فيديو winwin.. أسرار كأس العالم الأصلية

2022-05-17 21:27

تُقدر قيمة كأس العالم الأصلية بـ20 مليون دولار (winwin)
سوزي

سوزان الداعوق

الفريق التحريري
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

عُرف أول مجسم لكأس بطولة كأس العالم باسم "كأس النصر" ثم باسم "كأس جول ريميه" من عام 1930 حتى 1974، على اسم رئيس "فيفا" الأسبق تكريما له لكونه صاحب فكرة البطولة، وكانت الكأس عبارة عن تمثال لإله النصر لدى اليونان مصنوع من الفضة ومطلي بالذهب، وله قاعدة زرقاء من الأحجار الكريمة. 

وبعد أن ضمنت البرازيل الاحتفاظ بكأس جول ريميه للأبد عام 1970 الذي تُوجت فيه بلقب المونديال للمرة الثالثة، صنع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" كأسا بديلة، وتم اعتماد مجسم كأس العالم بشكله الحالي منذ عام 1974 باسم "كأس الفيفا لبطولة كأس العالم"، وتُقدر قيمة الكأس الأصلية بـ 20 مليون دولار، علما أن كأس جول ريميه سُرقت عام 1983 ولم تُستعد منذ ذلك الحين.

المجسم الحالي لكأس العالم صممه النحات الإيطالي سيلفيو غازانيغا، وهو مصنوع من 18 قيراطاً من الذهب، ويبلغ وزنه أكثر من 6.1 كيلوغراما، بطول 36.5 سنتمترا وبقاعدة يبلغ طولها 13 سنتمترا، ويُصور المجسم شخصين يحملان الكرة الأرضية.

وتنص لوائح "فيفا" على أن الكأس الأصلية لا يمكن امتلاكها مدى الحياة؛ إذ يحتفظ المتوج باللقب بالكأس لمدة 4 سنوات، ثم يحصل بعدها على نسخة طبق الأصل مطليه بالذهب ويحتفظ بها مدى الحياة، ويتم نقش اسم الفريق الفائز بالبطولة في خلفية الكأس؛ لكي لا يكون مرئيا عند رفعها، ويُنقَش إلى جوار الاسم سنة الفوز، وتكون الكتابة بلغة بلد المنتخب الفائز؛ مثل 1974 Deutschland بالألمانية.

ويُعد الألماني فرانز بيكنباور أول من رفع الكأس في 1974 بعد فوز البلد المضيف ألمانيا الغربية على هولندا (2-1) في النهائي، ثم رفعها بعده قائد الأرجنتين دانيال باساريلا عام 1978، ثم قائد إيطاليا دينو زوف عام 1982، ثم قائد الأرجنتين دييغو مارادونا عام 1986، ثم قائد ألمانيا الغربية لوثار ماتيوس عام 1990، ثم قائد البرازيل كارلوس دونغا عام 1994، ثم قائد فرنسا ديدييه ديشامب عام 1998، ثم قائد البرازيل كافو عام 2002، ثم قائد إيطاليا فابيو كانافارو عام 2006، ثم قائد إسبانيا إيكر كاسياس عام 2010، ثم قائد ألمانيا فيليب لام عام 2014، وأخيراً قائد فرنسا هوغو لوريس عام 2018.

وتُحفظ الكأس في خزنة خاصة مع وجود قوات أمنية لحمايتها بعد تعرضها للسرقة عدة مرات في الدول التي فازت باللقب. صنع الاتحاد الدولي أيضاً نسخة مطابقة ورقية لأسباب أمنية (لتمييزها عن النسخة الأصلية)، وشوهدت هذه النسخة في فعالية لكأس العالم عام 2002، وهي محفوظة لدى الفيفا. وتم استنساخ كأس مصنوعة من الذهب الخالص عام 2004، ثم تمّ صهرها والتخلص منها وبيعها كذهب خالص والتبرع بقيمته لمنظمة اليونيسيف، ولا يوجد حالياً أي نسخ مطابقة للكأس من الذهب.

شارك: