عدو نفسه.. عنترية إيتو تخدم مصلحة ليبيا للتأهل للمونديال

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-07 22:25
صامويل إيتو بطل أزمة جديدة في منتخب الكاميرون (winwin)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يعيش الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، برئاسة الأسطورة صامويل إيتو  فوضى حقيقية قد تؤثر بشكل كبير في مشوار منتخب "الأسود غير المروضة"، والذي يلعب في المجموعة الرابعة التي تضم المنتخب الليبي في تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2026.

وكان وزير الرياضة الكاميروني نارسيس مويل كومبي قد عيّن البلجيكي مارك بريس مدربًا لمنتخب الأسود غير المروضة، بداية أبريل/ نيسان الماضي خلفًا لريغوبير سونغ من دون موافقة الاتحاد الكاميروني ورئيسه.

ودخل بعدها إيتو في صراع علني مع وزارة الرياضة، حيث اعترض بشدة على قرار تعيين البلجيكي بريس مدربًا، عبر بيان رسمي قبل أن تتفاقم المشكلة، عندما انتشر مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه نجم برشلونة السابق وهو يتحدث مع المدرب البلجيكي بحدة.

مشادة كلامية حادة بين الكاميروني إيتو والبلجيكي مارك بريس
 

يُظهر مقطع إيتو وهو يرحب في البداية ببريس، لكن سرعان ما تحول ذلك المشهد إلى دراما، لينتهي بمغادرة المدرب البلجيكي، ليعود بعدها إيتو ويتصالح مع المدرب مؤكدًا أنه سيبقى في منصبه.

البلجيكي مارك بريس سيكون وحيدًا على الدكة

تطور المشهد بشكل كبير خلال الساعات الماضية، حيث أصدر إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، أمس الخميس، بيانًا أكد خلاله أن مساعدي المدير الفني للمنتخب الكاميروني لن يكون مصرحًا لهم دخول أرض الملعب خلال مواجهتي الرأس الأخضر وأنغولا، مؤكدًا أن أعضاء الإدارة الفنية المعينين من قبل اللجنة التنفيذية لاتحاد اللعبة هم فقط الذين يعترف بهم "الفيفا".

وأضاف البيان أن البلجيكي مارك بريس سوف يكون بلا جهاز طبي أو مساعدين أو معالج فيزيائي أو مدير فريق أول، وأنه سيكون وحيدًا على الدكة إلى جانب لاعبيه البدلاء.

مصائب إيتو والكاميرون عند ليبيا فوائد

يترقب المنتخب الليبي وجماهيره، أن تصب هذه الفوضى التي يعيشها المنتخب الكاميروني في مصلحة فرسان المتوسط، خاصة أن المشاكل الكبيرة التي سببتها عنترية إيتو، قد تؤثر في تحضيرات ونتائج المنتخب الكاميروني، الذي يبقي المرشح الأول للتأهل إلى مونديال 2026 عن المجموعة الرابعة.

ويعتقد الشارع الرياضي الليبي أنه في حال تعثر منتخب الكاميرون المرشح الأول في مبارياته المقبلة في التصفيات سيكون طريق فرسان المتوسط سهلا نسبيًا للتأهل إلى كأس العالم.

ويستضيف منتخب "الأسود غير المروضة"، غدًا السبت، منتخب الرأس الأخضر في قمة مباريات المجموعة الرابعة بالتصفيات الأفريقية، التي يتصدرها المنتخب الليبي برصيد 7 نقاط، بفارق 3 نقاط عن منتخب الكاميرون الثالث والرأس الأخضر صاحب المركز الرابعة برصيد 4 نقاط أيضًا.

فيما يحتل منتخب أنغولا، المركز الثاني برصيد 5 نقاط، ويأتي موريشيوس في المركز الخامس بنقطة وحيدة، فيما يتذيل منتخب إسواتيني جدول الترتيب بلا رصيد من النقاط.

شارك: