2022-01-13

لهذا السبب حضر بلماضي لقاء كوت ديفوار وغينيا الاستوائية!

مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي يحضّر لمواجهة غينيا الاستوائية في كأس أمم إفريقيا (Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

تابع المدير الفني لمنتخب الجزائر جمال بلماضي، ليلة الأربعاء 12 يناير/ كانون الثاني، مباراة كوت ديفوار وغينيا الاستوائية على استاد جابوما في مدينة دوالا، من المدرجات، للتعرف أكثر على المنتخبين اللذين سيواجههما يوم 15 و20 يناير، على التوالي، في المجموعة الخامسة ببطولة كأس إفريقيا للأمم 2021 بالكاميرون.

 

وانتهت هذه المباراة بفوز منتخب الفيلة الإيفوارية بهدف دون رد، ليتصدروا المجموعة الخامسة متقدمين بنقطتين على الجزائر، التي تحتل المركز الثاني رفقة سيراليون برصيد نقطة، بينما تتذيل غينيا الاستوائية الجدول بدون رصيد.

منتخب الجزائر كان قد اكتفى بتعادل سلبي مخيّب في أول لقاء له في المجموعة الخامسة أمام منتخب سيراليون، الثلاثاء 11 يناير، ما يضعه أمام حتمية الفوز، لا غير، في المباراة الثانية أمام منتخب غينيا الاستوائية المطالب، هو الآخر، بتسجيل نتيجة إيجابية إن أراد التأهل للدور المقبل في أفضل المراكز الثلاثة، على الأقل في المجموعات الست.

 

مدرب الجزائر جمال بلماضي أراد تفادي سيناريو مباراة سيراليون المفاجئ


وقال بلماضي في تصريحات لوسائل الإعلام الجزائرية الحاضرة في مدينة دوالا، بعد نهاية لقاء كوت ديفوار وغينيا الاستوائية: "بالطبع الحضور إلى هنا ومعاينة المنتخبين عن قرب أمر مثالي.. صحيح أننا قمنا بمعرفة كل شيء عن المنتخبين منذ فترة ونملك فكرة واضحة عنهما، لكن متابعتهما من المدرجات مهمة جداً بالنسبة لي. سنقابلهما في المباراتين المقبلتين وهذا ساعدنا على تأكيد ما كنا نملكه من معلومات عنهما".


وتابع: "لهذا السبب حضرت هنا لتفادي أي مفاجأة أو تغييرات محتملة.. في مباراة سيراليون رأينا المدافع كيرك.. إنه لاعب جديد وقدم إضافة كبيرة لدفاع منتخب سيراليون. لم يكن متعودا على اللعب مع منتخب سيراليون لأنه انضم في آخر لحظة له وكانت تلك أول مشاركة له". واختتم: "لهذه المعطيات حضرنا اليوم تحسبا لأي جديد لا نعرفه".

 
 

شارك: