتين وتعادل مرة في آخر ثلاث مباريات في الدوري الإيطالي وبات سابعا وأكثر طموحاته أن يتأهل للدوري الأوروبي الموسم المقبل.

 

ويمني أياكس "الفائز بلقب دوري الأبطال 4 مرات" أن يواصل مسيرته لأقصى ما يمكن، بقيادة المدرب إيريك تن هاغ مثلما فعل بوصوله إلى نهائي "يوروبا ليغ" عام 2017 ونصف نهائي دوري الأبطال عام 2019.

 

وستكون هذه المواجهة الثانية بين الفريقين اللذين التقيا في موسم 2003/2002 خلال الدور الثاني لمسابقة دوري الأبطال (كان حينها الدور الثاني بنظام المجموعات)، وفاز أياكس ذهاباً 2-1 وتعادلا إياباً في العاصمة الإيطالية 1-1.
 

2021-04-13