مانشستر سيتي يصدم أندية الدوري السعودي بشأن صفقة دي بروين

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-06 21:52
كيفين دي بروين مرشح للانضمام إلى أحد أندية الدوري السعودي (X/KevinDeBruyne)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

تلقت أندية الدوري السعودي ضربة موجعة، في طريق مساعيها للتعاقد مع البلجيكي كيفين دي بروين لاعب خط وسط مانشستر سيتي، الذي تحوم الشكوك حول مستقبله مع بطل الدوري الإنجليزي الممتاز في ميركاتو الصيف المقبل.

حسب موقع "سبورتسكيدا" الشهير، فإن مانشستر سيتي لا يمانع التخلي عن خدمات دي بروين، لكنه يشترط الحصول على 85 مليون جنيه إسترليني نظير بيع نجمه البلجيكي إلى أحد الأندية السعودية الصيف المقبل.

ويسعى مانشستر سيتي إلى استغلال رغبة الأندية السعودية في الحصول على خدمات دي بروين، إلى جانب انفتاح اللاعب على فكرة الرحيل إلى الدوري السعودي، حيث ينتظر أن يتقاضى هناك ما يصل إلى 60 مليون جنيه إسترليني سنويًا.

ويرفض مانشستر سيتي فكرة بيع دي بروين البالغ من العمر 32 عامًا، بقيمة مالية تقل عن 85 مليون جنيه إسترليني، أي ما يعادل 100 مليون يورو، وهو مبلغ قد ترفض الأندية السعودية دفعه مقابل الحصول على لاعب يتبقى على عقده الراهن عام واحد فقط.

من ناحيتها، قد تفكر الأندية السعودية في الضغط على مانشستر سيتي بتأجيل إبرام الصفقة عام واحد فقط، ثم إغراء اللاعب بالقدوم إلى الدوري السعودي عبر صفقة مجانية، الأمر الذي يضع الفريق الإنجليزي في ورطة حقيقية.

أندية الدوري السعودي تلاحق كيفين دي بروين

وسبق لكيفين دي بروين القول في تصريحات صحفية: "بالتأكيد لا أستبعد الرحيل صوب السعودية، في عمري هذا عليك أن تكون منفتحًا أمام كافة الخيارات، أنت تتحدث عن مبالغ من المال غير معقولة تُدفَع هناك، يمكنني الحصول على الكثير في نهاية مسيرتي الكروية، في بعض الأحيان يجب التفكير بهذا النوع من الخيارات".

ويعد النجم البلجيكي أحد أبرز لاعبي مانشستر سيتي على مر التاريخ، حيث خاض بصحبته 382 مباراة عبر مختلف المسابقات، محرزًا 102 هدف مع تقديم 170 تمريرة حاسمة، بما في ذلك 6 أهداف و18 تمريرة حاسمة هذا الموسم، علمًا أنه غاب لفترات طويلة بسبب الإصابة.

ويملك كيفين دي بروين مجموعة من الألقاب مع مانشستر سيتي أبرزها لقب دوري أبطال أوروبا، وستة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

جدير بالذكر أن دي بروين يتطلع إلى خوض بطولة يورو 2024 مع بلجيكا، وسط توقعات أن تكون هذه المسابقة هي الأخيرة في مسيرته الدولية.
 

شارك: