فان غال عجوز مونديال قطر.. وسكالوني الأصغر سناً

2022-10-11 12:30
ليونيل سكالوني المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني أصغر المدربين سنًا في مونديال قطر 2022 (Getty)

عبدالله القواسمة

Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يلعب عامل السن دوراً مهماً في الحكم على خبرات المرء، والمقصود بالخبرة هنا حجم المهارات المُكتسبة خلال المسيرة العملية والحياتية، والقدرات الفطرية التي تؤهل صاحبها لإنجاز المهام المُوكلة إليه.

في عالم كرة القدم، كلما زاد عمر المدرب أو المدير الفني، فإن هذا الأمر يعتبر بمثابة رصيد إضافي له؛ فخبرة المدرب لا تقتصر على عملية تشكيل الفريق الرياضي، ووضع خطط الإعداد، وصنع مزيج فني من العناصر المتوافرة أمامه، وتشكيلات اللعب التي يخوض بها الاستحقاقات المختلفة، بل يجب أن يمتلك أيضاً مهارة التواصل مع اللاعبين، ودراسة أدائهم، وجس نبض مكنوناتهم قصد تفجير طاقاتهم في الميدان على الشكل الأمثل، وبما يخدم المصلحة العامة للنادي أو المنتخب.

ومر على بطولة كأس العالم لكرة القدم منذ نسختها الأولى عام 1930 عشرات المدربين، منهم من وضع بصمته وحفّر اسمه بمداد الذهب في تاريخها الطويل، ومنهم من طوته صفحات التاريخ وبات نسياً منسياً، في حين سجّل بعض المدربين حضورهم بأعمارهم فقط، دون تحقيق أي إنجازات لافتة كحال الألماني أوتو ريهاغل، الذي يعتبر أكبر مدير فني يقود منتخباً في تاريخ المونديال، عندما أشرف على المنتخب اليوناني في مونديال جنوب أفريقيا عام 2010، في عمر الـ 71 عاماً و 317 يوماً، اعتماداً ربما على إنجاز قيادته بلاد الإغريق لتتويج مفاجئ في نهائيات كأس الأمم الأوروبية "البرتغال 2004".

لويس فان غال المدرب الأكبر سناً في المونديال

في مونديال قطر 2022 القادم، سيكون لويس فان غال، المدير الفني لهولندا، الأكبر سناً بين كل المدربين المشاركين في البطولة، وذلك بعمر 71 عاماً.

ويخوض فان غال نهائيات كأس العالم "قطر 2022"، وعلى عاتقه مسؤولية تعويض إخفاقات المنتخب الهولندي، بعدما سبق للأخير خسارة ثلاث مباريات نهائية على صعيد المونديال؛ الأولى عام 1974 أمام ألمانيا الغربية، والثانية أمام الأرجنتين عام 1978، والثالثة أمام إسبانيا عام 2010.

ويحتل فرناندو سانتوس، المدير الفني للبرتغال، المركز الثالث في قائمة أكبر المدربين سناً بمونديال قطر، حيث يبلغ من العمر 67 عاماً، مع امتلاكه عدة إنجازات على صعيد الأندية البرتغالية، أما مع المنتخب فنجح سانتوس في قيادته إلى الفوز بلقب كأس أمم أوروبا عام 2016، ودوري الأمم الأوروبية موسم 2018-2019، ويسبق سانتو في القائمة المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، المدير الفني لمنتخب إيران، بعمر 69 عاماً، ويلي سانتو الكولومبي لويس فرناندو سواريز، المدير الفني لكوستاريكا، البالغ من العمر 62 عاماً، والذي يُسجل له قيادة هذا المنتخب إلى المونديال للمرة الخامسة في تاريخه، ليُسهم هذا الإنجاز في تجديد عقده مع المنتخب الأمريكي حتى عام 2026.

المدرب الهولندي لويس فان غال Van Gaal ون ون winwin

المدرب الهولندي لويس فان غال

ويبرز في مونديال قطر اسم المدرب تيتي، المدير الفني للبرازيل، والبالغ من العمر 61 عاماً، ويطمح تيتي في قيادة المنتخب البرازيلي للتتويج بسادس ألقابه في كأس العالم من خلال مشاركته بنهائيات 2022.

ويبرز في عمر الـ 60 عاماً الأوروغوياني غوستافو ألفارو، مدرب الإكوادور، الذي يملك تجربة ثرية على صعيد الأندية في قارة أمريكا الجنوبية، قبل أن يقود منتخب الإكوادور بدءاً من عام 2020.

ونجح ألفارو في قيادة الإكوادور للتأهل إلى مونديال 2022، ويليه في عمر أكبر المدربين المشاركين في دورة قطر المدرب غراهام أرنولد، المدير الفني لمنتخب أستراليا، والأرجنتيني جيراردو تاتا مارتينو، المدير الفني لمنتخب المكسيك، وكلا المدربين يبلغ من العمر 59 عاماً.

أما ألمانيا بطلة مونديال البرازيل 2014، فيقودها المدير الفني، هانسي فليك، في عمر الـ57 عاماً، والحال ينسحب على المدير الفني لمنتخب صربيا، دراغان ستويكوفيتش، يليهما الأرجنتيني نيستور لورينزو، المدير الفني لكولومبيا، بعمر 56 عاماً.

أما عن باقي المدربين فهم بحسب ترتيب أعمارهم كالآتي:

  • الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب كرواتيا- 55 سنة؛
  • الياباني هاجيمي موريياسو مدرب اليابان- 54 سنة؛
  • الفرنسي هيرفي رونار مدرب السعودية- 54 سنة؛
  • الفرنسي ديدييه ديشامب مدرب فرنسا- 53 سنة؛
  • البرتغالي باولو بينتو مدرب كوريا الجنوبية- 53 سنة؛
  • الإسباني لويس إنريكي مدرب إسبانيا- 52 سنة؛
  • الإنجليزي غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا- 52 سنة؛
  • البولندي كزيسلاو ميتشنيويكز مدرب بولندا- 52 سنة؛
  • التونسي جلال القادري مدرب تونس- 50 سنة؛
  • الأمريكي غريغ برهالتر مدرب أمريكا- 49 سنة؛
  • الإسباني روبيرتو مارتينيز مدرب بلجيكا- 49 سنة؛
  • الويلزي روبرت بيج مدرب ويلز- 48 سنة؛
  • السويسري مراد ياكين مدرب سويسرا- 48 سنة؛
  • الإنجليزي جون هردمان مدرب كندا- 47 سنة؛
  • المغربي وليد الركراكي مدرب المغرب- 47 سنة؛
  • الأوروغوياني دييغو ألونسو مدرب الأوروغواي- 47 سنة؛
  • الغاني أتو أدو مدرب غانا- 47 سنة؛
  • الإسباني فليكس سانشيز مدرب قطر- 46 سنة؛
  • السنغالي أليو سيسيه مدرب السنغال- 46 سنة؛
  • الكاميروي ريغوبرت سونغ مدرب الكاميرون- 46 سنة؛
  • الأرجنتيني ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين- 44 سنة.
الإسباني فليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري (Getty)

فليكس سانشيز  المدير الفني للمنتخب القطري

فليكس أمام منعطف حاد في تدريب العنابي

وستسلط الأنظار خلال مونديال قطر على الإسباني، فليكس سانشيز باس، المدير الفني للعنابي، والبالغ من العمر 46 عاماً. ويدخل فليكس منعطفاً مهماً في مسيرته التدريبية الناجحة بوصفه قائد الجيل المونديالي القطري؛ فبعد قيادته قطر إلى الفوز بلقب كأس آسيا للشباب ثم لقب كأس آسيا للرجال التي جرت منافساتها في الإمارات عام 2019، يُقبل فليكس على منعطفٍ حادٍ في نهائيات كأس العالم، وهو المُطالب بأن يضع منتخب قطر تحت قيادته بصمته الواضحة على المنافسات.

وإلى جانب فليكس، هنالك مدربان آخران يشاركان في مونديال 2022، ويبلغان من العمر 46 عاماً، هما: ريغوبرت سونغ، المدير الفني للكاميرون، و إليو سيسيه، المدير الفني للسنغال، فيما يُعد ليونيل سكالوني، المدير الفني لمنتخب الأرجنتين، المدير الفني الأصغر في البطولة بعمر 44 سنة فقط.

شارك: