2020-10-06

قطر ترفع راية التحدي وتعد بمونديال للذكرى

الصورة
مكيفات الهواء في استاد المدينة التعليمية (Getty)

محمد حسين

الفريق التحريري
المصدر
WinWin

منذ اللحظات الأولى لإعلان الفيفا فوز قطر باستضافة مونديال 2022، أطلقت الدولة العربية على كافة الأصعدة وعدا جزمت فيه أنها ستقدم للعالم بطولة للذكرى ستبهر فيها الجميع، وسرعان ما بدأت عجلة التنفيذ لكل المشاريع التي تضمنها ملف الاستضافة.

 

تولت لجنة المشاريع والإرث مهمة ترجمة كل ما تضمنه الملف القطري على أرض الواقع، فعلى مدار عقد من الزمن أصبحت قطر أقرب كثيرا لاستكمال خطتها لاستضافة البطولة، فقد تم تشييد شبكة الطرق وإنشاء سكة حديد "مترو الدوحة" الذي يربط بين المدن ويقرب المسافات بين الملاعب.

 

مع ختام نهائيات روسيا 2018 تسلمت قطر المشعل رسمياً، ومنذ تلك اللحظة توجهت أنظار أركان اللعبة الشعبية الأولى نحو الدولة الواقعة شرقي الخليج العربي، لتبدأ عملية مراقبة التطور المذهل الذي تنسجه قطر لحظة بلحظة.

 

ملعب خليفة الدولي

 

أعلنت قطر جاهزية 3 ملاعب من منشآت المونديال، أولها كان "استاد خليفة الدولي" وهو الملعب الوطني للبلاد الذي عرفت فيه الكثير من الإنجازات واستضافت عليه أكبر البطولات القارية والعالمية، ليس في كرة القدم فحسب، بل وغيرها.

 

تم تطوير الملعب بشكل كامل وعاد بحلة مونديالية جميلة مع محافظته على الطابع التاريخي الذي ميزه منذ إنشائه في عقد السبعينيات.

 

ملعب الجنوب

 

وبعد عام افتتح ملعب الجنوب الواقع في مدينة الوكرة، بإقامة نهائي بطولة كأس الأمير، حيث عاشت فيه الجماهير يوما للذكرى. واستوحى المنظمون تصميم الملعب من الطبيعية التراثية لمدينة الوكرة المعروفة بالصيد واستخراج اللؤلؤ.

ملعب المدينة التعليمية

 

أتت جائحة كورونا بداية 2020، وتوقفت الحياة بكافة أشكالها في مختلف أرجاء العالم مما زاد الصعوبات أمام اللجنة المنظمة في التحضير للبطولة، إلا أن قطر احتاجت لـ 3 أشهر فقط بعد بدء الجائحة حتى تعلن رسميا افتتاح استاد المدينة التعليمية.


وخلافا لما هو متعارف عليه، أتى حفل الافتتاح فريداً من نوعه وسط قيود كورونا كما شهد تكريم أفراد خط الدفاع الأول "الأطباء والممرضون" ثناء على جهودهم الكبيرة لمكافحة الوباء.

 

على العهد والوعد

 

قبل 3 أشهر على نهاية 2020، تتطلع قطر لافتتاح استادين آخرين باتا في حكم الجاهزين بانتظار استخراج الشهادات الدولية المعتمدة.

 

استاد البيت الذي يتميز بتصميمه الفريد، حيث يتخذ من "بيت الشعَر" شكلا له، معبراً عن انعكاس الحياة العربية القديمة. استاد حدد له أن يستضيف المباراة الافتتاحية للنهائيات العالمية يوم 21 نوفمبر 2022 والعديد من المباريات آخرها إحدى مباراتي الدور نصف النهائي.


واستاد الريان الموجود على أطراف الدوحة ويعتبر البوابة نحو الصحراء الجميلة. استوحي تصميمه من أشكال وألوان الكثبان الرملية ورموز الثقافة القطرية.

دلالات
مونديال قطر 2022
كأس العالم
Date (field_date)