قصص مونديالية.. إخوة جمعتهم منتخباتهم العربية في كأس العالم

2022-08-06 17:47
أرشيفية- الثنائي نور الدين وسفيان أمرابط خلال تدريبات المنتخب المغربي (Getty)
Mohammed Ali

محمد علي

الفريق التحريري
Source
+ الخط -

شهدت ملاعب كرة القدم -وتقريبًا كل الرياضات الجماعية- مشاركة أخوين أو أكثر واللعب لنفس الفريق أو المنتخب كزميلين داخل الملعب.

يرصد لكم موقع winwin أبرز ثنائيات أخوية تزاملت داخل المستطيل الأخضر وشاركت مع المنتخبات العربية في نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

1- مصطفى وعبد الكريم ميري (كريمو) - المغرب 1986

سبق الأخ الأكبر كريمو أخاه مصطفى بالانضمام إلى المنتخب المغربي في فترة الثمانينيّات وتزاملا معًا في منتخب أسود الأطلس في نهائيات كأس العالم 1986 بالمكسيك.

ارتبطت شهرة كريمو بإحرازه الهدف الثالث في فوز منتخب المغرب آنذاك على نظيره البرتغالي في المباراة التي جمعتهما، وقاد فريقه برفقة أخيه إلى تخطي عتبة دور المجموعات في سابقةٍ هي الأولى من نوعها للعرب والأفارقة تاريخيًّا.

2- خليل وكريم علاوي - العراق 1986

كان مونديال المكسيك 1986 مميزًا، وتلك المرة على مستوى أسود الرافدين، حيث تزامل في نفس البطولة، الأخوان خليل وكريم علاوي ودافعا معًا عن ألوان علم بلدهما العراق في ذات البطولة؛ لكن لم يفلح المنتخب العراقي في إحراز أي نقاط ليودع البطولة من دور المجموعات.

3- التوأمان حسام وإبراهيم حسن - مصر 1990

شارك التوأمان المصريان حسام وإبراهيم حسن (لاعبا الأهلي المصري آنذاك) لأول مرة في بطولة كأس العالم 1990 بإيطاليا بعد غياب للمنتخب عن المحفل العالمي دام 56 عامًا، ليترافق حضور التوأمين الأول موندياليًّا مع الظهور الثاني للمنتخب المصري في المونديال بعد مشاركة أولى في عام 1934.

ولم يسجل حسام حسن أي أهداف في البطولة؛ لكنه تسبب في الحصول على ركلة الجزاء التي سجلت تعادل الفراعنة مع المنتخب الهولندي 1-1، ليودع كلا المنتخبين البطولة من الدور الأول. 

4- ثلاثية من الأشقاء لمنتخب الإمارات في مونديال 1990 

تكررت ظاهرة الأشقاء في مونديال 1990 مع منتخب الإمارات بشكل لافت للغاية، حيث تزامل كل من الأخوان فهد خميس قائد المنتخب الإماراتي مع أخيه الأصغر ناصر (لعبا معًا لنادي الوصل الإماراتي)، والأخوان خليل ومبارك غانم (نادي الخليج الرياضي الثقافي)، والتوأمان عيسى وإبراهيم مير (نادي الشارقة) وخاضوا جميعهم مباريات البطولة.

خرج المنتخب الإماراتي مثل نظيره المصري من دور المجموعات بعدما حلَّ أخيرًا في المجموعة الرابعة التي ضمّت منتخبات ألمانيا الغربية، ويوغوسلافيا، وكولومبيا.

5- نور الدين وسفيان أمرابط - المغرب 2018

بعد اختفاء ظاهرة الأشقاء، عاد الأخوان نور الدين وسفيان أمرابط مع منتخب المغرب الذي شارك في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا للمرة الخامسة.

وفي مباراة المغرب أمام إيران حل سفيان بدلًا من أخيه نورالدين الذي كان أساسيًا في تلك المباراة في الدقيقة الـ76، لكن لم يُكتب لمنتخب المغرب تخطي عقبة دور المجموعات رغم تكرر ظاهرة وجود الأخوين (كتميمةِ فألٍ حسنٍ) مثلما حدث في نسخة المكسيك 1986.

ويترقب عشاق كرة القدم نهائيات كأس العالم 2022 بقطر من 21 نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى 18 ديسمبر/ كانون الأول، وربما تشهد مشاركة أخوين أو أكثر لمنتخبات عربية أو عالمية.

ملاعب نهائيات كأس العالم 2022 بقطر

  1. استاد أحمد بن علي: السعة 40 ألف مقعد. يقع في واحدة من أكثر المدن التقليدية في قطر، وسيكون مقرًا لنادي الريان الرياضي صاحب القاعدة الجماهيرية العريضة.

  2. استاد خليفة الدولي: السعة 40 ألف مقعد. عزيز على قلوب أهل قطر لكونه رسم تاريخ كرة القدم في البلاد. شُيِّد عام 1976، وتم تجديده ليستضيف كأس العالم 2022.

  3. استاد لوسيل: استاد نهائي قطر 2022. السعة 80 ألف مقعد. يقع وسط مدينة لوسيل الحديثة.

  4. استاد 974: السعة 40 ألف مقعد. مكوّن من حاويات الشحن البحري والعوارض الفولاذية القابلة للتفكيك بالكامل، ويرمز إلى التاريخ البحري للدوحة، ويتناغم مع الميناء الذي يقع على مقربة منه.

  5. استاد الثمامة: السعة 40 ألف مقعد. تصميمه مستوحى من القحفية، وهي القبعة التي يرتديها الرجال في الوطن العربي.

  6. استاد الجنوب: السعة 40 ألف مقعد. يقع في مدينة الوكرة الجنوبية، وهي واحدة من أقدم المدن القطرية الآهلة بالسكان.

  7. استاد المدينة التعليمية: السعة 40 ألف مقعد. يحيط به عدد من الجامعات الرائدة في قطر، وسيستضيف المباريات حتى ربع النهائي.

  8. استاد البيت: استاد المباراة الافتتاحية. السعة 60 ألف مقعد. تصميم مستوحى من بيوت الشعر التقليدية.

شارك: