2021-04-27

قطر تجمع العرب في آخر بروفة قبل المونديال

تنظيم مبهر لقرعة النسخة العاشرة من بطولة كأس العرب قطر 2021 (Getty)

أحمد عبد الله

الفريق التحريري
المصدر
winwin

أُسدل الستار على مراسم قرعة النسخة العاشرة لبطولة كأس العرب، والمُحدد إقامتها في دولة قطر خلال الفترة بين 1 و18 ديسمبر/كانون الأول القادم، وذلك بمشاركة 23 منتخبا عربيا، وبإشراف رسمي للاتحادين الدولي "فيفا" والعربي.


وتأتي استضافة قطر للبطولة العربية بمثابة إعداد و"بروفة" نهائية، قبل احتضان الإمارة الخليجية لنهائيات كأس العالم، وجاء تصديق الاتحاد الدولي ليمنح كأس العرب أهمية مُضاعفة بعد سنوات من التوقف.


وتزينت دار الأوبرا بالحي الثقافي "كتارا" في العاصمة القطرية الدوحة بحضور رسمي عالٍ المستوى، يتقدمه جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم؛ الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، رئيس الاتحاد العربي والشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، والشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، والسيد حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، وكذلك السيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم قطر 2022، قبل أن يبدأ 4 من أساطير كرة القدم العربية في سحب القرعة.

 


وشهد الحفل تجسيدا لمساعي ترسيخ القومية العربية في خطوات قطر الأخيرة لاستضافة نهائيات كأس العالم، عبر توجيه الدعوة إلى 4 لاعبين مُعتزلين (السعودي نواف التمياط، السوداني هيثم مصطفى، العراقي يونس محمود، المصري وائل جمعة) لسحب قرعة البطولة العربية، وكان الاحتفاء كبيرا بكافة الوفود الزائرة للعاصمة الدوحة.


واتفقت الاتحادات العربية على ضرورة استئناف البطولة بعد 9 أعوام من التوقف، وقال وائل جمعة، أسطورة الكرة المصرية ومحلل شبكة "بي إن سبورتس" القطرية، إنه يتوقع تحقيق أقصى استفادة ممكنة من كأس العرب القادمة.


وشدد جمعة على أهمية استغلال المنافسات، من جانب المُنتخبات المشاركة، في الإعداد جيدا للاستحقاقات القادمة، وفي مقدمتها التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم "قطر 2022" ونهائيات كأس الأمم الإفريقية لـ 7 منتخبات عربية تأهلت إلى البطولة المُزمع إقامتها في الكاميرون مطلع العام المقبل.


وأكد جمعة أن قطر ستستفيد من بطولة كأس العرب في الاطمئنان على جاهزية البلاد وكافة مرافقها لاستضافة المونديال، كما ثمن إبراهيم خلفان، أسطورة الكرة القطرية وأحد اللاعبين المشاركين بصحبة العنابي في دورة الألعاب الأولمبية "لوس أنجليس 1984"، مشاركة الفريق القطري؛ من أجل إعداده بالصورة المثلى قبل خوضه النهائيات العالمية للمرة الأولى في تاريخه.

 


وقُسمت المنتخبات الـ 23 المشاركة في كأس العرب إلى 4 مستويات، استنادا للتصنيف العالمي الصادر عن الاتحاد الدولي "فيفا" خلال شهر أبريل/نيسان الجاري، وأسفرت القرعة عن 4 مجموعات متوازنة، في انتظار ما ستؤول إليه نتيجة 7 مباريات تأهيلية.


وسينضم الفائز من مباراتي "سلطنة عمان والصومال" و"البحرين والكويت" إلى منتخبي قطر والعراق في المجموعة الأولى، وبعيدا عن الصومال، يمكن وصف المجموعة بالخليجية البحتة.


وتظهر قطر مُرشحة للفوز بصدارة المجموعة، مع خوضها المنافسات على أراضيها ووسط جماهيرها المُتحمسة، ومع ذلك، لا يمكن تجاهل العراق، وهو الأكثر تتويجا باللقب (4 مرات)، كما تملك منتخبات عمان والبحرين والكويت الجودة، أما الصومال فسيشارك بهدف اكتساب الخبرات.


وفي المجموعة الثانية، يُرشح غالبية المراقبين منتخبي تونس والإمارات العربية المُتحدة للتأهل إلى دور الثمانية، لكن سوريا المُدججة قائمتها بنجوم بارزين تظهر قادرة على إحداث المفاجأة بصحبة موريتانيا المتطورة، والتي ينتظرها لقاء مفصلي مع اليمن لحجز مقعد في مرحلة المجموعات.


وستحاول فلسطين تجاوز جزر القُمر المتأهلة مؤخرا إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية، كما سيتواجه منتخبا الأردن وجنوب السودان؛ وسيلتحق الفائزان بالمغرب والسعودية في منافسات المجموعة الثالثة.


ونظريا، يملك المغرب والسعودية الحظوظ الأوفر للترشح إلى الدور التالي، لكن الأردن كثيرا ما أظهر قوته في المنافسات الكبيرة ولن يشعر كثيرون بالمفاجأة حال تمكن النشامى من المُضي قدما.


وأوقعت القرعة منتخبي الجزائر ومصر في المجموعة الرابعة (الأخيرة)، وبكل تأكيد، ينال الفريقان أغلب الترشيحات للتأهل إلى ربع النهائي، مع امتلاكهما خبرات واسعة وترسانة من النجوم أصحاب الاسم اللامع والشهرة الهائلة.


ومن بين 4 مُنتخبات ستتلاقى في مُلحق التأهل (لبنان، جيبوتي، ليبيا، السودان)، يظهر السودان مُرشحا فوق العادة لتقديم مستويات لافتة؛ ومحاولة التنافس على أحد المقعدين المؤهلين إلى دور الثمانية، مع التطور الأخير في تشكيلة صقور الجديان وتأهلهم إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية بعد إقصائهم لجنوب إفريقيا.

 

المكان الأبرز لمشجعي كرة القدم.. winwin تطبيق تعيش معه مباراة فريقك لحظة بلحظة.. حمل الآن!


أهلا بك! الآلاف من مشجعي فريقك ولاعبك المفضل حملوا التطبيق. انضم الآن! لماذا تنتظر؟ ادعم فريقك واقرأ أخباره. تطبيق سريع وخفيف يجعلك تعيش اللحظة.. لحظة الفوز! حمل التطبييق!

 

 

2021-05-12