شاهد.. رابح ماجر يُعلّق على "استنساخ" نجله لهدفه الشهير

2022-09-21 22:22
أرشيفية-أسطورة كرة القدم الجزائرية رابح ماجر تألق في مونديال 1982(Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

علق أسطورة كرة القدم الجزائرية، رابح ماجر، لأول مرة على هدف نجله لطفي ماجر، نجم نادي الدحيل القطري، والذي سجله بالكعب، يوم الثلاثاء، إذ خلف موجة تفاعل عالمية بتناقل فيديو الهدف على نطاق واسع في مختلف منصات التواصل الاجتماعي، من خلال اللجوء إلى عقد المقارنات والمقاربات بين هدف رابح ماجر الأسطوري في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1987، وهدف ابنه الواعد بذات الطريقة. 


وكان نجم نادي الدحيل القطري، لطفي نجل أسطورة كرة القدم الجزائرية، رابح ماجر، سجل هدفاً بالكعب، في مباراة فريقه أمام نادي المرخية في بطولة كأس أوريدو، والتي انتهت بتفوق الدحيل (8-3)، خطف به الأنظار وجعل وسائل الإعلام والجماهير، وفي مقدمتها الجزائرية تعقد المقاربات بينه وبين والده نجم نادي بورتو البرتغالي السابق.

وتم تداول فيديو هدف لطفي ماجر (20 عاماً) بالكعب على نطاق واسع في منصات التواصل الاجتماعي، وهو الذي يعد بمثابة علامة مسجلة باسم والده أسطورة كرة القدم الجزائرية، رابح ماجر، صاحب الهدف التاريخي في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1987 في مرمى بايرن ميونيخ الألماني، ليُسهم في تتويج نادي بورتو البرتغالي باللقب بعد فوزه بنتيجة 2-1.

وقال رابح ماجر في تصريحات لوسائل إعلام جزائرية بمطار الجزائر الدولي، اليوم الأربعاء 21 أيلول/ سبتمبر، بعد عودته من الدوحة، رداً على سؤال بخصوص رأيه في الهدف الذي سجله نجله: "هل شاهدتم الهدف..؟ أنا لم أشاهده.."، قبل أن يضيف مبتسماً: "لا..لا، هذا أمر يُثلج الصدر والحمد لله. لقد كنت حاضراً بالملعب ولقد فاجأني عندما سجل هدفاً بالكعب".

وتابع: "لقد لعب مباراة كبيرة، لأنه سجل هدفاً بالكعب وقدم تمريرتين حاسمتين.."، لكن قائد منتخب الجزائر الأسبق رفض الضغط على نجله مبكراً، وأكد بأنه لاعب في مرحلة التعلم، وقال بهذا الخصوص: "الحمد لله هو الآن في مرحلة التكوين ولا زال أمامه الكثير ليتعلمه ويتطور".

ورفض مدرب المنتخب الجزائري السابق الرد على سؤال بخصوص مستقبل ابنه الدولي، من خلال اللعب مع منتخب الجزائر أو قطر، وكان لطفي ماجر  قد انضم إلى منتخب قطر الأولمبي في وقت سابق من العام الحالي، ما أثار حيرة الجماهير الجزائرية التي كانت تنتظر تدعيمه لمنتخب الجزائر، وقال صاحب الكرة الذهبية الأفريقية لعام 1987 بهذا الخصوص مبتسماً: "عليكم طرح هذا السؤال عليه".

واكتسب مدرب المنتخب الجزائري السابق سمعة أسطورية بفضل هدفه الشهير، إلى درجة أنه بات يطلق على أي هدف يُسجل بتلك الطريقة اسم "هدف على طريقة ماجر"، خاصة أنه جاء في نهائي دوري أبطال أوروبا.

شارك: