2022-01-10

شاهد.. إيتو يعتذر من الصحفيين الجزائريين عقب الاعتداء عليهم

صامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم أبدى أسفه للاعتداء على 3 صحفيين جزائريين في الكاميرون(Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

تقدم الأسطورة صامويل إيتو، رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، اليوم الاثنين 10 يناير/كانون الثاني، باعتذار رسمي من الصحفيين الجزائريين الذين تعرضوا للاعتداء في مدينة دوالا الكاميرونية.

 

وتعرضت مجموعة من الصحفيين الجزائريين لاعتداء مسلح مساء الأحد 9 يناير/ كانون الثاني، في مدينة دوالا أثناء وجودهم في الكاميرون لتغطية كأس أمم إفريقيا 2021 التي انطلقت يوم 9 يناير/ كانون الثاني وتستمر حتى 6 فبراير/ شباط القادم.

وقال إيتو لدى استقباله لرئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم شرف الدين عمارة: "أتقدم لأصدقائي الصحفيين الجزائريين بخالص اعتذاراتي بعد الاعتداء الذي تعرضوا له السبت في دوالا".

 

وأضاف إيتو: "نطلب العفو من إخوتنا ونؤكد لهم أن ما حصل لا يعبر عن كرم الضيافة الكاميرونية، إنه حادث عارض نعتذر عنه ونكرر تأكيدنا لضيوفنا أنهم في بلدهم. طلبنا من السيد الوزير والسلطات الكاميرونية أن يواصلوا العمل لتأمين ضيوفنا وإخوتنا".

 

 

وختم اللاعب السابق لبرشلونة وإنتر ميلان وتشيلسي حديثه بالقول: "في النهاية أتمنى حظاً سعيداً للمنتخب الجزائري في مباراته الاقتتاحية وأتمنى للجميع إقامة جيدة معنا في الكاميرون".

 

الكاف يطالب بفتح تحقيق في حادث الاعتداء على الصحفيين الجزائريين

 

وأصدر الاتحاد الإفريقي بياناً رسمياً ندد فيه بحادثة الاعتداء على الصحفيين الجزائريين، وطالب السلطات الكاميرونية بالعمل على ضبط الأمن وتوفير الظروف الملائمة لضيوف الكاف من منتخبات وجماهير وإعلاميين.

وقال الاتحاد الإفريقي في بيانه: "خلال ليلة 9 يناير/ كانون الثاني وحوالي الساعة العاشرة مساءً، تعرض صحفيون من الجنسية الجزائرية لاعتداء جسدي بالسكاكين في أحد شوارع مدينة دوالا من قبل مجموعة مجهولة".


وأضاف البيان: "يدين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (CAF) بشدة هذا العمل الشائن ويعرب عن تضامنه وأطيب تمنياته بالشفاء للضحايا، ويدعو السلطات المحلية لبذل ما في وسعها لمعالجة هذا الأمر.

 

وتابع بيان الاتحاد الإفريقي للعبة: "يطالب الكاف، وعلى الفور، بفتح تحقيق في الحادثة ويدعو الكاميرونيين إلى الامتناع عن أي عمل استفزازي وعنيف حتى لا يفسد مهرجان كرة القدم العظيم الذي تستضيفه بلادهم".

 

الرئيس الجزائري يدعم كتيبة بلماضي ويطمئن على صحة الصحفيين

وقدم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، دعمه للمنتخب الجزائري المشارك في كأس أمم إفريقيا بالكاميرون، قبل انطلاق رحلة دفاعه عن اللقب الذي كان توج به صيف عام 2019 بمصر، كما قام أيضا بالاطمئنان على صحة الصحفيين الجزائريين الثلاثة الذين تعرضوا لاعتداء مسلح خطير، ليلة الأحد 9 يناير في مدينة دوالا الكاميرونية.

 

المنتخب الجزائري يستهل مشاركته في كأس إفريقيا للأمم في الكاميرون، بمواجهة منتخب سيراليون، الثلاثاء 11 يناير، على استاد جابوما بمدينة دوالا في افتتاح مباريات المجموعة الخامسة، التي يوجد فيها إلى جانب منتخبي غينيا الاستوائية وكوت ديفوار.

 

وقال رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، شرف الدين عمارة، الاثنين 10 يناير، في تصريحات للتلفزيون الجزائري، بخصوص الاتصال الهاتفي الذي وصله من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون: "السيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اتصل شخصيا بنا وحملني رسالة تشجيع ودعم للفريق الوطني وللطاقم الفني، وقال إنه يدعم المنتخب الوطني ويتابع كل كبيرة وصغيرة"، مضيفا: "تابع أيضا أخبار الصحفيين الذين تعرضوا للاعتداء".

 

وتابع: "رئيس الجمهورية تأسف على ذلك وحمّلنا رسالة دعم للجميع"، وحرص رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم على إبراز امتنانه للالتفاتة القوية من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، ودعمه الدائم للمنتخب الجزائري، وصرح: "نحن شاكرون لرئيس الجمهورية على هذه الالتفاتة".

شارك: