شاهد | مسجد وكنيسة بكوت ديفوار يُنسيان بوغبا كابوس المنشطات

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-13 17:01
بول بوغبا نجم نادي يوفنتوس الإيطالي الموقوف بسبب تناول المنشطات (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يحاول نجم منتخب فرنسا بول بوغبا بطريقة ما، الخروج من دوامة المشاكل المتلاحقة، التي دمّرت مسيرته في السنوات الأخيرة، وكتبت له نهاية حزينة بعد بداية مشرقة، سرعان ما أطفأ ألقها، عثراته المتكررة خارج المستطيل الأخضر.

وبعد تكبّده صدمة إعلان إيقافه عن النشاط لمدة 4 أعوام، بسبب ثبوت تعاطيه مادة منشطة محظورة، وقبل ذلك تعرضه قبل عامين لحادثة ابتزاز وتهديد من إحدى العصابات، يبدو أنّ النجم الفرنسي بات يبحث عن "السكينة والسلام الداخلي" بطرق أخرى، تبعده قدر الإمكان عن الدراما اليومية التي يعيشها.

وبسبب كل المستجدات التي حدثت في الأشهر الأخيرة، ذكرت تقارير صحفية أنّ قرار يوفنتوس المتوقّع بفسخ عقد "نجم الديوك" السابق عقب نهاية شهر يونيو/حزيران الحالي، قد يدفع الأخير لإعلان اعتزاله كرة القدم رسميًا في سن 31 عامًا.

بوغبا يبحث عن السلام بين المسجد والكنيسة

وفي سياق الهروب من إحباطات الحاضر، قام بوغبا بزيارة خاطفة إلى كوت ديفوار، مصحوبًا بزميله السابق في مانشستر يونايتد الإنجليزي والمدافع الدولي الإيفواري، إريك بايلي، هدفها تقديم مساعدات وإعانات خيرية، تخصّ المسجد الكبير والكنيسة الكاثوليكية، الواقعين بالعاصمة أبيدجان.

وتمّ التقاط فيديو مطوّل لبوغبا وصديقه بايلي وهما يتجوّلان في أحد المراكز التجارية بأبيدجان، قبل أن يتوجّها معًا للمسجد الكبير، حيث التقيا ممثلين عن الجامع وقاموا بمنح الإعانات، ثم كرّرا معًا نفس الأمر في زيارتهما للكنيسة الكاثوليكية، في لفتة تصوّر التسامح بين الأديان.

وعلى الرغم من انتشار أخبار إيقافه بسبب المنشطات على نطاق واسع عالميًا بحكم شهرته، إلا أنّ الجماهير الغفيرة في كوت ديفوار، منحت اللاعب ترحيبًا حارًا، وصفّقت له وهتفت باسمه طويلًا، وتدافعوا لالتقاط الصور التذكارية مع نجم "البيانكونيري" تحت حماية مشددة من الأمن.

والمعروف عن بوغبا الذي وُلد في فرنسا لوالدين غينيين (أب مسيحي وأم مسلمة)، أنه معتنق للديانة الإسلامية، وذلك بسبب بقائه مع أمه التي انفصلت عن أبيه منذ طفولته، كما لا يُخفي متوسط ميدان "الزرق"، مظاهر تعبّده عن محبيه في مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة، حيث شارك معهم صوره في أكثر من مناسبة، وهو بصدد القيام بمناسك العمرة.

مشاكل بوغبا تجهض مسيرته

وتلقى الدولي الفرنسي ضربة قاضية، بعد أن أعلن مكتب المدعي الإيطالي العام لمكافحة المنشطات، في آذار/مارس الماضي، إيقافه لمدة 4 سنوات، بعد أن ثبت وجود مادة التستوستيرون المحظورة في جسده عقب خضوعه لاختبار في شهر أغسطس/آب العام الماضي، قبل أن يؤكد اللاعب نيته الاستئناف ضد القرار الذي سيبعده عن الملاعب حتى صيف 2027.

وكان بوغبا قد غاب عن معظم مباريات "السيدة العجوز" في الفترة التي سبقت قرار الإيقاف، بسبب تعرضه للعديد من الإصابات والأزمات، حيث شارك في 52 دقيقة فقط في الموسم الحالي، بجانب 161 دقيقة مقسمة على 10 مباريات بجميع المسابقات الموسم الماضي، وأسهم بهدف وحيد.

شارك: