قرار حاسم وتحديات هامة تنتظر محمد صلاح في عامه الـ32

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-16 00:32
مستقبل محمد صلاح حائر بين ليفربول والدوري السعودي (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يحتفل المحترف المصري محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي، بعيد ميلاده الثاني والثلاثين، بعد موسم صعب وشاق سواء مع فريقه أو مع منتخب مصر.

أتم صلاح عامه الثاني والثلاثين، وهو يعي جيدًا أن ما تبقى من مسيرته كوقت لن يكون كما قضاه في الملاعب، ومع ذلك فإنها سنوات قادمة هامة، خاصة هذا العام، الذي سيكون فاصلًا وحاسمًا للاعب المصري.

سيواجه صلاح عدد من التحديات خلال عامه الثاني والثلاثين، إمّا على صعيد الأندية أو كذلك المنتخب المصري، و"مو" دائمًا يحب التحديات، فهي ما تحفزه من أجل تحقيق المجد سواء كان شخصيًا أو جماعيًا.

قرار فاصل ينتظر محمد صلاح

محمد صلاح سيكون مقبلًا على اتخاذ قرار حاسم وفاصل خلال مسيرته الكروية، فهو يبلغ حاليًا 32 عامًا، لديه عام فقط قبل نهاية عقده مع ليفربول، ومن المتوقع أن يبدأ النادي الإنجليزي مفاوضات تجديد العقد معه.

هنا سيتحتم على صلاح الاختيار، إما تجديد العقد والاستمرار مع ليفربول، أو رفض ذلك والدخول في الموسم الأخير من العقد في ناديه، أو انتظار عرض سعودي محتمل براتب قد يجعله أعلى اللاعبين تقاضيًا للأجور في العالم، والحديث هنا سيكون خاصًا بأحد ناديي الاتحاد أو الهلال السعوديين.

القرار المنتظر لـ "مو" سيكون هامًا وحاسمًا، فهو سيرسم إلى حد كبير نهايات مسيرة اللاعب، وصلاح يعي ذلك جيدًا، لذا فالقرار لن يكون سهلًا، وبالتأكيد سيأخذ وقته لاتخاذه.

حال قرر صلاح البقاء، أو إذا غيّر قميص الفريق الذي سيرتديه، سيكون الموسم القادم هامًا للغاية للاعب المصري، ففي الحالة الأولى سيخوض موسم مع مدرب جديد في ليفربول لأول مرة بعد رحيل يورغن كلوب، بعد موسم لم ينجح فيه الفريق بالشكل المأمول.. موسم لم يظهر صلاح خلاله بالشكل الأمثل وتلقى بعض الانتقادات على أدائه، كما أنه تغيب عن فريقه في العديد من المباريات بسبب الإصابة.

أما إذا قرر صلاح الرحيل، فذلك يعني أيضًا أنه سيكون موسمًا هامًا لـ "مو"، فسيريد إثبات نفسه في فريقه الجديد أيًا كان، خاصة وأنه قد ينتقل براتب ضخم إذا كانت وجهته السعودية، ما سيضع عليه المزيد من الضغوط.

حلم كأس العالم مع منتخب مصر

منتخب مصر سيكون مقبلًا على الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026، خلال شهر مارس 2025.

منتخب مصر سيواجه إثيوبيا خارج الأرض، ومن ثم استضافة سيراليون.. 6 نقاط قد ترسم بشكل كبير تأهل "الفراعنة" إلى النهائيات، في ظل وجود مباراة مرتقبة في الجولة السادسة بين منافسيه على الصعود، بوركينا فاسو وغينيا بيساو.

ويحتل منتخب مصر صدارة المجموعة برصيد 10 نقاط بفارق 4 عن أقرب ملاحقيه غينيا بيساو، لذا فإن الجولتين القادمتين ستلعبان دورًا هامًا في تأهل "الفراعنة" إلى المونديال، وهو هدف يأمل "مو" بشدة في تحقيقه.

قبل تلك التصفيات، سيكون منتخب مصر مقبلًا على خوض تصفيات كأس أمم أفريقيا 2025 بالمغرب، وهو هدف آخر أسهل يرغب صلاح في تحقيقه مع المنتخب.

شارك: