2022-01-11

كامارا لـwinwin: أفضل تفادي تونس ومواجهة الجزائر في النهائي

النجم الدولي السنغالي المعتزل هنري كامارا (Getty)

نزيه كرشاوي

تونس winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

أبدى النجم الدولي السنغالي المعتزل، هنري كامارا، عن رغبته في مواجهة المنتخب الجزائري في نهائي النسخة الحالية من كأس أمم إفريقيا التي تدور منافساتها في الكاميرون، مؤكدا أن الأمور ستكون رائعة في حال نجح منتخب السنغال في تعويض الهزيمة أمام "الخضر" في نهائي البطولة الماضية بمصر عام 2019.

 

هنري كامارا يرشح السنغال والجزائر وتونس للتتويج باللقب

 

رشّح السنغالي هنري كامارا منتخب بلاده للمنافسة بقوة للظفر ببطولة كأس أمم إفريقيا التي انطلقت منافساتها في الكاميرون يوم الأحد 9 يناير/ كانون الثاني وتستمر حتى 6 فبراير/ شباط المقبل.

وقال صاحب الـ 99 مباراة دولية مع أسود التيرانغا، في تصريحات خص بها موقع winwin: "رغم البداية الصعبة لمنتخب بلدي السنغال أمام زيمبابوي، فإن رجال المدرب أليو سيسي تمكنوا من تحقيق الفوز، وهذا الأهم في بطولة كأس إفريقيا، خاصة أنها تأتي في ظروف استثنائية للغاية وتحديدا مع ارتفاع وتيرة انتشار فيروس كورونا الذي أثر، بشكل كبير، في تحضيرات منتخبنا لهذا المعترك القاري".

وأضاف كامارا (44 عاما): "في نظري المنافسة على لقب البطولة ستنحصر بين 3 منتخبات، هي السنغال والجزائر وتونس؛ هذه المنتخبات تملك العديد من اللاعبين الرائعين في كل الخطوط، ولديها خبرة كبيرة في البطولات القارية، ووصلت إلى نصف نهائي النسخة الماضية في مصر".

 

ويعتقد لاعب ويغان الإنجليزي السابق أن لعب منتخب السنغال مع نظيره الجزائري في النهائي، في حال حدوثه، سيمثِّل فرصة مميزة لتعويض الهزيمة أمام كتيبة المدرب جمال بلماضي في مصر التي شهدت تتويج الجزائر باللقب الثاني في تاريخها، قائلا: "نفضل ملاقاة الجزائر في النهائي بدلا من تونس؛ لأن فوزنا سينسينا، بشكل كبير، الخسارة المريرة في مصر عام 2019.. نحن نعول كثيرا على ساديو ماني هذه المرة ليكون هداف البطولة وليقودنا نحو اللقب".

وختم كامارا حديثه بالقول: "أتوقع أيضا أن يحقق منتخب تونس كثيرا من النجاحات في الكاميرون، هو منتخب صعب ولذلك لا أفضل مواجهته، ما زلت أتذكر كيف عانى منتخب السنغال كثيرا قبل تجاوزه في مباراة نصف النهائي عام 2019، وأيضا عام 2004 عندما انهزمنا أمامهم في الدور ربع النهائي.. عموما لن أنسى تونس أبداً؛ لأنها كانت رائعة، وشعبها ودود جدا".

شارك: