قبل الوديات العالمية.. وضعية 4 لاعبين تأسر اهتمام بلماضي

2022-08-03 20:23
المدرب الوطني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي قلق بشأن جاهزية لاعبيه قبل التوقف الدولي القادم (Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يستعد منتخب الجزائر للتعامل مع التغييرات التي أقرّها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" بخصوص تأجيل الجولتين المقبلتين (الثالثة والرابعة) من دور المجموعات للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية "كوت ديفوار 2023"، لتُقاما في شهر مارس/ آذار من العام القادم (2023)، بدلاً من شهر سبتمبر/ أيلول هذا العام (2022).

ويواجه المنتخب الجزائري نظيره من النيجر في الجولتين الثالثة والرابعة من دور المجموعات لتصفيات كأس أمم أفريقيا 2023، وقد صدر قرار التأجيل، ليتجه الخُضر نحو خوض مباريات ودية عالمية مع منتخبات قوية تسعي لمواجهة "محاربي الصحراء"، حسب ما أشارت إليه تقارير محلية.

وسبق لمنتخبات إيطاليا والأرجنتين وبلجيكا وكرواتيا أن أظهرت رغبتها في مواجهة الجزائر ودياً خلال شهر سبتمبر المقبل، ورغم عدم توصل الاتحاد الجزائري لكرة القدم إلى أي قرار نهائي بهذا الخصوص، فإن المدير الفني لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، بدأ التفكير في هوية الأسماء التي ستحضر في قائمته لخوض معسكر شهر سبتمبر، وفقاً لما أفاد به مراقبون.

ونرصد لكم في هذا التقرير من "winwin" أربعة لاعبين من المتوقع أن تستحوذ وضعيتهم على اهتمام بلماضي، خلال الفترة المقبلة، تحضيراً لمعسكر شهر سبتمبر.

حارس المرمى وهاب رايس مبولحي

لم ينجح الحارس الدولي الجزائري وهاب رايس مبولحي في تحديد وجهته المستقبلية، منذ الإعلان عن رحيله عن نادي الاتفاق السعودي، بعد انتهاء عقده مع النادي في نهاية شهر يونيو/ حزيران الماضي.

ويعيش مبولحي وضعية صعبة وغير مريحة؛ إذ لم يحصل الحارس الجزائري على أي عروض جدّية؛ مع تقدمه في السّن، واقترابه من الخروج من حسابات بلماضي.

وكان بلماضي يراهن على وجود مبولحي في التوقف المقبل، وخاصة في حال ملاقاة منتخب عالمي كبير، وذلك نظراً لخبرة الحارس الكبيرة، ومشاركته مع منتخب الجزائر لمدة 12 عاماً دون انقطاع، لكن عدم ارتباط مبولحي بأي نادٍ حالياً وعدم خوضه التحضيرات الموسمية سيشكلان، بنسبة كبيرة، خروج صاحب الـ36 عاماً من قائمة بلماضي لمعسكر سبتمبر، حسب متابعين.

الظهير الأيمن حسين بن عيادة

بات الظهير الأيمن لمنتخب الجزائر حسين بن عيادة دون فريق، بعد الإعلان عن فسخ عقده مع نادي النجم الساحلي التونسي مؤخراً.

ورغم ارتباط اسم اللاعب بالعديد من الأندية الخليجية في الفترة الماضية، فإن بن عيادة (29 عاما) لم يحسم انتقاله إلى أي فريق حتى الآن، وهي الوضعية التي تقلق بلماضي؛ بسبب تحول النجم السابق لنادي شباب قسنطينة الجزائري إلى ورقة أساسية في دفاع "الخُضر"؛ في ظل توالي إصابات وغيابات نجم نادي نيس الفرنسي، يوسف عطال.

وفي حال تأخر بن عيادة في الاتفاق مع فريق جديد ومباشرة التحضيرات الموسمية، لتدارك التأخير الحاصل على صعيد جاهزيته البدنية، فإن بلماضي، برأي محللين، سيخرج اللاعب من حساباته الفنية، ويعطي الفرصة لنجم نادي ليل الفرنسي، حكيم زدادكة، أحد اللاعبين الجدد في منتخب الجزائر مؤخراً.

الجناح سفيان فيغولي

لا زال نجم نادي غلطة سراي التركي السابق، سفيان فيغولي، يبحث عن فريق جديد؛ فمنذ انتهاء عقد الجناح الجزائري مع النادي الأصفر والأسود بنهاية شهر يونيو الماضي، ظهر اسم فيغولي على رادار العديد من الأندية؛ سواء الأوروبية أو العربية، لكنه لم يحدد وجهته النهائية حتى الآن، في وقت تشير فيه أغلب المصادر إلى احتمالية كبيرة لاستمراره في دوري السوبر التركي.

ولطالما شكّل فيغولي (32 عاما) أحد الأوراق المهمة في حسابات جمال بلماضي الفنية، لكن وضعيته الحالية تقلق كثيراً مدرب "الخضر"، الذي سيبحث عن حلول أخرى بعيداً عن فيغولي، وفقاً لمراقبين.

المهاجم إسلام سليماني

يمر الهداف التاريخي لمنتخب الجزائر، إسلام سليماني، بواحدة من أصعب الفترات في مشواره الكروي، بعد أن رفض نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي بقاءه في الفريق، وطلب منه البحث عن نادٍ جديد.

واكتفى سليماني منذ بداية التحضيرات الموسمية بالتدرب بعيداً عن الفريق الأول لسبورتينغ، في انتظار التوصل لاتفاق مع فريق جديد خلال الأيام المقبلة، ما يشكل معضلة لجمال بلماضي.

وكان مدرب منتخب الجزائر استدعى سليماني إلى معسكر شهر يونيو الماضي، رغم ابتعاد اللاعب عن المشاركة مع سبورتينغ لحوالي شهرين كاملين، لكن تقارير استبعدت تكرار هذا الموقف الشهر المقبل؛ على اعتبار أن النجم السابق لليستر سيتي الإنجليزي لم يجرِ التحضيرات الموسمية لحد الآن، وهو ما يقلل كثيراً من فرص اللاعب صاحب الـ34 عاما في اللحاق بمعسكر الخُضر القادم.

شارك: