ليفربول يحتفل بذكرى خاصة مع محمد صلاح

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-23 12:07
ليفربول يحتفل بمرور 7 أعوام على التعاقد مع محمد صلاح (Instgram/MoSalah)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

احتفل ليفربول الإنجليزي، بمرور 7 أعوام كاملة على تعاقده مع النجم المصري محمد صلاح الذي بات منذ ذلك الوقت واحدًا من أبرز أساطير الفريق الأحمر، لأرقامه القياسية والإنجازات الكبيرة التي حققها في "أنفيلد" على الصعيدين المحلي والأوروبي.

ونشر ليفربول تقريرًا خاصًا عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت، استرجع فيه ذكريات إعلان "الريدز" في 2017 التعاقد بصورة رسمية مع محمد صلاح قادمًا من روما الإيطالي مقابل 42 مليون يورو.

ومنذ ذلك الوقت، خاض الفرعون المصري (349) مباراة مع ليفربول عبر مختلف المسابقات، جاءت (250) مباراة منها في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث كان مانشستر سيتي هو خصمه المفضل بعد خوضه (20) مباراة أمام رجال بيب غوارديولا.

وطوال (7) أعوام، تمكن محمد صلاح من تسجيل 211 هدفًا وتقديم 89 تمريرة حاسمة مع الفريق الأحمر، جاءت 25 هدفًا منها في مختلف المسابقات الموسم الماضي، ليحتل المركز الخامس في قائمة أفضل هدافي النادي على مر التاريخ، متفوقًا على عدة أساطير من بينهم ستيفن جيرارد.

ليفربول يحتفل بنجمه محمد صلاح

يملك محمد صلاح في جعبته (155) هدفًا مع ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، متفوقًا على أساطير النادي كافة في هذه الإحصائية، كما حظي بتقديم 68 تمريرة حاسمة طوال 7 مواسم مع الفريق في البطولة.

النجم المصري البالغ من العمر 32 عامًا، لم ينتظر طويلًا لإثبات قدراته مع ليفربول، حيث سجل في موسمه الأول 44 هدفًا، وهو ثاني أعلى معدل تهديفي في تاريخ النادي بعد إيان راش (47) هدفًا موسم 1983-1984، كما سجل 33 هدفًا من 40 ركلة جزاء نفذها مع ليفربول، كان أبرزها هدف الافتتاح في مرمى توتنهام هوتسبير خلال الفوز 2-0 في نهائي دوري أبطال أوروبا 2019.

ويملك محمد صلاح في جعبته 8 ألقاب مع ليفربول، أبرزها لقبا دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي اللذان تحققا بعد غياب طويل عن منصات التتويج، فيما يعد مانشستر يونايتد أبرز ضحاياه المفضلين؛ حيث سجل في مرماه 14 هدفًا في 15 مباراة.

جدير بالذكر أن الغموض يسيطر على مستقبل محمد صلاح مع ليفربول، في ظل تبقي عام وحيد على عقد النجم المصري المخضرم، مما قد يجعله مرشحًا للانتقال إلى الدوري السعودي في صفقة ضخمة تصل قيمتها إلى 100 مليون جنيه إسترليني.
 

شارك: