قبل نهائي المؤتمر الأوروبي.. مورينيو: نسعى لكتابة التاريخ

2022-05-25 23:56
البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب روما، في أثناء المؤتمر الصحفي الذي يسبق نهائي دوري المؤتمر الأوروبي ضد فينورد الهولندي (Getty)
Source
المصدر
رويترز
+ الخط -

قال المدير الفني لفريق روما الإيطالي، البرتغالي جوزيه مورينيو، إن نهائي بطولة دوري المؤتمر الأوروبي الذي سيخوضه فريقه أمام فينورد روتردام الهولندي يوم الأربعاء 25 مايو/ أيار بات "تاريخيا"، مؤكدا أن على فريقه "فعل كل ما هو ممكن للفوز به".

وأوضح مورينيو خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عشية النهائي الذي تحتضنه العاصمة الألبانية تيرانا: "مباراة الجمعة الماضية في "الكالتشيو" أمام تورينو كانت بمثابة نهائي، ولكنها لا تمثل تاريخا. مباراة الأربعاء تُمثِّل تاريخا، لأننا وصلنا إلى هنا. الآن سننتهي من كتابة التاريخ، وعلينا فعل كل شيء للفوز بالنهائي".

وأضاف: "وصلنا إلى نهاية الموسم بنهائيين خلال 4 أيام: مباراة تورينو التي كانت تضمن لنا الوصول للدوري الأوروبي في الموسم المقبل، وحققنا الهدف منها، وكانت الطريقة الأفضل للتفكير فقط في مباراة فينورد".

ويُعد هذا النهائي القاري الأول لـ"جيالوروسو" منذ 31 عاما، وسيكون الفريق أمام فرصة لرفع اللقب القاري الثاني في تاريخه بعد بطولة كأس المعارض في 1961، منذ 83 عاما.

وقد يصبح المدرب البرتغالي هو الأول من بين أقرانه الذي يرفع كأس البطولة، بعد أن أصبح الأول الذي يتأهل لنهائي البطولات القارية الثلاث، ولكنه يرى أن هذه الخبرة لن تكون كافية للفوز بالبطولة.

وقال في هذا الصدد: "نحن نتحدث عن نهائي، وحتى مباراة الأربعاء لن يكون هناك أي شيء آخر يشغلني. هذه هي شخصيتي وطريقتي في القيام بعملي. كنت أعتقد أن الخبرة والتجربة ستساعد، ولكن الأمور ليست كذلك. أنا نفس الشخص الذي خاض منذ سنوات عديدة النهائي الأول له".

وأضاف: "أنا أركز بشكل كبير، أو ربما هذه هي طريقتي في التحضير للمباراة"، وتابع: "التطير؟ أكره التطير. لقد سألوني بأي قميص سنلعب، بقميص هذا الموسم أو بالقميص الجديد، وأجبت بأنني لا أريد معرفة الأمر، الأمر سيان بالنسبة لي". وأشار المدرب البرتغالي إلى أن النجم الأرميني هنريك مخيتاريان، الذي كانت تحوم الشكوك بشأن مشاركته، سيكون حاضرا في اللقاء. 

شارك: